نقولا نحاس افتتح مركزين لنقابة وتعاونية الصيادين في طرابلس: لتزويد القطاع بالإمكانات ليعود جزءا أساسيا من النمو الاقتصادي - Lebanon news - أخبار لبنان

نقولا نحاس افتتح مركزين لنقابة وتعاونية الصيادين في طرابلس: لتزويد القطاع بالإمكانات ليعود جزءا أساسيا من النمو الاقتصادي

نقولا نحاس افتتح مركزين لنقابة وتعاونية الصيادين في طرابلس: لتزويد القطاع بالإمكانات ليعود جزءا أساسيا من النمو الاقتصادي

وطنية – افتتح النائب نقولا نحاس مركزين لنقابة وتعاونية الصيادين في طرابلس، الأول مقابل مبنى البلدية والثاني داخل مرفأ حئران الخاص بالصيادين، في حضور أمين سر النقابة ونقيب الصيادين بالإنابة جمال عكرة، رئيس تعاونية الصيادين أحمد عكرة، عبد الرحمن يحي، إضافة إلى عدد من الصيادين وفاعليات مدينة الميناء. عكرة وألقى رئيس تعاونية صيادي الأسماك في الميناء أحمد عكرة كلمة شكر فيها باسمه وباسم نقابة الصيادين وباسم تعاونية الأسماك والصيادين ل”النائب نقولا نحاس تقديمه مكتبين ومستلزماتهما ووضعهما داخل حرم مرافئ صيادي الاسماك لمتابعة مشاكل الصيادين وشؤونهم عن كسب”، وقال: “نحن مستمرون في التعاون مع سعادة النائب لتلبية متطلبات الصيادين، ونتطلع إلى المزيد من التعاون معه. كما رفعنا، بالتنسيق معه، رسائل إلى وزارة الصحة تتعلق بملف الطبابة وتوفير ما يحتاج إليه الصيادون في هذا المجال. نحاس من جهته، اعتبر نحاس أن “قطاع الصيادين هو من أكثر القطاعات حاجة إلى المساعدة”، وقال: “يجب أن يتعاون الجميع، بعد أن تبادر الدولة إلى القيام بما هو مطلوب لمساعدة هذا القطاع، الذي كانت له وضعية مختلفة في السابق، ولكن للأسف مع مرور الزمن وفي ضوء المتغيرات والظروف بتنا أمام معضلة استيراد معظم الاسماك من الخارج ليبقى على عاتقنا أن نرفع من قيمة هذا القطاع وننهض به ليعود فينمو ويطمئن الصياد إلى مستقبله، وهذا يتطلب أن تمد الدولة يدها له وتزوده بالإمكانات ليعود هذا القطاع جزءا أساسيا من النمو الاقتصادي في هذا البلد”. أضاف: “أما ما نقوم به فهو واجب حتمي، ونتطلع إلى المزيد من العمل، وإلى خطة أساسية لدعم الصيادين توفر لهم الأمان والضمانات التي للأسف هم يفتقرون إليها، ونحن معا سنستطلع الخطى اللازمة لصالح هذا القطاع”. وتابع: “بالنسبة إلى الموضوع الصحي، لقد أجرينا الاتصالات اللازمة مع معالي وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الأعمال غسان حاصباني على أن يتوجه وفد من الصيادين إلى الوزارة للقاء المسؤولين لتوفير الخدمات الصحية اللازمة للصيادين”. وأردف نحاس: “في كل الأحوال، سنجري مع الصيادين المزيد من اللقاءات بهدف بلورة أفكار منتجة، والآن ليس هناك من حكومة، ولكن لا بد أن تتألف هذه الحكومة. وعندها ندرس حاجات هذا القطاع من منشآت وتجهيزات وغير ذلك. لقد مرت الانتخابات، وما يهمنا منذ الآن أن نتطلع إلى ما هو مطلوب من عمل نحو وضع أفضل وأكثر تنظيما”. ============= محمد الحسن /ن.ح تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

leave a reply

*

code

error: Content is protected !!