غرامة البيرة الفارغة.. 350 ألف ليرة! - Lebanon news - أخبار لبنان
Connect with us
[adrotate group="1"]

لبنان

غرامة البيرة الفارغة.. 350 ألف ليرة!

Avatar

Published

on

تلك الليلة، لم يكن مروان مخموراً. ليس في دمه أيّ إثر لكحول. هذا ما أثبته جهاز الفحص بيد الشرطي. على الأخير ألا يعود مِن عمله، كما تقتضي الأوامر عادة، إلا وقد حرّر عدداً مِن محاضر الضبط. نجا مروان، إلى الآن، وقد أُنزِل مِن سيارته وجرى تفتيشه. لا ممنوعات بحوزته. بدأ عناصر الحاجر تفتيش سيارته. زجاجة بيرة فارغة، هذا ما وجدوه، فنادى أحدهم للضابط: وجدتها.

فرصة لمحضر ضبط لن تفوّت. عقوبة الشاب أن يدفع غرامة قدرها 350 ألف ليرة لبنانيّة. لم يُصدّق ما يحصل له! يا جماعة، لست سكراناً، وهذه «قنينة» قديمة، ما المشكلة الآن! إنّه القانون. قانون! مروان، كأكثر الناس، لم يكن يعرف تفاصيل قانون السير الجديد. أحد عناصر الحاجز أشفق عليه: «ليك، إذا بتعرف حدا اتصل فيه خلّيه يحكي مع الضابط، شوف شو بدّك تعمل». كان هذا قبل تدوين المحضر. سأل الشاب أحد الملّمين بالقانون، هاتفيّاً، فأخبره أنّ لا حقّ للشرطة بذلك طالما أنّ السائق ليس سكراناً، أو، بمعنى أدق، لا أثر لتلك النسبة (المُعيّنة) مِن الكحول في دمه، والتي تظهرها الآلة عبر التقاط أنفاسه. ذاك الخبير، أيضاً، لم يكن يعلم بدهاليز القانون الجديد. ذهب مروان، بعد أيّام، كمواطن شاطر ودفع الغرامة لدى مفرزة سير جونية. دوّن الضابط في محضر الضبط، حرفيّاً، نوع المخالفة: «نقل زجاجات أو عبوات كحوليّة غير مقفلة مِن مصنعها داخل المركبة». هذا وارد، بالنصّ، كجرم قائم بذاته ضمن المادة 17 مِن قانون السير الجديد. المخالفة هذه تُعدّ مِن الفئة الثالثة. سأل المُعاقَب: يعني لو كان معي صندوق بيرة في السيارة، لم تُفتح زجاجة منه، وهو كما هو مِن المصنع، فلا غرامة؟ الجواب: نعم، لا غرامة. سألنا أحد المسؤولين الأمنيين، المختصّين، فأكّد لنا ذلك. غريب! ماذا لو أنّ الزجاجة كانت في حوزة مَن هو إلى جانب السائق، والأخير لم يشرب مِنها شيئاً؟ سيُغرّم صاحب السيارة. ماذا لو أنّها قديمة في السيارة، منذ شهر مثلاً؟ سيُغرّم أيضاً. ماذا لو التقطها الشخص عن الطريق، فارغة، أعجب بشكلها الهندسي مثلاً، وأحب أن ينقلها إلى منزله للزينة؟ سيُغرّم! طيّب مملوءة ومقفلة كما اشتراها؟ هنا لا بأس! مَن وضع هذه المادّة في القانون؟

لا يُحاجِج المسؤول الأمني، المُختص، في عدالة تلك الغرامة وفق المادة القانونيّة المذكورة. يقول: «نعم، ربّما يُظلم البعض، ولكن هذا أفضل للسلامة العامة، فمفعول تناول الكحول أثناء القيادة، تحديداً، آثاره كارثيّة». هذا صحيح، ولكن طالما أنّ الفحص أثبت «براءة» السائق مِن الشرب الآني، فلِمَ يُعاقب؟ ما مِن جواب هنا إلا وفق قاعدة «الاحتياط»… أو لعلّه، وهذه مِن مفارقات التشابه بين الشرائع الدينيّة والقوانين الوضعيّة، يكون أقرب إلى قاعدة «سدّ الذرائع» الفقهيّة. بالمناسبة، النسبة الدنيا التي يُعاقب عليها السائق لشربه، وفق قانون السير، هو وجود 0.5 غ/ل مِن الكحول في دمه، وهذه نسبة يُمكن ألا يصل إليها الشارب مِن مجرّد شرب زجاجة بيرة واحدة، ما يُظهر «ارتجاليّة» وضع القوانين في بلادنا. عموماً، ستمرّ سنوات وفق القانون الجديد، لتظهر الثغرات والتناقضات، وبالتالي الحاجة إلى تعديلات تشريعيّة في النصّ. هذا يحصل، ومفهوم، ولكن مَن يضمن حصول تعديلات في بلاد لا تزال تعمل وفق بعض قوانين القرن التاسع عشر العثمانيّة! سيكون هناك الكثير مِن مروان، الذي عليه أن يدفع غرامة قدرها 350 ألف ليرة، رغم عدم سكره، بل عدم شربه، وهكذا.

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.

*

code

أخبار مباشرة

طقس غائم وانخفاض تدريجي بالحرارة

P.A.J.S.S.

