فوشيه قلد أتالي وسام الاستحقاق الفرنسي باسم ماكرون: تكريم لشخصية مميزة بديناميتها في خدمة فرنسا وتمتين علاقات الصداقة مع لبنان والمنطقة - Lebanon news - أخبار لبنان

فوشيه قلد أتالي وسام الاستحقاق الفرنسي باسم ماكرون: تكريم لشخصية مميزة بديناميتها في خدمة فرنسا وتمتين علاقات الصداقة مع لبنان والمنطقة

فوشيه قلد أتالي وسام الاستحقاق الفرنسي باسم ماكرون: تكريم لشخصية مميزة بديناميتها في خدمة فرنسا وتمتين علاقات الصداقة مع لبنان والمنطقة

وطنية – أقام السفير الفرنسي برونو فوشيه حفل استقبال تكريميا مساء اليوم، في قصر الصنوبر، للمدير العام للمعهد العالي للأعمال ستيفان أتالي، قلده خلاله، شارة فارس في وسام الاستحقاق الفرنسي. وحضر الحفل ممثلة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ميراي عون هاشم، ممثل رئيس مجلس النواب نبيه بري عدنان ضاهر، ممثل الرئيس المكلف تأليف الحكومة سعد الحريري الدكتور داوود الصايغ، المدير العام لوزارة الصحة الدكتور وليد عمار، أعضاء من مجلس بلدية بيروت ووجوه ديبلوماسية واكاديمية واقتصادية واجتماعية. فوشيه وألقى فوشيه كلمة، فقال: “سعادة كبيرة تغمرنا في احتفالنا بوجود وجوه محبة وصديقة، في وضع شارة فارس في وسام الاستحقاق الفرنسي. وهذا التكريم لشخصية مميزة بديناميتها وكفاءاتها العالية الدائمة في خدمة فرنسا، وتمتين علاقات الصداقة القوية مع لبنان والمنطقة”. أضاف: “السيد أتالي، حصل على شهادات علمية عالية، بتفوق وجدية في الإدارة والعلوم المالية والاقتصادية، وكان في عمله في فرنسا، وفي لبنان، مثالا للعطاء والنجاح. وعمله في لبنان منذ 2002، وحتى اليوم، كمساعد لمدير المعهد، حتى 2009 ليتسلم الإدارة مديرا ناجحا ولامعا”. وإذ عدد “نجاحاته وانجازاته على صعيد تطوير المعهد العالي للأعمال ESA، ومعهد الحقوق الفرنسي – فيليير، وكل ما يتعلق بتطوير العلاقات بين لبنان وفرنسا”، قال: “لأجل عطاءاته ونجاحاته الكبيرة في الإدارة وتطوير المعهد العالي للأعمال، وما حقق من إنجازات في نجاح وتألق خريجيه، قرر الرئيس الفرنسي رفع درجته كفارس في ترتيب الاستحقاق الوطني الفرنسي”. ثم وضع شارة الفارس على صدر أتالي. أتالي بدوره، ألقى أتالي كلمة، شكر في مستهلها فوشيه على “هذا التكريم، في حضور وجوه لبنانية وفرنسية صديقة ومحبة، في قصر الصنوبر، في هذا البيت الفتوح أمام الجميع”. وقال: “إنها سعادة كبيرة ترافقني هذه الأمسية، بهذا التكريم الراقي، مع وجود زوجتي وأولادي، الذين يشاركونني فرحتي، ويعيشون معي في لبنان”. وجدد شكره ختاما “لكل فريق العمل في المعهد، الذي يواكبني منذ اللحظات الأولى لوصولي إلى لبنان، وكل الحضور من شخصيات سياسية واقتصادية واجتماعية”. ======طوني وهبه/ب.ف. تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

leave a reply