لبنان: اجتماع «الحكومة المصغرة».. يمهد لـ «الموازنة» - Lebanon news - أخبار لبنان

لبنان: اجتماع «الحكومة المصغرة».. يمهد لـ «الموازنة»

لبنان: اجتماع «الحكومة المصغرة».. يمهد لـ «الموازنة»

بيروت ـ عمر حبنجر الموازنة اللبنانية في دوامة الاجتماعات الحكومية اليومية، تفتتح الجلسة على اساس انها مسك الختام وتنتهي بالإعلان عن متابعة النقاش في اليوم التالي، وتسأل عما اذا كان ثمة مخرج من هذه الدوامة، دوامة استعجال وزير المال علي حسن خليل وتباطؤ وزير الخارجية جبران باسيل، فيأتيك الجواب بأنك لتعرف ما الذي يحصل في بيروت عليك ان تتعرف على ما يجري بين واشنطن وباريس، اضافة الى بعض العواصم الاقليمية المؤثرة. والجديد في الامر ان الاشتباك المتكرر تقريبا في كل جلسة من الجلسات الثماني عشرة بين وزير المال ووزير الخارجية انتقل من داخل جدران مجلس الوزراء الى خارجه، اعتبارا من جلسة الاحد الماضي ليصل امس الى وسائل الاعلام، رئيس الحكومة سعد الحريري الذي يدعم وجهة نظر خليل «شو ما صار..» قال انه راض عن النتيجة، وان الموازنة انتهت ولم يحصل فيها اي تعديل حقيقي. وكان الوزير خليل توجه الى الوزير باسيل خلال جلسة عصر الثلاثاء بالقول: اذا بكرة «امس» ستعيد الطروحات من الاول، فسأبقى انا خارج الجلسة. وزراء القوات اللبنانية اشادوا بجهود وزير المال علي حسن خليل في الوصول الى الموازنة، لكنهم اسفوا لعدم القدرة على تضمينها اصلاحات جذرية وبنيوية، كما طالبوا بتعهدات خطية من الحكومة بإقفال المعابر غير الشرعية بغياب اي مبرر لعدم اقفالها سريعا، ووقف التهريب الجمركي والتعاقد مع شركة متخصصة مهمتها التثبت مما يستورد من بلد المنشأ ومن الاسعار، اما وزير الصناعة الاشتراكي وائل ابوفاعور فقد وصف جلسة مجلس الوزراء ليوم الثلاثاء بـ «اليوم الابيض» تبعا لاتخاذ مجلس الوزراء قرارا بفرض رسوم نوعية على بعض المستوردات من الخارج حماية للصناعة اللبنانية. وزير الدفاع إلياس بوصعب رد على تغريدة لرئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط والتي دعا فيها الرئيس ميشال عون لحسم الصراع داخل البيت الواحد بقوله: اسمح لي وبكل احترم ان اخبرك بان معلوماتك عن الخلاف حول التدبير رقم 3 في الجيش غير صحيحة، ولا علاقة لاي خلاف داخلي بالموضوع اما الاسباب الحقيقية فقد ارسلتها لك مع الوزير وائل ابوفاعور ليطلعك عليها توخيا للدقة، لكن بوصعب لم يذكر في تغريدته الاسباب التي اشار اليها. اما وزير حزب الله محمد فنيش فقد اعتبر ان المهم هو تنفيذ ما اتفقنا عليه. جلسة امس الاربعاء قدم لها الرئيس الحريري باجتماع لما يشبه «الحكومة المصغرة» حضره الوزراء جبران باسيل وكميل ابوسليمان ومحمد فنيش وعلي حسن خليل ووائل ابوفاعور ويوسف فنيانوس للتفاهم على الاساسيات في الموازنة ولتفادي استمرار «الكباش» الدائم بين وزير الخارجية جبران باسيل ووزير المال علي حسن خليل خلال جلسة مجلس الوزراء الجامعة التي تلت الاجتماع المصغر مباشرة، خصوصا انه سبق للرئيس الحريري ان حدد يوم امس الاربعاء كموعد اخير لانجاز الموازنة في مجلس الوزراء، بصرف النظر عن اي اعتبار آخر. وزير تيار المردة يوسف فنيانوس قال انه لا يدري لماذا دعي الى هذا الاجتماع قبل جلسة مجلس الوزراء، علما ان معظم الوزراء توقعوا ان تكون هذه الجلسة هي الاخيرة في سياق موضوع الموازنة. ورفض وزير الدفاع إلياس بوصعب تحميل المؤسسة العسكرية والامنية مسؤولية العجز في الموازنة اللبنانية، كاشفا ان التخفيضات في موازنة الدفاع بلغت 300 مليون دولار، واكد في حديث صحافي ضرورة التزام الاطراف اللبنانية النأي بالنفس في الحرب الاقليمية الممكن ان تندلع في ظل التوتر بين الولايات المتحدة وايران، مؤكدا ان لبنان عضو في الجامعة العربية، وقال ان استراتيجية الدفاع التي تحدث عنها الرئيس ميشال عون تؤكد ان الجيش اللبناني هو الوحيد الذي يجب ان يحمل سلاحا ويحمي الوطن، مستبعدا اي حرب اسرائيلية على لبنان لأن للحروب اثمانها على الطرفين.  

leave a reply