"قاطنو الحدود اللبنانية": عندما تختزن الصورة حكايات عن التهميش - Lebanon news - أخبار لبنان
Connect with us
[adrotate group="1"]

لبنان

“قاطنو الحدود اللبنانية”: عندما تختزن الصورة حكايات عن التهميش

بيروت – جويل رياشي أطلّ المصور حسين بيضون بمعرض لصور فوتوغرافية استمر ليومين في “دار النمر” بالحمرا، مقدما مادة تصلح لكتاب بحثي يروي حكايات أبناء القرى والمدن الحدودية اللبنانية، وقاطنيها من لاجئين سوريين وقبلهم فلسطينيين.مادة بحثية موثقة، أشرف عليها استاذ العلوم السياسية دانيال ماير الذي يركز أبحاثه على مسائل تتعلق بالهويات والحدود. وكانت له تجربة…

Avatar

Published

on

“قاطنو الحدود اللبنانية”: عندما تختزن الصورة حكايات عن التهميش

بيروت – جويل رياشي أطلّ المصور حسين بيضون بمعرض لصور فوتوغرافية استمر ليومين في “دار النمر” بالحمرا، مقدما مادة تصلح لكتاب بحثي يروي حكايات أبناء القرى والمدن الحدودية اللبنانية، وقاطنيها من لاجئين سوريين وقبلهم فلسطينيين.مادة بحثية موثقة، أشرف عليها استاذ العلوم السياسية دانيال ماير الذي يركز أبحاثه على مسائل تتعلق بالهويات والحدود. وكانت له تجربة بكتاب صدر في العام 2016 حمل عنوان “تشكيل حدود لبنان: المقاومة المسلحة والتدخل الدولي في جنوب لبنان”.وترافق افتتاح المعرض بندوة شارك فيها ماير ومدير قسم الدراسات المعاصرة في “المعهد الفرنسي للشرق الادنى” كامل درعي والكاتبة ريتا باسيل التي لم تخلُ مداخلتها من الزسائل السياسية معرّجة على ما يشهده لبنان حاليا من احداث ومؤكدة “ان الاقتصاد استطاع ان يجمعنا رغم كل اختلافاتنا. الاقتصاد هو الحدود”. وتساءلت “اين الدولة؟ السؤال لا ينطبق فقط على الحدود المهمشة؟ اين الدولة حتى في الوسط؟”.المعرض والكتيّب الخاص احتضنتهما “دار النمر للفن والثقافة” في شارع كليمنصو بالتعاون مع مؤسسة “هينرش بل” مكتب بيروت. والصور التي زينت جدران إحدى القاعات في “دار النمر”، التي تشهد أنشطة عدة على مدار السنة، عكست حكايات يصحّ بها القول “في كل صورة حكاية”، تتخطى الاوراق والبراويز وتصلح لشريط وثائقي.صور بقياسات متوسطة مرفقة بشروح وافية تحتها، ما يعني ان الأمر تخطى عدسة حسين بيضون اليافع في المهنة (تقتصر مسيرته في التصوير على 13 سنة)، ذلك ان المادة تميزت بالشمولية وحملت معانٍ كثيرة، وإن طغى عليها الجانبان السياسي والإنساني.في الأساس تعكس الحدود صورة مناطق مهمشة، حيث نطرح مرات عدة سؤالاً تقليدياً: أين هي الدولة (اللبنانية)؟ والسؤال يأتي نتيجة غياب الخدمات والمرافق الحيوية أساساً، الى ولادة نقاط (مراكز) حدودية جديدة غالبيتها بعد خروج الجيش السوري من لبنان في 26 أبريل 2005، ويشير الى ذلك سكان القرى الذين تشملهم الصور، بالإشارة مراراً الى ان “الجيش السوري كان هنا، ثم جاءت الحدود، وحضر الجيش اللبناني”.