مقدمات نشات الاخبار المسائية ليوم الاربعاء 20/3/2019 - Lebanon news - أخبار لبنان

مقدمات نشات الاخبار المسائية ليوم الاربعاء 20/3/2019

مقدمات نشات الاخبار المسائية ليوم الاربعاء 20/3/2019

* مقدمة نشرة اخبار “تلفزيون لبنان” يوم مميز لشموله عيد الطفل وعشية الأم والربيع. يوم هادىء سياسيا عشية جلسة مجلس الوزراء التي ستعين المجلس العسكري وتبحث في ملف الكهرباء. يوم دولي في لبنان بتحرك المبعوث غيربيدرسون حول القرار 1701 وملف النازحين. يوم استعداد للمحادثات التي ستجري مع وزير الخارجية مايك بومبيو في بيروت في الساعات المقبلة. يوم تراجع السجالات بين تياري المستقبل والوطني الحر وسط دعوة من الرئيس نبيه بري لجلسة نيابية عامة في الأسئلة والأجوبة للحكومة بعد أسبوع. يوم إعلان المسح البحري في البلوكين 4 و 9. يوم تقلص البقعة الجغرافية في الباغوز السورية والحصار يضيق على عناصر داعش. محادثات بيدرسون في لبنان مهمة للغاية والرئيس ميشال عون شدد على عودة النازحين السوريين الى بلدهم. ================== * مقدمة نشرة اخبار “تلفزيون او تي في” غدا، عيد الأم وأول الربيع… فهل يعيد مجلس الوزراء أمهات لبنان في جلسته غدا، بمؤشر واضح إلى انطلاق العمل الحكومي المنتج، الذي يعيد إنتاج الأمل بوطن لا يهاجر أبناؤهن منه، ولا يستشهد أبناؤه في سبيله سدى؟ لعل في الصورة بعضا من المبالغة. لكن وصف الأزمات الحادة الموروثة لا مبالغة فيه، ولاسيما تحت العناوين الثلاثة المطروحة على كأولويات:النزوح والفساد والاقتصاد. في ملف النزوح، أنجز الكثير، لكن يبقى الأكثر، والأهم البناء على الموقف الوطني الجامع المطالب بالعودة، للاتفاق على التفاصيل. على جبهة الفساد، المواجة مفتوحة، ومن آخر الأمثلة اليوم،المداهمة التي نفذها أمن الدولة في الدكوانة، لأحد أكبر مكاتب السمسرة، والتحقيق قد يتوسع بحسب المعلومات، لينضم إلى عشرات المسارات السالكة تحقيقا وملاحقة ومحاسبة، تحت سقف القانون. ومن الأمثلة أيضا، ما أعلنه رئيس لجنة المال والموازنة على خط نفقات سفر الوزراء، والذي تتابعونه في سياق النشرة،التي تتحدث في مستهللها للـ OTV المستشارة الأولى لرئيس الجمهورية ميراي عون هاشم بعد حرب الاتهامات الاخيرة. اما في الشأن الاقتصادي، فلا يزال وقع كلام رئيس الجمهورية خلال اطلاق الحملة الوطنية لاستنهاض الاقتصاد حاضرا بقوة… فماذا عن المقاومة الاقتصادية التي دعا المواطنين إليها؟ ==================== * مقدمة نشرة اخبار “تلفزيون ان بي ان” بسلاسة إفتح يا سمسم يمكن مكافحة الفساد وإقفال أبوابه في الدولة وإداراتها والعملية رأس مالها بكلمتين فقط: تطبيق القانون. الحسابة النيابية أحصت حتى الساعة 43 قانونا لم يتم تطبيقها وفق ما كشف رئيس مجلس النواب نبيه بري في لقاء الأربعاء اليوم. على أية حال فإن الحكومة لن يكون لديها متسع لترتاح وهي ستخضع لجلسات شهرية: تشريعية في النصف الأول من الشهر ورقابية في النصف الثاني منه. وفي هذا الإطار دعا الرئيس بري الى جلسة أسئلة وأجوبة الأربعاء المقبل وعلى جدول أعمالها ثلاثة عشر سؤالا للحكومة. وربطا بالأوضاع الاقتصادية والاجتماعية في البلاد أكد الرئيس بري مرة جديدة أن الاجراءات الاصلاحية الواجب اتخاذها يجب ألا تطاول الفئات الفقيرة أو محدودة الدخل. وعشية جلسة مجلس الوزراء المقررة غدا في بعبدا إثر سحب