«مصاريف الضرورة»: المقاهي الشعبية تجتذب الناقمين من «نفخ الفواتير» - Lebanon news - أخبار لبنان
Connect with us
[adrotate group="1"]

لبنان

«مصاريف الضرورة»: المقاهي الشعبية تجتذب الناقمين من «نفخ الفواتير»

بيروت – جويل رياشي لعل الأمر الإيجابي في الأزمة المالية والضائقة الاقتصادية التي يمر بها لبنان، ابتداع اللبنانيين أساليب جديدة للتوفير، من دون إحداث تغيير جذري في نمط حياتهم اليومية.مصاريف الضرورة، هي العبارة التي يصح إطلاقها على واقع حال اللبنانيين في يومياتهم.صحيح ان أماكن السهر في شارعي الجميزة ومار مخايل تضيق بالرواد، الا ان الصحيح…

Avatar

Published

on

«مصاريف الضرورة»: المقاهي الشعبية تجتذب الناقمين من «نفخ الفواتير»

بيروت – جويل رياشي لعل الأمر الإيجابي في الأزمة المالية والضائقة الاقتصادية التي يمر بها لبنان، ابتداع اللبنانيين أساليب جديدة للتوفير، من دون إحداث تغيير جذري في نمط حياتهم اليومية.مصاريف الضرورة، هي العبارة التي يصح إطلاقها على واقع حال اللبنانيين في يومياتهم.صحيح ان أماكن السهر في شارعي الجميزة ومار مخايل تضيق بالرواد، الا ان الصحيح أيضا ان مطاعم عدة صرفت قسما كبيرا من موظفيها، فضلا عن تقليص ساعات العمل لآخرين والاقفال باكرا توفيرا لمصاريف في طليعتها الكهرباء.بعيدا من الشارعين المذكورين في شرقي بيروت، انتشرت بقوة ظاهرة الإقبال على المقاهي الشعبية في فترتي الظهر والمساء: مقاه معروفة بأسعارها التي تناسب عامة الناس، مع تخفيضات من غالبيتها على سعر النرجيلة الى خمسة آلاف ليرة لبنانية (دينار كويتي)، وكذلك أسعار المشروبات الغازية والشاي والقهوة. وبات واضحا ان اللبناني يريد عدم تخطي رقم العشرين ألف ليرة (4 دنانير) بدل مصروف سهر مع وجبة عشاء خفيفة تتضمن سلطة او معجنات، وأحيانا الاثنين معا وفق عروضات من المقاهي.وبات اللبنانيون يتحدثون عن الفارق بين ارتياد المطاعم والمقاهي. والأخيرة خفضت من أسعارها، وتبعث برسائل نصية على الهواتف المحمولة للزبائن عن تخفيضاتها. البعض أبدى سروره بالعروضات، في حين لم يخف البعض الآخر انزعاجه «مما كانت تقوم به هذه المقاهي لجهة نفخ فواتيرها»، وانعكس ذلك مقاطعة من الرواد لأماكن كانوا يرتادونها سابقا.لم يعد الأمر يقتصر على مقاه في مناطق شعبية. وعلى سبيل المثال، بات «شارع المطاعم» المتفرع من الشارع الروماني في مدخل جبيل، وكذلك شارع المطاعم في الزلقا على مدخل بيروت، يعتمدان على المقاهي ذات «الفاتورة المدروسة» لاجتذاب الرواد، كـ «مشروع كافيه» في جبيل والزلقا و«ستيفانو» في جبيل. وبات عدد من المقاهي يعول على اكتظاظ مقاه مجاورة معروفة باعتمادها اسعارا مخفضة، لتستقبل بدورها الفائض من الزبائن. والأمر ينسحب على فروع المقاهي المعنية في كل المناطق.وكذلك يلاحظ غياب الرواد عن مقاه يطلق عليها روادها بالانجليزية اسم coffee shops، واتجاه هؤلاء الى المقاهي الشعبية التي لا تحمل علامات تجارية معروفة عالمية ولبنانية.«البلد حقا في أزمة» يعترف ألفرد المهندس المدني، الذي لاحظ ان العرض السينمائي الأول لشريط النجم الأميركي نيكولاس كايج في مجمع «أ ب ث» التجاري في ضبية، اقتصر عليه وعلى أحد رفاقه في عز الفترة المسائية الاسبوع الماضي!الأمر مختلف في المقاهي الشعبية حيث يمضي روادها أوقاتهم حتى الصباح، الأمر الذي يسر الصحافي عبد القادر سعد صاحب مقهى «صبح ومسا» على الطريق السريع الذي يربط مطار بيروت الدولي بالعاصمة. «حركة وبركة على قد الحال، والجميع مسرورين»، يقول سعد صاحب شهادتين في الصحافة وإدارة الأعمال، والذي ولج عالم المقاهي لتعزيز فرصه في الصمود قبل اشتداد الضائقة الاقتصادية.اللافت أيضا انتشار المقاهي الشعبية في وسط بيروت وابرزها «قهوة عزمي». ففي الشارع المحاذي لمبنى «البرج» حيث مقر جريدة «النهار»، محال بقالة صغيرة تقدم النرجيلة والعصائر بأسعار بخسة نسبة الى ما اشتهرت به تلك البقعة الجغرافية، حيث لاتزال صامدة، بعض الحانات في شارع الاوروغواي، بينما أقفلت قهوة «غران كافيه» في شارع ويغان مقابل مدخل البرلمان اللبناني، هي التي رافقت قيام وسط بيروت بحلته الجديدة بعد نهاية الحرب الأهلية وإعادة إعمار العاصمة، ليستمر فرعها الرئيسي على كورنيش الرملة البيضاء البحري.ومع ذلك، يتفاءل اللبنانيون ويصرون على عدم تبديل عاداتهم، والخروج من منازلهم للسهر «بما قلت فاتورته».

