وقفة لعوائل شهداء تفجير مرفأ بيروت: لن نتراجع ولن يثنينا لا ترهيب ولا ترغيب - Lebanon news - أخبار لبنان
Connect with us
[adrotate group="1"]

لبنان

وقفة لعوائل شهداء تفجير مرفأ بيروت: لن نتراجع ولن يثنينا لا ترهيب ولا ترغيب

نفذت لجنة عوائل شهداء تفجير مرفأ بيروت، وقفتها الشهرية في الرابع من كل شهر أمام بوابة المرفأ رقم 3. وبدأ المعنيون بالتجمع حاملين شعارات وصور الشهداء تحت عنوان “على أعتاب الشهر التاسع لذكرى تفجير مرفأ بيروت الآثم ورغم قرار حظر التجوال والوباء أتينا” و”أين أصبحت نتائج التحقيقات” و”نفذ صبرنا نريد الحقيقة”، و”من ادخل النيترات ولحساب…

Avatar

Published

on

وقفة-لعوائل-شهداء-تفجير-مرفأ-بيروت:-لن-نتراجع-ولن-يثنينا-لا-ترهيب-ولا-ترغيب

نفذت لجنة عوائل شهداء تفجير مرفأ بيروت، وقفتها الشهرية في الرابع من كل شهر أمام بوابة المرفأ رقم 3.

وبدأ المعنيون بالتجمع حاملين شعارات وصور الشهداء تحت عنوان “على أعتاب الشهر التاسع لذكرى تفجير مرفأ بيروت الآثم ورغم قرار حظر التجوال والوباء أتينا” و”أين أصبحت نتائج التحقيقات” و”نفذ صبرنا نريد الحقيقة”، و”من ادخل النيترات ولحساب من، من حقنا ان نعرف”.


وتلا ابراهيم حطيط بيانا باسم لجنة الأهالي حول التحقيق وآخر المستجدات والمواقف، جاء فيه: “على اعتاب الشهر التاسع نقف اليوم على بوابة مرفأ الموت الذي طالما تحاصص هنا أقطاب السياسة في لبنان أحواض وعنابر وخيرات وصفقات مشبوهة، ويوم انفجر مدمرا بيروت وقاتلا وجارحا آلاف الضحايا، نفض الجميع يده منه، ومن المسؤولية عنه. أما المتهمون فقد تحصنوا بأحزابهم وطوائفهم السياسية والنيابية، وقد ظهر ذلك بوضوح ما إن استدعى المحقق العدلي السابق بعضهم للتحقيق معهم كمتهمين فذهبوا لبدعة الارتياب المشروع التي شرعوها على قياسهم في مجلس النواب”.


وقال: “لن نكل ولن نمل ولن نتعب ولن نتراجع ولن يثنينا لا ترهيب ولا ترغيب ولا مساواة شهدائنا بشهداء الجيش، ولا حتى استخدام بعض أصحاب الاقلام المشبوهة والذباب الالكتروني لاحباطنا وتهديدنا وعرقلة مسيرتنا نحو العدالة”، مضيفا “نحن نتابع عن كثب مسار التحقيقات ونحرص على تقديم كامل الدعم للقاضي طارق بيطار على كل المستويات ليتمكن من العمل بانسيابية ومن دون أي معوقات وقد تم تعيين أربعة قضاة متدرجين كمعاونين له هم على مستوى عال من الكفاءة والنزاهة، ولو أراد المزيد لمعاونته فلدينا وعد من وزيرة العدل بذلك حتى لو أراد لجنة تحقيق تضم خبراء في مجال المتفجرات وأي أمر آخر، فنحن مستعدون للضغط لتحقيق ذلك. كل هذا مترافقا مع عدم ضغطنا على القاضي بيطار يأتي في سبيل حصد نتائج تحقيق واضحة وشفافة وبالتالي هذا الدعم يجب أن يقابله تقدم ملموس بمسارات التحقيقات التي ينتهجها القاضي بيطار خصوصا لجهة من أتى بالنيترات ولحساب من ومن حماها كل هذه المدة وكيف فجرت”.