فتائل التوتر وتبريد الأجواء بين التيار الوطني الحر وتيار المستقبل أبلغ رئيس الجمهورية ميشال عون المبعوث الخاص للأمين العام للامم المتحدة الى سوريا غير بيدرسون أن لبنان لم يعد لديه القدرة على تحمل تداعيات النزوح ولا بد من العمل جديا لإعادة النازحين الى المناطق الآمنة في سوريا. ===================== * مقدمة نشرة اخبار “تلفزيون ال بي سي” في الخامس عشر من شباط الفائت نالت حكومة الى العمل الثقة في مجلس النواب، والى العمل انطلقت لتعقد ثلاث جلسات حكومية. الجلسة الاولى شهدت اشتباكا بين رئيس الجمهورية ووزراء القوات اللبنانية على خلفية ملف النزوح، الجلسة الثانية مرر خلالها بند اقرار الست درجات للاساتذة، اما الجلسة الثالثة، فطار خلالها بند التعيينات في المجلس العسكري، لتغيب الحكومة عن الانعقاد لاسبوعين متتاليين، مترافقين مع أكثر من اشتباك على اكثر من ملف. غدا، تعود الحكومة الى الانعقاد في بعبدا، وتحت عنوان “الزواج الماروني” الذي اطلقه الرئيس الحريري على علاقته بالرئيس عون، سيناقش الوزراء بنودا عدة، ابرزها البند المتعلق بالتعيينات العسكرية، الذي تم التوافق عليه، والبند المتعلق بخطة الكهرباء، وهنا بيت القصيد. فالبعض يعتبر ان الوزراء سيبدون ملاحظاتهم على الخطة بسلاسة، بحثا عن الحل لأن الخيارات في ملف الكهرباء باتت ضيقة ولأن اي تأخير مقصود في نقاش الخطة سيعيد الحكومة الى الكبوة التي وقعت فيها ومنعت انطلاقها الفعلي، علما أن مصادر مقربة من رئيس الحكومة توقعت تشكيل لجنة وزارية لإستكمال النقاش في الخطة. بينما يقول البعض ان الاتفاق الحاصل بين الرئيس الحريري والوزير باسيل لا يعني حكما فرض اجندة على الفرقاء الاخرين ما يطرح السؤال هل هناك ارادة جدية لتقليع الامور كما يجب؟ تزامنا، كلام خطير عن الوضع الاقتصادي والمالي، قيل اليوم في عين التينة: “اللعبة شارفت على نهايتها وساعة الحقيقة تكاد تدق”. فالأمل الذي بدأ مع تشكيل الحكومة يتلاشى، والدول الداعمة مخططها واضح للبنان:الاصلاحات اولا، ثم الاتفاق على المشاريع ثم المال. على هذه الأسس، على السلطة التحرك بسرعة لإرسال اشارات ايجابية الى اللبنانيين اولا والعالم ثانية، تؤكد ان تغييرا في طريقة العمل بدأ وان هذا التغيير ليحصل امامه: – موازنة تقشفية اصلاحية – بدء تعيين الهيئات الناظمة – وجعل لبنان دولة قانون دولة قانون، تكبر فيها ملفات اقتلاع الفساد، فهل تصل الى احكام تطال الرؤوس الكبيرة مهما كبرت ام تلفلف هذه الملفات؟ ==================== * مقدمة نشرة اخبار “تلفزيون المنار” على مرمى جلسة حكومية، استحكمت بها الملفات الحامية، صرخة رئاسية جديدة على مسمع المؤسسات الدولية.. بتنا قلقين على بلادنا من النزوح السوري، قال الرئيس العماد ميشال عون للمبعوث الخاص للامين العام للامم المتحدة الى سوريا غير بيدرسون، ولم نعد قادرين على تحمل تداعياته الاجتماعية والاقتصادية والحياتية.. كلام سمعه بيدرسون وما يمثل، وسيسمعه كل من يتراقص على اوجاع النازحين السوريين، ومعاناة اللبنانيين. في طيات الكلام الرئاسي رسائل عابرة للقاء مع مبعوث اممي، وقد يسمعه زوار آخرون، فلقد شاركت دول عدة في الحرب على سوريا وتريد ان تحملنا النتائج، قال الرئيس عون.. كلام معجل مكرر، نتاجه جدية رئاسية قاطعة بضرورة معالجة هذا الملف على قواعد المصلحة الوطنية لا الاملاءات