سندات لبنان الدولارية ترتفع مع تريث الحريري في الاستقالة

672 مشاهدات Leave a comment

ارتفعت سندات لبنان الدولارية، غداة إعلان رئيس الحكومة سعد الحريري تريثه بتقديم استقالته. وأفادت وكالة «رويترز» بأن «إصدار 2027 يصعد 1.7 سنت، وهو أعلى مستوى له منذ إعلان استقالة الحريري قبل أسبوعين»، مشيرة إلى أن «متوسط فارق عائد سندات لبنان السيادية الدولارية فوق السندات الأميركية يهبط 9 نقاط أساس، إلى 521 نقطة أساس، وهو أضيق فارق منذ 6 نوفمبر (تشرين الثاني) الحالي».

هذه المعلومات، أيدها الخبير الاقتصادي اللبناني الدكتور مروان إسكندر، الذي أوضح لـ«الشرق الأوسط» أن «هذا التحسن يوحي بتفاؤل يفضي إلى حل سياسي في لبنان، وهو ما أدى إلى تحسّن توقعات موظّفي الأموال، الذين بدأوا يتداولون السندات بسعر أعلى، وبارتياح أعلى المديين المتوسط والطويل».

وعن كيفية تلمس ارتفاع سندات لبنان الدولارية، في وقت أعلن الحريري التريث بالاستقالة في يوم عطلة رسمية، ومع إقفال المصارف والسوق المالية اللبنانية، أوضح إسكندر أن «السندات المشار إليها يجري تداولها في سوق لندن وفي الأسواق العالمية، وهذه السندات تستحق الدفع في مرحلة زمنية تتراوح ما بين 3 و10 سنوات»، مشيراً إلى أن «هذا التحسن يعزز اقتناع مستثمري الأموال في السندات، بأن لبنان قادر على تسديد سنداته، علما بأن الدولة اللبنانية لم تتخلّف عن دفع سنداته منذ 25 عاماً»، مذكراً بأن «80 في المائة من السندات المتوجبة على لبنان، تعود للبنانيين وهي بالعملة الوطنية، في حين أن 20 في المائة من هذه السندات هي بالعملة الأجنبية، ويتداولها متمولون أجانب».
وكانت سندات لبنان الدولارية سجلت تراجعاً إثر إعلان الرئيس الحريري استقالته الأخيرة.

الشرق الأوسط