وأردف: “خلال هذه التحقيقات سنصل لنفس النقطة التي وصل اليها قاضي التحقيق السابق فادي صوان والتي فجرت التحقيق وفجرت معه آلام ودموع أمهات الشهداء، وأطاحت بالقاضي السابق، فما العمل حينها، هل نعود لنفس دوامة المماطلة وتضييع الوقت والتحقيق؟ “فشرتوا هالمرة حنفرجيكن شو يعني فشل متل كل مرة”، ونقول للقاضي بيطار: أضرب بيد من حديد وسنكون جندك على الارض نلهبها بكل قوتنا وان اضطرنا الامر فلن نقتحم بيوتهم فحسب بل حتى مجلسهم العفن، ليتحضروا صاغرين أمام العدالة، لقد ولى زمن العربدة والبلطجة وآن أوان الثورة الحقيقية التي ستقلب السحر على الساحر، ورأس مالنا قضيتنا الوطنية التي لا يمكن لأحد اتهامها بالتبعية للأحزاب والطوائف والسفارات بعدما تعمدت دماء وأشلاء شهدائنا وضحايانا واختلطت ببعضها البعض على كامل مساحة الوطن، فحذار حذار من تكرار ما سبق وإلا فالميدان بيننا وبينكم”.


وتابع: “سبق وتحدثت بآخر مؤتمر صحفي للجنة عوائل الشهداء عن غبن لحق بجرحى التفجير الذين أصيبوا بإعاقات دائمة وشبه دائمة حيث وعدنا بمساواتها بجرحى الجيش كشهدائنا تماما وهو أمر لم يحصل، حيث وعلى عادتهم لعبوا علينا بقانون مجحف بحق هؤلاء الشهداء الأحياء الذين لا يزال بعضهم حتى هذه اللحظة يدفع من جيبه الخاص لإتمام علاجاته. أما الإجحاف الواقع عليهم فهو حرمانهم من الرواتب والعيش وقوتهم اليومي ليشتروا الخبز والاقتصار على تطبيبهم، وهنا نتوجه للصحافة بمساندتنا”.


وختم متوجها الى وزير الداخلية في حكومة تصريف الاعمال محمد فهمي: “سبق ووعدتنا بأمور لم تتم حتى الان، ونحن نشعر بأن هناك تلاعبا به. نتمنى ان تكون عند وعدك بالتنفيذ لأن عوائل الشهداء ليسوا لعبة بيد أحد، وعليك كشف المتلاعبين بهذا الأمر وكفى”.


وبعدها، ألقى أفراد عائلة الشهيدين مرهج وشيا كلمات “حثت المتضررين في بيوتهم على مشاركتهم النزول الى الشارع وعدم السكوت للمحاسبة وكشف الحقيقة” متوجهين الى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون “بالالتفات الى لبنان لا الى الاردن في هذه المحنة”.


وبعدها، تمت إضاءة الشموع والصلاة كل بطريقته لراحة أرواح ضحايا الشهداء أمام باب المرفأ.


Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.

*

code

أخبار مباشرة

الأسمر يعلن عن تحركات الأسبوع المقبل

P.A.J.S.S.

Published

on

رأى رئيس الإتحاد العمّالي العام بشارة الأسمر أنّ “الأمور في البلد مستمرة هكذا ونحو الأسوأ أيضاً، طالما أنّ هناك تدخل سافر يمسّ السيادة اللبنانيّة، الذي هو سبب في الصراع الكبير الذي يسعى دوماً لإسقاط الشعب اللبناني إقتصادياً واجتماعياً”.

ودعا الأسمر المواطنين الى الوعي والتنسيق التامّ مع الأجهزة الأمنية، كما طلب من الأجهزة الأمنية حماية أيّ تحركات كاشفاً عن تحركات للإتحاد العمالي الأسبوع المقبل في إطار يحفظ السلم الأهلي.