الخارجية او الخطابات الشعبوية المحلية، فما يحل بالبلاد من ازمات لا تحتمل ترف المزايدات.. وعلى ملف النزوح ستزاد الى جلسة مجلس الوزراء غدا التعيينات والكهرباء بتوتراتها العالية المعمول على خفضها بوسائط الامان السياسية ليصار الى خطة واضحة للكهرباء، ومواكبة قد تصل الى حد تعيين لجنة وزارية لفض العروض وبمواكبة إعلامية كما قال وزير الدولة لشؤون رئاسة الجمهورية سليم جريصاتي للمنار.. شأن الحكومة ليس متروكا نيابيا، فالموعد الاربعاء المقبل كما حدد الرئيس نبيه بري مع جلسة نيابية حضرت للحكومة ثلاثة عشر سؤالا، حول التوظيف العشوائي والتلوث والتلكؤ في المحاكمات وعمل الهيئة العليا للاغاثة وغيرها.. اما السؤال عن مكافحة الفساد فاجاب عنه الرئيس نبيه بري بكلمتين: تطبيق القانون .. وحول لبنان كلام لرئيس مجلس الشورى الايراني على لاريجاني للمنار عن الوقوف الى جانب لبنان، وتقديم كل اشكال الدعم له، ليس بكلام عام بل استعداد على شتى الصعد متى ارادت الحكومة اللبنانية ذلك.. في فلسطين المحتلة لم يكن للحكومة الصهيونية ما تريد، فشهيد فلسطين عمر ابو ليلى اصاب المحتل مرتين..مرة بعمليته البطولية التي هزئت بجنوده وامنه، ومرة اخرى بمواجهته لكل اجهزة الاحتلال الذي استقدم عشرات جنود النخبة للتمكن من النيل من المقام الفلسطيني الذي نال رتبة شهادة، رفعته الى مرتبة ايقونة فلسطينية جديدة.. ===================== * مقدمة نشرة اخبار “تلفزيون المستقبل” ملفات الداخل السياسي والإنمائي على طاولة مجلس الوزرء غدا في بعبدا، إنطلاقا مما يتضمنه جدول الأعمال من بحث بخطة الكهرباء وبالتعيينات في المجلس العسكري، الأمر الذي سيفتح الباب لنقاشات في ظل وجهات نظر متباعدة بين بعض القوى السياسية الممثلة في الحكومة في ملف الكهرباء وحول التعيينات في الادارة. وبإنتظار ما ستحمله الجلسة، فإن لقاء الاربعاء النيابي حمل تأكيدا من رئيس مجلس النواب نبيه بري على أن مكافحة الفساد يمكن إختصارها بكلمتين؛ تطبيق القانون، داعيا إلى عقد جلسة عامة للاسئلة والاجوبة قبل ظهر الاربعاء في السابع والعشرين من الشهر الحالي. وسط هذه الأجواء قضية النازحين كانت محور نقاش بين مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا غير بيدرسون، ورئيس الجمهورية ميشال عون الذي أكد أنه لم تعد للبنان القدرة على تحمل تداعيات النزوح السوري. وجدد رئيس الجمهورية دعوته الأمم المتحدة والدول المانحة الى تقديم المساعدات الى السوريين العائدين الى بلادهم خصوصا وأن ثمة مناطق سورية لم يصل اليها الدمار، وبالتالي يمكن لسكانها العودة اليها. وقضية النازحين لن تكون بعيدة عن محادثات وزير الخارجية الاميركية مايك بومبيو في بيروت التي يصلها بعد غد الجمعة، وهو أجرى اليوم محادثات في القدس حيث إلتقى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو؛ مجددا إلتزام بلاده بالدفاع عن أمن اسرائيل وكان بومبيو قد اكد من الكويت ان بلاده تتطلع لجهود دول المنطقة في مواجهة التحديات الأمنية. ==================== * مقدمة نشرة اخبار “تلفزيون ام تي في” يفترض ان لا يثير مجيء وزير خارجية اميركا الى بيروت الكثير من التساؤلات حول ما سيقوله لمضيفه، فما سيقوله معروف، ومعروف ايضا بما سيجيبه هؤلاء مع بعض التمايزات في وسائط التعبير، طبعا فالدولة عندنا ليست واحدة وبامبيو يعرف وهي لا تخجل وهو لا يستغرب، فهو ضد حزب الله ويريد خنقه، وهي في فئة منها مع الحزب، وفي فئتها الثانية ضد الحزب. لكنها اعجز من ان تحاصره. من هنا فإن ما يجب على المراقبين رصده هو مرحلة ما بعد الزيارة، هل تواصل واشنطن تفهمها عجز الدولة فلا تزيد عليها الضغوط والعقوبات، ام ان نعتة ترومبية يمكن ان تكسر المعادلة فتضع استقرار لبنان في مهب الريح؟ في انتظار الخبر اليقين مكونات الدولة المتخانقين تجرعوا بعض الحكمة وهدأوا جبهاتهم وسيتصرفون مرغمين وكأنهم دولة واحدة تهيبا للضيف الاميركي. في السياق مجلس الوزراء يجتمع الخميس وفي رأس جدول الاعمال ملفا الكهرباء والتعيينات.الملف الاول الحق بالجدول بعدما انجزت وزيرة الطاقة خطة المهرباء، وعلمت ال”ام تي في” ان القوات ستطالب بتأجيل هذا البند لأن الخطة كبيرة ويتطلب درسها وقتا، والمعلومات الاولية عنها ان عناوينها العريضة والجيدة، لكن الخشية ان تخفي تفاصيلها الالغام القديمة التي عطلتها في السابق. وفي ما يتعلق بالتعيينات بات معروفا انها ترضي المستقبل والتيارالحر، لكنها لم ترض المكونات الحكومية الباقية، وهذا لغم قديم جديد قابل للانفجار. =================== * مقدمة نشرة اخبار “تلفزيون الجديد” بمبيو “جايي سباحة” عشية عيدها.. هي أجمل الأمهات ..التي عاد إليها مستشهدا..ربما بكت دمعتين ووردة. وربما زغردت. وقالت طبعا أنا أم البطل ..عمر أبو ليلى ..الشاهد على هزيمة إسرائيل في سلفيت .الشهيد في مطاردة استغرقت أكثر من ثمان وأربعين ساعة أعيا فيها الاحتلال بجيشه وشرطته وشاباكه. إلى أن دلت عليه عيون “مسترقي ” النظر في عملية وصفتها قيادة الاحتلال بالجهد الاستخباري والميداني عمر الذي لم يكمل العشرين افتتح الربيع بدمه. وقال هنا فلسطين . الدولة بلا نقاش.المقاومة بالفطرة.الأرض التي تقول بإجساد أبنائها إنها غير قابلة لأي تفاوض على تطبيع. وإن إبناء الجيل الرابع. جيل ما بعد أوسلو الذي عولوا عليه بأنه شباب سوف ينسى .. يبدو أكثر شراسة في الدفاع عن فلسطينه التي تركها العرب. وراحوا يبيعونها في أسواق ترامب صفقة للعصر. وعلى جناح هذه الصفقة يطأ وزير خارجية اميركا مارك بمبيو الأرض المحتلة في الساعات المقبلة ضمن جولة بدأت في الكويت وتجرفه إلى بيروت. ومن شدة رغبته في نفط لبنان وغازه ربما يأتينا بمبيو ” سباحة ” عن طريق البلوك التاسع والمنطقة الاقتصادية الخالصة ومهمات الوزير الأميركي تشمل تقسم لبنان جبهتين: اتخاذ موقف من حزب الله. وتسويق فكرة رفضها لبنان وتقضي باقتسام البلوك التاسع مع إسرائيل، ومن يتأمل تحولات وتغييرات في ضوء زيارة بمبيو. سينتظر كثيرا فالتأليب على حزب الله سقط بالتقادم . واقتسام النفط والغاز مع العدو غير خاضع للبحث لا مع خط هوف ولا مع الخطوط المرسومة بحريا لمصلحة اسرائيل . وإذا كان هناك من قسمة وحصة ومغانم نفطية. فاللبنانيون يعرفون من أين تؤكل الكتف. وكيف يقتطعون الحصة من عرض البحر واستطلاعا للثروة النفطية قبيل وصول بمبيو كان لبنان اليوم ” يمد الشراع ويسير” وينطلق في رحلة ” هيلا يا واسع ” ضمن جولة بحرية لإجراء مسح قبل بدء الحفر وأبحر كل من وزيرة الطاقة ندى بستاني ووزير البيئة فادي جريصاتي على متن باخرة سوف تستكشف بلوكي النفط الرابع والتاسع ================ ر.ن تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

leave a reply