معن الاسعد: الامام الحسين علم الاجيال كيف تواجه الطغاة ونحيي المقاومة التي انتهجت مساره - Lebanon news - أخبار لبنان

معن الاسعد: الامام الحسين علم الاجيال كيف تواجه الطغاة ونحيي المقاومة التي انتهجت مساره

معن الاسعد: الامام الحسين علم الاجيال كيف تواجه الطغاة ونحيي المقاومة التي انتهجت مساره

وطنية – أحيا الامين العام ل”التيار الاسعدي” معن الاسعد العاشر من محرم في دارته في العاقبية، في قاعة المرحوم عدنان الأسعد، في حضور عضو “تجمع العلماء المسلمين” الشيخ خضر الكيش ورجال دين وفاعليات وحشد من المواطنين. وبعد كلمة للدكتور عدنان حديب، وتلاوة قرآنية للسيد حسن ابراهيم، القى الاسعد كلمة تحدث فيها عن “عظمة هذه الذكرى وسموها”، وعن الامام الحسين “الذي جسد بمواقفه وثورته معاني التضحية والوفاء والفداء، التي شكلت منارة لكل البشرية والانسانية جمعاء ومسيرة عدل وحق وحرية”. وقال: “الامام الحسين واجه الظلم والعدوان ورفض الذل والهوان والاستسلام للطغاة في عصره، وعلم الاجيال كيف تواجه الطغاة في كل عصر وإن تغيرت الاسماء والامكنة والأزمنة، ومهما بلغت التضحيات تهون امام الدفاع عن الحق والكرامة والعزة. ان ثورة الامام الحسين هي من أجل العدالة ونصرة المظلوم في مواجهة الطاغي والظالم والمستبد الفاسد يزيد الموجود في كل هؤلاء والموجود في الكيان الصهيوني الارهابي والغاصب والمنتهك لمؤسسات المسلمين والمسيحيين والمغتصب لارض فلسطين ولحق الشعب الفلسطيني، يزيد الموجود في الارهاب التكفيري الذي يزرع الاحقاد والفتن ويقتل الابرياء ويدمر خدمة لمشروع اسياد الصهاينة والداعمين لهم من الاميركيين والغرب والعرب. يزيد الموجود في كل فاسد وناهب للمال العام والمصادر لحقوق الشعوب في أن تعيش في عزة وكرامة، هو الذي يذل الناس وينتهك كراماتهم، وهو الموجود في كل مسؤول لا يتحمل مسؤوليته تجاه وطنه وشعبه ويحرمهم من أبسط حقوقهم”. وحيا الأسعد المقاومة “التي امتشقت سلاح الحق وانتهجت من معين الامام الحسين والتزمت مسار ومسير ثورته الكربلائية، وسارت في ظل راية الحق والعدل، وبفضل كل هذه انتصرت وستبقى قوية وعصية على كل الاستهدافات والتحديات”. ثم القى الشيخ خليل كوثراني السيرة الحسينية. =========ن.أ.م تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

leave a reply