هذا الكلام ينسحب على الحدود اللبنانية السورية شمالاً حيث النهر الكبير يفصل بين البلدين، وفي البقاع الشرقي حيث تحوّلت المناطق الحدودية الجردية بين البلدين، مأوى لإرهابيي “داعش” و”جبهة النصرة”، الى ان حررها الجيش اللبناني في عملية “فجر الجرود” صيف 2017.جنوباً وفي نقاط ممتدة صعوداً من الناقورة الى مرجعيون وصولاً الى مزارع شعبا والضفة المحاذية للبقاع الغربي حيث جبل الشيخ وحرمون حدود مع فلسطين المحتلة التي يرفع لبنان في مناطقه المحاذية إشارات تشير بوضوح الى فلسطين، وتغيب اسرائيل.في القصص ايضاً حكايات عن ناس من طوائف مختلفة وجدوا أنفسهم يحملون السلاح لحماية حقولهم من إرهاب مسلحي “داعش” والنصرة”، وكان سبقهم جنوبيون عانوا من الاحتلال الاسرئيلي حتى التحرير في 25 مايو 2000، فعادوا الى حقولهم، ليشهد لبنان من شماله الى جنوبه نهضة زراعية وعودة الى الأرض التي تفرض شرط الاهتمام بها.مسألة أخرى أفرزتها الحرب السورية، هي عدم تمكّن سكان طرابلس وبعض قرى البقاع الشمالي من العبور الى المناطق السورية، جراء تحولهم مطلوبين هناك بعد اتهامهم بالتورط  في الحرب السورية.وبين الصور – القصص، حكايات عن لبنانيين استقبلوا لاجئين سوريين مكثوا فترة موقتة “ترانزيت” في لبنان، ثم استقروا في دول الهجرة في أوروبا وأميركا الشمالية (كندا خصوصاً). اللاجئون شجعوا مضيفيهم على الهجرة، او اعتماد زراعات جديدة وتربية النحل مثلاً واستنساخ برامج من الدول التي استقروا فيها.حكايات تتخطى عدسة الكاميرا الى العين البشرية والمشاعر الإنسانية، ومعالجة المآسي الناجمة عن شعوب تعيش في حدود تشهد اضطرابات في أحد جانبيها، فكيف الحال مع حدود مع إحدى كبرى مشكلات الشرق الأوسط منذ نكبة فلسطين، وصولاً الى تداعيات الحرب الأهلية السورية.المشوار يطول في القاعة الصغيرة: القليعة، مرجعيون، الناقورة، أبل، الخيام (جنوبا) حيث الخلاف على تحديد “الخط الأزرق” بين لبنان وفلسطين المحتلة. ومنها الى عنجر ومجدل عنجر وعرسال والقاع ومشاريع القاع في البقاع الشمالي، وصولاً الى وادي خالد والعبودية والنهر الكبير شمالاً. حكايات ووجوه لأناس من إتنيات مختلفة، وتراب ضاعت هويته بين دولة لبنانية غابت طويلاً بسبب “ظروف قاهرة” ثم عادت النقاط الحدودية وفي أحد جانبيها العلم اللبناني.الحدود اللبنانية هي عن جدارة “قصة القصص”، وتحتمل أكثر من معرض ولوحة وصورة، وترحب في المقابل بالجهد المبذول من حسين بيضون وفريق العمل.

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.

*

code

أخبار مباشرة

مولوي من بكركي: الأمن ممسوك ولا تأجيل للإنتخابات البلدية

P.A.J.S.S.

Published

on

إستقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، وزير الداخلية في حكومة تصريف الأعمال بسام مولوي الذي قال بعد اللقاء: “أتمنى أطيب التمنيات للبنانيين بمناسبة عيد مار مارون الذي أعطى قداسة للمورانة وللبلد، وقد لمسنا مفعول إيماننا وإيمان اللبنانيين ورضى الله، كيف حمى لبنان من تداعيات الزلزال الذي ضرب تركيا يوم أمس وخلّف العديد من الضحايا المأسوف عليهم”.

