عون: لبنان سيواجه أي اعتداء إسرائيلي ضد سيادته - Lebanon news - أخبار لبنان

عون: لبنان سيواجه أي اعتداء إسرائيلي ضد سيادته

عون: لبنان سيواجه أي اعتداء إسرائيلي ضد سيادته

بيروت ـ عمر حبنجر ـ داود رمال ابلغ رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وزيرة الشؤون الخارجية في النمسا كارين كنيسيل، ان الادعاءات التي اطلقها رئيس وزراء اسرائيل بنيامين نتنياهو عن وجود قواعد عسكرية وصواريخ في محيط مطار رفيق الحريري الدولي، «لا اساس لها من الصحة، لكنها تخفي تهديدا اسرائيليا جديدا للسيادة اللبنانية واستهدافا لمطارنا الدولي». ودعا عون النمسا ودول العالم الى التنبه لما تخطط له اسرائيل تجاه لبنان لاسيما انها تواصل انتهاكاتها للقرارات الدولية ولاسيما منها القرار 1701. ولفت رئيس الجمهورية الى ان لبنان سوف يواجه اي اعتداء اسرائيلي ضد سيادته. وأطلع عون الوزيرة كنيسيل التي تعنى ايضا بشؤون اوروبا والاندماج، على موقف لبنان الداعم لعودة النازحين السوريين الى المناطق السورية الآمنة، عارضا للتداعيات الاقتصادية والاجتماعية والامنية التي نتجت عن تدفق النازحين السوريين الى لبنان منذ العام 2011. وسجل عون عدم وضوح موقف الاسرة الدولية حيال مسألة عودة النازحين، لافتا الى ان لبنان يدعو الى الفصل بين هذه العودة والاتفاق على الحل السياسي لان الوصول الى هذا الحل قد يتأخر كما حصل بالنسبة الى قضايا اخرى منها القضية الفلسطينية. من جانبه، رحب رئيس مجلس النواب نبيه بري بجمع وزير الخارجية جبران باسيل «الامم المتحدة» في ملعب العهد الرياضي ليثبت عدم مصداقية ما ادلى به رئيس حكومة اسرائيل امام الامم المتحدة في نيويورك، مشددا على انه ليس مطمئنا لما يصفه البعض بالمناورة الاسرائيلية، وفي تقدير اوساطه ان اسرائيل قد تعد شيئا ضد لبنان. على ان اخطر ما في الامر ما كشف عنه الوزير السابق وئام وهاب امس في تصريح لقناة «ال.بي.سي.آي» من ان سفيرة الولايات المتحدة في بيروت اليزابيث ريتشارد ابلغت بعض المعنيين هنا بان في ادارة الرئيس ترامب من يدعو الى تفجير الساحة اللبنانية في وجه حزب الله، لكنها هي ـ اي السفيرة ـ ضد هذا الطرح، وهي تحذر بعض اللبنانيين ممن تلتقيهم من ذلك. وبالعودة الى الاتهامات الاسرائيلية لحزب الله والى جولة الديبلوماسيين في المناطق التي قال نتنياهو انها تخفي مستودعات للصواريخ، فقد اكد القائم بأعمال السفارة الايرانية في بيروت احمد حسين ان هناك صواريخ في لبنان، لكن حزب الله اعقل من ان يزرعها قرب مطار بيروت وعلى تماس مع المدنيين. بدوره، يعتقد رئيس وزراء اسرائيل بنيامين نتنياهو ان حزب الله يكذب على المجتمع الدولي بشكل سافر من خلال ما وصفه بالجولة الدعائية الخادعة، وطالب السفراء بان يسألوا انفسهم لماذا انتظر باسيل ثلاثة ايام للقيام بتلك الجولة، معتبرا ان حزب الله يخلي معداته من المواقع، ومن المؤسف ان الحكومة اللبنانية تضحي بسلامة مواطنيها من خلال التغطية على حزب الله. باسيل رد بتغريدة مقابلة على نتنياهو بقوله: قريبا بدنا نلعب «فوتبول» بملعب العهد، لنتذكر ما الذي حققه لبنان في 33 يوما من انتصار بوجه اسرائيل، ولنعرف انه في ثلاثة ايام لا تستطيع تغيير حقيقة شعب مقاوم، وانه بثلاث دقائق لا تستطيع ان تجعل من كذبة على منبر الامم المتحدة حقيقة، وعلينا ان نعلم انه بثلاث ثوان تستطيع ان تسجل هدفا وتغير معادلة. لكن السفير الروسي الكسندر زاسبكين الذي شارك في الجولة قال لاذاعة «لبنان الحر» ان بلاده تعمل لاستبعاد اي حرب اسرائيلية على لبنان.

leave a reply