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.

*

code

أخبار مباشرة

مولوي من بكركي: الأمن ممسوك ولا تأجيل للإنتخابات البلدية

P.A.J.S.S.

Published

on

إستقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، وزير الداخلية في حكومة تصريف الأعمال بسام مولوي الذي قال بعد اللقاء: “أتمنى أطيب التمنيات للبنانيين بمناسبة عيد مار مارون الذي أعطى قداسة للمورانة وللبلد، وقد لمسنا مفعول إيماننا وإيمان اللبنانيين ورضى الله، كيف حمى لبنان من تداعيات الزلزال الذي ضرب تركيا يوم أمس وخلّف العديد من الضحايا المأسوف عليهم”.

وطمأن مولوي الراعي عن كيفية المتابعة على الأرض لتداعيات الهزة الأرضية التي شهدها لبنان، وأكد ألا ضحايا أو أضرار بشرية أو مادّية، وقد أعلنت وزارة الداخلية يوم أمس الاثنين حالة طوارىء بلدية لتكون الى جانب المواطنين. وأكد أن “الأمن في لبنان ممسوك والوضع الأمني جيّد على الرغم من الظروف الصعبة والنقص في التجهيزات والتمويل، وأنا دائماً أقول فليقارنوا ظروفنا بأدائنا، فأداؤنا أفضل بكثير من الظروف التي تحيط بنا”.

ولفت مولوي الى أنه وضع الراعي “في صورة التحضيرات التي تقوم بها وزارة الداخلية منذ تشرين الثاني الماضي لاتمام الانتخابات البلدية والاختيارية، الى إعلان قوائم الناخبين في الأول من شباط، وصولاً الى كل التحضيرات التي سنقوم بها لناحية تنقيح القوائم، كما أطلعت غبطته على أنني سأدعو الهيئات الناخبة في الأول من نيسان المقبل لتحديد موعد الانتخابات تطبيقاً للقانون ولحاجة اللبنانيين لمجالس بلدية”.

وعن رأيه في تأجيل البند المتعلق بالانتخابات البلدية في جلسة مجلس الوزراء، قال مولوي: “رأيي واضح، لن أطرح التأجيل، وقد أرسلت طلب الاعتمادات ليتم طرحه في مجلس النواب، مع أننا لا نحتاج الاعتمادات قبل شهر نيسان”.

وعن تعليقه حول الفوضى القضائية وفوضى الأجهزة الأمنية في التعاطي مع هذا الملف، قال: “لا أتدخل بما يحدث الآن في ملف القضاء”.

Continue Reading

أخبار الشرق الأوسط

العماليّ العام أبرق إلى رؤساء اتّحادات العمّال في تركيا وسوريا مُعزّياً

P.A.J.S.S.

Published

on

وجّه الإتحاد العماليّ العام برقيات تعزية ومواساة بضحايا الزلزال المدمّر الذي ضرب تركيا وسوريا، وإلى كلٍّ من الرئيس العام لاتّحاد عمال “HAK – IS” رئيس نقابة “HIZMET – IS” في تركيا محمود أرسلان، والرّئيس العام لاتحاد عمال “Memur – Sen” في تركيا علي يالتشين ورئيس الإتحاد العام لنقابات عمال سوريا جمال القادري.

وجاء في نصّ البرقيات: “تتقدّم قيادة الإتّحاد العماليّ العام في لبنان بتعازيها الحارّة من أسر ضحايا الكارثة التي أصابت الدولة التركيّة الكريمة جرّاء الزلزال المدمّر الذي ضربها صباح اليوم وتتمنى الشفاء العاجل للمصابين. كما وتؤكّد القيادة استعدادها لتقديم المساعدة لمواجهة آثار تلك الكارثة المروعة وتسأل المجتمعَين العربيّ والدوليّ القيام بواجبهما أمام هذا المصاب الجلل”.

Continue Reading

أخبار الشرق الأوسط

وصول نائب وزير خارجيّة إيران إلى بيروت

P.A.J.S.S.

Published

on

أعلن السّفير الإيرانيّ في لبنان مجتبى أميني، وصول نائب وزير الخارجيّة الإيرانيّ وكبير المُفاوضين في الملف النوويّ علي باقري، إلى بيروت، حيثُ سيتمُّ افتتاحُ المقرّ الجديد للسّفارة في حضوره.

ولفت في تصريحٍ عبر وسائل التّواصل الاجتماعيّ، إلى أنّ برنامجَ زيارته يتضمَّن لقاءاتٍ رسميَّة وسياسيَّة ونشاطات متنوّعة أخرى.

Continue Reading
error: Content is protected !!