وطمأن مولوي الراعي عن كيفية المتابعة على الأرض لتداعيات الهزة الأرضية التي شهدها لبنان، وأكد ألا ضحايا أو أضرار بشرية أو مادّية، وقد أعلنت وزارة الداخلية يوم أمس الاثنين حالة طوارىء بلدية لتكون الى جانب المواطنين. وأكد أن “الأمن في لبنان ممسوك والوضع الأمني جيّد على الرغم من الظروف الصعبة والنقص في التجهيزات والتمويل، وأنا دائماً أقول فليقارنوا ظروفنا بأدائنا، فأداؤنا أفضل بكثير من الظروف التي تحيط بنا”.

ولفت مولوي الى أنه وضع الراعي “في صورة التحضيرات التي تقوم بها وزارة الداخلية منذ تشرين الثاني الماضي لاتمام الانتخابات البلدية والاختيارية، الى إعلان قوائم الناخبين في الأول من شباط، وصولاً الى كل التحضيرات التي سنقوم بها لناحية تنقيح القوائم، كما أطلعت غبطته على أنني سأدعو الهيئات الناخبة في الأول من نيسان المقبل لتحديد موعد الانتخابات تطبيقاً للقانون ولحاجة اللبنانيين لمجالس بلدية”.

وعن رأيه في تأجيل البند المتعلق بالانتخابات البلدية في جلسة مجلس الوزراء، قال مولوي: “رأيي واضح، لن أطرح التأجيل، وقد أرسلت طلب الاعتمادات ليتم طرحه في مجلس النواب، مع أننا لا نحتاج الاعتمادات قبل شهر نيسان”.

وعن تعليقه حول الفوضى القضائية وفوضى الأجهزة الأمنية في التعاطي مع هذا الملف، قال: “لا أتدخل بما يحدث الآن في ملف القضاء”.

Continue Reading

أخبار الشرق الأوسط

العماليّ العام أبرق إلى رؤساء اتّحادات العمّال في تركيا وسوريا مُعزّياً

P.A.J.S.S.

Published

on

وجّه الإتحاد العماليّ العام برقيات تعزية ومواساة بضحايا الزلزال المدمّر الذي ضرب تركيا وسوريا، وإلى كلٍّ من الرئيس العام لاتّحاد عمال “HAK – IS” رئيس نقابة “HIZMET – IS” في تركيا محمود أرسلان، والرّئيس العام لاتحاد عمال “Memur – Sen” في تركيا علي يالتشين ورئيس الإتحاد العام لنقابات عمال سوريا جمال القادري.

وجاء في نصّ البرقيات: “تتقدّم قيادة الإتّحاد العماليّ العام في لبنان بتعازيها الحارّة من أسر ضحايا الكارثة التي أصابت الدولة التركيّة الكريمة جرّاء الزلزال المدمّر الذي ضربها صباح اليوم وتتمنى الشفاء العاجل للمصابين. كما وتؤكّد القيادة استعدادها لتقديم المساعدة لمواجهة آثار تلك الكارثة المروعة وتسأل المجتمعَين العربيّ والدوليّ القيام بواجبهما أمام هذا المصاب الجلل”.

Continue Reading

أخبار الشرق الأوسط

وصول نائب وزير خارجيّة إيران إلى بيروت

P.A.J.S.S.

Published

on

أعلن السّفير الإيرانيّ في لبنان مجتبى أميني، وصول نائب وزير الخارجيّة الإيرانيّ وكبير المُفاوضين في الملف النوويّ علي باقري، إلى بيروت، حيثُ سيتمُّ افتتاحُ المقرّ الجديد للسّفارة في حضوره.

ولفت في تصريحٍ عبر وسائل التّواصل الاجتماعيّ، إلى أنّ برنامجَ زيارته يتضمَّن لقاءاتٍ رسميَّة وسياسيَّة ونشاطات متنوّعة أخرى.

Continue Reading
error: Content is protected !!