وأشار الأسمر في حديث إذاعي الى أنه “في الأزمات الكبرى يجب اللجوء الى تخفيض الضرائب، فيما ما نراه اليوم هو العكس حيث هناك توجه لرفع الضرائب، وهذا ما يجعل اللبناني يعيش أزمة مصيرية، والمطلوب اليوم دولة تعمل لوقف سعر الإنهيار ووقف ارتفاع سعر الدولار”.

ولفت إلى أنّ “قطع الطرقات لا يجدي نفعاً، لأننا بذلك نقطع الطرقات على المواطنين وعلى من يخرجون لجني قوت يومهم”.

وختم قائلاً: “نحن في الإتحاد العمّالي العام، نقوم بعدّة اتصالات مهمّة، ودعينا لإضراب في المصالح المستقلّة، وللأساتذة في القطاع الخاص وقطاعات النقل، ولدينا تحرّك الاثنين في هذا الإطار لإعلان صرخة كبيرة في كلّ المناطق للولوج نحو الحلول السياسيّة”.

Continue Reading

أخبار مباشرة

دعوات مشبوهة للتجمع أمام قصر العدل… أهالي ضحايا المرفأ يوضحون

P.A.J.S.S.

Published

on

أكد أهالي ضحايا مرفأ بيروت في بيان، أن “هناك دعوات توزع للتجمع اليوم عند الساعة 11 أمام قصر العدل في بيروت، منها ما هي مؤيدة لغسان عويدات ومنها ما هي مؤيدة لإقالته… يهمنا كأهالي ضحايا أن ننبِّه من هذه الدعوات التي تهدف – من جملة ما تهدف إليه – الى العنف وإراقة الدماء في الشارع”.

وتمنّى الأهالي من “الجميع التيقظ وعدم الإنجرار وراء من يحاول جرنا الى الفتن، والى متابعة الدعوات الى التحرك التي تصدر عن أهالي الضحايا حصراً”.

Continue Reading

أخبار مباشرة

عمّال ومستخدمو مؤسسة كهرباء لبنان ملتزمون الإضراب التحذيري الأربعاء

P.A.J.S.S.

Published

on

أكدت نقابة “عمال ومستخدمي مؤسسة كهرباء لبنان” في بيان، التزامها بما صدر عن إتحاد “النقابات العمالية للمصالح المستقلة والمؤسسات العامة” بعد الإجتماع الطارئ الذي عقده المجلس التنفيذي بتاريخ 25/01/2023، مؤكدةً دعمها “لكل ما ورد في البيان من مطالب، بخاصة لجهة الإشارة الى “أن المساعدة الاجتماعية المنصوص عنها في المادة 111 من الموازنة العامة للعام 2022 لم تبلغ ضعفي الراتب بل حسم منها بدل غلاء المعيشة وبالتالي فهي لم تبلغ معدل 1.2 ضعف الراتب، خلافا لما روجت له الحكومة”، مطالبةً إياها بأن “تباشر في البحث عن حلول جذرية للمشاكل الاقتصادية والنقدية”.

وذكرت النقابة في بيانها “أن عمالها ومستخدميها ما زالوا يمارسون أعمالهم داخل مكاتب مجهزة، لأن القيّمين على الحكومة والوزارة والإدارة لم يبادروا حتى تاريخه إلى إعادة ترميم المبنى المركزي بل تراهم يعملون جاهدين لتنفيذ خطة الطوارىء لقطاع الكهرباء.

وبدل أن تبادر إدارة المؤسسة إلى إعطاء الحوافز الواردة ضمن الخطة المذكورة للعمال والمستخدمين الذين هم أساس تطبيق هذه الخطة، عمدت إلى مكافأتهم بإصدار إحالات إدارية تعسفية “غبّ الطلب” لا تراعي الواقع المعيشي الذي يرزح تحت سندانه العمال والمستخدمون كافة”.

وأعلنت النقابة التزامها “بالإضراب التحذيري نهار الأربعاء الواقع فيه 1 شباط 2023 وتدعو عمّالها ومستخدميها إلى عدم الحضور الى مراكز العمل”.

Continue Reading
error: Content is protected !!