محركات تشكيل الحكومة مطفأة بانتظار عودة عون من نيويورك - Lebanon news - أخبار لبنان

محركات تشكيل الحكومة مطفأة بانتظار عودة عون من نيويورك

محركات تشكيل الحكومة مطفأة بانتظار عودة عون من نيويورك

حاكم مصرف لبنان رياض سلامة ينفي استقالته بيروت ـ عمر حبنجر غادر الرئيس ميشال عون الى نيويورك ظهر امس للمشاركة في أعمال الجمعية العامة للامم المتحدة، وقبل مغادرته ابرق عون الى الرئيس الايراني حسن روحاني معزيا بضحايا العرض العسكري في الاهواز، مؤكدا ان الارهاب يصيبنا في الصميم، وقد عانينا منه في لبنان ودفعنا غاليا ثمنه. ويرافق الرئيس عون الى نيويورك السيدة عقيلته ووفد اعلامي، وينضم اليه هناك وزير الخارجية جبران باسيل ومندوبة لبنان في المنظمة الدولية امل مدللي وسفير لبنان في واشنطن، وسيلقي بعد غد كلمة لبنان امام الهيئة العامة. من جهته، ابرق رئيس مجلس النواب نبيه بري الى المرشد الاعلى الايراني علي خامنئي والى الرئيس حسن روحاني والى رئيس مجلس الشورى الايراني علي لاريجاني معزيا بالضحايا المدنيين والعسكريين الذين سقطوا في العرض العسكري، مؤكدا على تجفيف منابع الارهاب العابر للحدود. حكوميا، محركات التشكيل مطفأة بانتظار عودة رئيس الجمهورية انما ثمة معلومات عن اتصالات مهمة يجريها الرئيس المكلف سعد الحريري لمعالجة مطالب القوات اللبنانية والحزب التقدمي الاشتراكي الحكومية بعيدا عن الضوضاء. لكن بعض الاطراف السياسية لم تضيع وقتا، فكان اللقاء «المائي» بين وزير الخارجية جبران باسيل ووزير الاعلام ملحم رياشي والوزير السابق وئام وهاب على مائدة مدير عام مؤسسة مياه بيروت وجبل لبنان م.جان جبران في بلدة شامات (جبيل) بحضور نواب التيار ابراهيم كنعان والعميد شامل روكز ووادي معلوف وشوقي الدكاش وشخصيات عديدة. واستنتج البعض من لقاء باسيل ـ وهاب تراجعا في اسهم النائب طلال ارسلان لدى قيادة التيار، واستثارة ضمنية لرئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط الذي لا يتقبل تمدد باسيل باتجاه المكونات الدرزية في الجبل. غير ان الاهتمام السياسي سيتركز على الجلسة التشريعية المقررة اليوم وغدا والتي من شأنها ـ بحسب فريق رئيس المجلس النيابي ـ بث الحياة في العروق النيابية والسياسية التي تعاني من الجفاف والتصلب. في هذا السياق، غرّد الرئيس السابق ميشال سليمان على تويتر قائلا: قدر اللبناني ان يتعايش مع اللادستور، مع الفراغ الرئاسي، مع تصريف اعمال، مع تشريع الضرورة، ومع ميزانية دون قطع حساب وهدر وفساد، بالاضافة الى العيش دون مياه ودون كهرباء، ودون نمو اقتصادي، ودون طمأنينة وراحة بال، ان يعيش مع مشهد صراع ديوك السياسة على مزبلة النفايات! النائبة رولا طبش عضو كتلة المستقبل دافعت عن موقف رئيس الحكومة المؤيد للجلسة التشريعية ونفت ان يكون في انعقادها تطاول على صلاحيات رئيس الحكومة، ولكن أليس في انعقاد هذه الجلسة دليل على ألا حكومة قريبا؟ اجابت الطبش: التأويلات والتفسيرات كثيرة. ويقول الخبير القانوني د.انطوان سعد: ان بوسع رئيس حكومة تصريف الاعمال توقيع القوانين الجاري تشريعها التزاما بمبدأ تشريع الضرورة، وكي يكون بالمستطاع توقيعها من جانب رئيس الجمهورية الذي لديه مهلة محددة وهي شهر واحد للرد او التوقيع. البطريرك الماروني بشارة الراعي جدد رفضه من كندا للواقع القائم في لبنان والذي قال في لقاء مع الجالية اللبنانية انه لم يعد مقبولا، وسنواجه الرياح العاتية التي تضرب لبنان، ونرفض الواقع القائم. وشدد الراعي، بعد تدشينه كنيسة «سيدة لبنان» في هاليفاكس (كندا) على الاسراع في تشكيل الحكومة التي لم تشكل بعد، بسبب تشبث المسؤولين بمواقفهم، وجدد القول ان الحل قد يكون في حكومة طوارئ من شخصيات مستقلة عن التكتلات النيابية. بدوره، اكد وزير الصناعة حسين الحاج حسن امس على اهمية تشكيل الحكومة، لأن في ذلك مصلحة وطنية، وقال ان بعض العقد ناتجة عن عدم الاخذ بالنتائج السياسية والنيابية للانتخابات الاخيرة، ودعا الى لبننة الاستحقاق الحكومي والذهاب الى الاحتكام لنتائج الانتخابات. الى ذلك، نفى حاكم مصرف لبنان المركزي رياض سلامة ما تردد عن وضعه استقالته بين يدي الرئيس ميشال عون الذي التقاه قبل ثلاثة ايام. الشائعة طالت صحة الحاكم سلامة، وهو ما نفاه الرئيس سعد الحريري شخصيا، حيث غرد امس قائلا: لم يبق على المتحاملين على وطننا الا بث الشائعات الكاذبة حول صحة رياض سلامة، علما انني اتصلت به للتو وصحته حديد والحمد لله.

leave a reply