يعقوبيان لعون: عهدك يتآكل.. ومحاولة إدخال باسيل في الحكومة لا تنفع - Lebanon news - أخبار لبنان

يعقوبيان لعون: عهدك يتآكل.. ومحاولة إدخال باسيل في الحكومة لا تنفع

يعقوبيان لعون: عهدك يتآكل.. ومحاولة إدخال باسيل في الحكومة لا تنفع

بيروت ـ خلدون قواص نشرت النائبة بولا يعقوبيان رسالة صوتية الى الرئيس ميشال عون ناشدته فيها العمل على حكومة اخصائيين، موثوقين وأصفياء، مشيرة الى محاولة إدخال جبران باسيل في الحكومة العتيدة بأي وسيلة لا ينفع، بل هو يجعل عهدك متآكلا أكثر فأكثر. وجاء في الرسالة الصوتية: فخامة الرئيس، لم يعد بالإمكان الاستمرار على هذا الحال، أتمنى أن ترى ماذا يحدث في البلد، ثلاث سنوات مرت على عهدك، فكيف تريد أن تحكم بالثلاث المقبلة، مجاعة، بطون خاوية، أناس متعبون، حرب أهلية. أناشدك وأطالبك بمثل ما طالبتك به منذ سنة ونصف السنة بحكومة اخصائيين انتم تسمونهم شرط أن يكونوا موثوقا بهم أصفياء لا يجرون صفقات إضافية على حساب الناس وصحتها بل يعالجون الأزمة الاقتصادية الضاربة وإصلاح السياسات المالية الخاطئة التي كبدت لبنان غاليا ومعالجة قضية الكهرباء التي يبلغ عجزها السنوي ملياري دولار والبيئة التي تقتل اللبنانيين وكل الملفات التي أنتم على علم بها. صدقني الحل سهل جدا إلا أن الحل الذي تبحثون عنه والمتمثل بإعادة تعويم شخص كما يقال إدخال جبران باسيل بأي وسيلة في الحكومة المقبلة، فلا أعتقد ان هذا العمل ينفع ثانية، اعرف انكم في الماضي أصررتم على وجود باسيل بالشروط التي تريدونها، ولكن هذه المرة البلد على شفير الافلاس، والشعب لم يعد يحتمل ووضعها بالويل. بصراحة، اي محاولة تعويم تقومون بها او يقوم هو لم تجدِ، الكل يعلم انه يضللكم في قصر بعبدا ويحاول دائما أن تسلط عليه الأضواء، وهذا الأمر يجعل عهدك متآكلا اكثر فأكثر، ومن المؤكد أن هذه ليست المشكلة الوحيدة إنما هي المشكلة الأساس. وأضافت: أناشدك ليس فقط انقاذ عهدك بل إنقاذ لبنان معك، لا تحاول التعويم مرة جديدة الذي صار كتير صعب والاصعب تعويمه، لا يمكن ان يقف البلد على اشخاص، فلنأت بأشخاص لا احد يعرفهم، سيرتهم الذاتية نظيفة لا غبار عليهم ليكونوا مجلس ادارة انقاذيا للاوضاع المالية والاقتصادية والصحية والبيئية، وانتم اهتموا بالشعارات والعناوين الكبيرة. اللبنانيون ارهقوا كثيرا، كلما استيقظوا وجدوا انفسهم اكثر قلقا وخوفا على مدخراتهم في المصارف وماذا سيحصل بها والى اين ذاهبة.  

leave a reply