Published

on

توقعت دائرة التقديرات في مصلحة الأرصاد الجوية في المديرية العامة للطيران المدني أن يكون الطقس غداً الأحد، غائماً جزئياً مع انخفاض ملموس بدرجات الحرارة والتي تعود إلى معدلاتها الموسمية. كما يتكون الضباب على المرتفعات، تتساقط أمطار خفيفة متفرقة في المناطق الشمالية، كما تتساقط بعض الثلوج الخفيفة على ارتفاع 1900 متر وما فوق.

في الحال العامة، طقس متقلب يسيطر على لبنان والحوض الشرقي للمتوسط بسبب تأثير المنخفض الجوي المتمركز فوق البحر الاسود وشمال تركيا، يشتد تأثيره اعتبارا من نهار الإثنين ويكون مترافقا بكتل هوائية باردة مما يؤدي إلى تساقط أمطار وثلوج ورياح قوية وحدوث عواصف رعدية ويستمر خلال أيام الأسبوع المقبل. معدل درجات الحرارة لشهر كانون الثاني من 11 إلى 19 درجة.

طقس السبت غائم جزئياً إلى غائم أحياناً بسحب متوسطة مع ارتفاع ملحوظ بدرجات الحرارة والتي تبقى فوق معدلاتها الموسمية خلال النهار (بحدود ال5 درجات). كما تنشط الرياح خلال الفترة الصباحية خاصة جنوب البلاد مع ظهور طبقات من الغبار في الأجواء، يتوقع تساقط أمطار متفرقة أحيانا مع ظهور لبعض الخلايا الرعدية المنفردة فترة قبل الظهر، تنخفض درجات الحرارة اعتباراً من بعد الظهر بشكل سريع ويتكون الضباب على المرتفعات.

طقس الأحد غائم جزئياً مع انخفاض ملموس بدرجات الحرارة والتي تعود إلى معدلاتها الموسمية. كما يتكون الضباب على المرتفعات، تتساقط أمطار خفيفة متفرقة في المناطق الشمالية، كما تتساقط بعض الثلوج الخفيفة على ارتفاع 1900 متر وما فوق.

طقس الإثنين غائم جزئياً إلى غائم أحياناً مع انخفاض إضافي بدرجات الحرارة وضباب على المرتفعات، تتساقط أمطار متفرقة خاصة في المناطق الشمالية اعتبارا من الظهر مع نشاط للخلايا الرعدية، تشتد حدة الامطار ليل الاثنين/ الثلثاء وتكون مترافقة بعواصف رعدية ورياح ناشطة تفارب ال50 كم/س وتتساقط الثلوج على ارتفاع 1700 متر وما دون شمال البلاد ويتدنى مستوى تساقطها فجر الثلثاء لتلامس الـ1400 متر.

تتراوح الحرارة على الساحل بين 12 و25 درجة، فوق الجبال بين 8 و18 درجة، وفي الداخل بين 12 و21 درجة.

Continue Reading

أخبار مباشرة

القعقور: المشكلة هي في تدخل السلطة السياسية بالقضاء

P.A.J.S.S.

Published

on

أثنت النائبة حليمة القعقور في بيان، على “موقف الزملاء والزميلات بشأن الانقلاب على التحقيق في جريمة تفجير بيروت، ورفض المساس بالمحقق العدلي، وضرورة محاسبة المدعي العام التمييزي عن خطواته غير القانونية الهادفة إلى دفن التحقيق”.

وأكدت أن “المشكلة هي في تدخل السلطة السياسية بالقضاء، وصولاً إلى تحلل النظام القضائي استتباعاً للإنهيار الكامل للدولة بظل هذا النظام”.

وذكّرت “بقانون استقلالية القضاء المقدم العام 2018، وكل ما تعرض له من تشويه، والذي يشكل، بعيداً من التعديلات والملاحظات التي تفرغه من مضمونه، مدخلاً لبناء دولة”.

Continue Reading

أخبار مباشرة

نقيب المالكين: كيف نشتري الدواء بإيجار أقل من نصف دولار شهرياً؟

P.A.J.S.S.

Published

on

رأى نقيب المالكين باتريك رزق الله في بيان، أنه “مع وصول الدولار إلى عتبة الستين ألف ليرة لبنانية، أصبح إيجار المنزل في السنة لا يتخطى الـ 5 دولارات في السكني وغير السكني، لسببين: لأن القضاة رؤساء اللجان القضائية لا يقومون بواجباتهم بإصدار القرارات عن طلبات المستأجرين المستفيدين من الحساب، ولأن مجلس النواب لم يعمد بعد إلى إقرار قانون تحرير الإيجارات غير السكنية حيث يبيع المستأجر وفق سعر الصرف في السوق الموازية”.

وتوجه الى رئيس الحكومة نجيب ميقاتي ورئيس مجلس القضاء الاعلى القاضي سهيل عبود قائلاً: “إن خدمة الإيجار في خطر لأن المالكين يتخوفون من التأجير مجدداً، فيما المستأجرون بغالبيتهم يملكون بيوتا ويعمدون إلى إقفال البيوت المستأجرة بانتظار انتهاء مهلة التمديد. وهنا نسأل: كيف يعيش المالك؟ كيف يشتري الدواء بإيجار أقل من نصف دولار شهريا؟ كيف يشتري صفيحة البنزين وسعرها يساوي إيجار منزل او محل لأربع سنوات؟ وفي الوقت نفسه نحذر من حصول إشكالات بين الطرفين مع الارتفاع الجنوني في سعر الصرف وعجز المالك عن شراء السلع الضرورية والاساسية لعائلته، وفيما يقف القضاة مكتوفي الايدي امام الظلم اللاحق بالمالك وهم يطبقون بنودا ولا يطبقون أخرى في قانون الايجارات الجديد”.

Continue Reading
error: Content is protected !!