أخبار لبنان, أحداث لبنان, ليبانون نيوز, أخبار الشرق الأوسط, Lebanon news arabic, Arabic lebanon news, Lebanon Daily News, Lebanon Breaking News, Lebanon Newswire, Lebanon, Lebanon News, Middle-East News, Middle-East daily news, Lebanon Guide news,Lebanese Daily News, Lebanese News Provider, Lebanese Government, Lebanese Newspaper, Beirut Lebanon, Liban, Beyrouth, New Opinion, Workshop, Lebanon Newspapers, Lebanese Politics, Beyrouth Opinions, Lebanon News, Lebanese Daily News, Lebanese News Provider, Lebanese Government, Lebanese Newspaper, Beirut Lebanon, Liban, Beyrouth, New Opinion, Workshop, Lebanon Newspapers, Lebanese Politics, Beyrouth Opinions, Lebanon News, Lebanese Society, Christians Lebanon, Lebanon Crisis, Lebanese Situation, أخبار لبنان, أحداث لبنان, ليبانون نيوز, الشرق الأوسط, Current Lebanese Situation, Lebanese War, Lebanon Diaspora, Current Situation Lebanon, Hezbollah Lebanon, Islam Lebanon, Lebanese Social Groups, War in Lebanon, Cedar Revolution, Independence 05, Lebanon reconstruction, Lebanese parliament, Lebanon News, Middle East News, Lebanon Breaking News, Lebanon Daily News, arabic lebanon news, lebanon news arabic, arabic middle east news, daily arabic news from lebanon
لبنان

قائد الجيش لساترفيلد: حرفيا، إذا تعدّت اسرائيل على الاراضي اللبنانية سأعطي الاوامر بقصف الجيش الاسرائيلي في منطقة التعدي

مع ان السيد ديفيد ساترفيلد هو معاون وزير الخارجية الاميركي وكل علاقاته سياسية وديبلوماسية تعمّد الاجتماع مع قائد الجيش العماد جوزف عون.
واثناء الحديث طرح المسؤول الاميركي ساترفيلد سؤالا على قائد الجيش وقال له: اذا بنت اسرائيل الحائط ضمن المنطقة المختلف عليها، فماذا يكون موقف الجيش اللبناني.
فأجاب قائد الجيش بحزم نحن دولة مؤسسات، وأنا قائد مؤسسة كبيرة هي الجيش، وسأنفذ اوامر مجلس الدفاع الاعلى الخطي حرفيا، إذا تعدّت اسرائيل على الاراضي اللبنانية سأعطي الاوامر بقصف الجيش الاسرائيلي في منطقة التعدي.
وقد تفاجأ ساترفيلد برد قائد الجيش الحازم ونقل بعد انتهاء الزيارة ببرقية شيفرة قرار قائد الجيش بالتصدي عسكريا للجيش الاسرائيلي مع معرفته بقوة الجيش الاسرائيلي وطيرانه، وان الحرب ستقع حتما بين لبنان واسرائيل اذا بنت الجدار في منطقة الخلاف مع لبنان.
وطلب ابلاغ وزير الخارجية الاميركي هذه الاجواء مما ادى الى وقف الجيش الاسرائيلي بناء الجدار في منطقة الناقورة ضمن المنطقة المختلف عليها ثم اجتمع مجلس الوزراء الاسرائيلي المصغّر الامني وأعلن انه لن يذهب الى التصعيد ولن يقيم الحائط في منطقة الخلاف مع لبنان.

Leave a Reply