'يفهم اللي بدّو يفهم'.. هل وصلت 'رسالة' ميقاتي؟! - Lebanon news - أخبار لبنان
Connect with us
[adrotate group="1"]

لبنان

‘يفهم اللي بدّو يفهم’.. هل وصلت ‘رسالة’ ميقاتي؟!

منذ تكليفه تشكيل الحكومة قبل نحو أسبوع، يحرص الرئيس نجيب ميقاتي على انتقاء مفرداته بعناية، حاصرًا إياها باللغة الإيجابيّة المتفائلة، بعيدًا عن كلّ ما من شأنه تعكير الأجواء، وإضفاء بعض السلبيّة على المشهد، ومعتمدًا مقولة “خير الكلام ما قلّ ودلّ”، في الردّ على التسريبات الإعلامية المكثّفة حول عقد ومشاكل تحول دون التأليف. يستند هذا “التكتيك”…

Published

on

‘يفهم-اللي-بدّو-يفهم’.-هل-وصلت-‘رسالة’-ميقاتي؟!

منذ تكليفه تشكيل الحكومة قبل نحو أسبوع، يحرص الرئيس نجيب ميقاتي على انتقاء مفرداته بعناية، حاصرًا إياها باللغة الإيجابيّة المتفائلة، بعيدًا عن كلّ ما من شأنه تعكير الأجواء، وإضفاء بعض السلبيّة على المشهد، ومعتمدًا مقولة “خير الكلام ما قلّ ودلّ”، في الردّ على التسريبات الإعلامية المكثّفة حول عقد ومشاكل تحول دون التأليف.

يستند هذا “التكتيك” الذي يعتمده الرئيس ميقاتي، وفق ما يقول بعض المتابعين والعارفين، إلى قناعة راسخة لديه بأنّ نجاحه في مهمّته التي توصَف في بعض الأوساط بـ”التعجيزية”، بل “الانتحاريّة”، يتطلّب مثل هذه المقاربة، فهو يريد “أكل العنب”، لا “قتل الناطور”، و”أكل العنب” هنا هو لصالح البلد الذي لم يعد أبناؤه قادرين على الصبر والتحمّل، بعدما دقّت الأزمات، بكلّ الأنواع والأشكال المُتاحة، أبوابهم إلى حدّ بعيد.

لذلك، كانت “استراتيجيّة” ميقاتي منذ اليوم الأول بالتعاون مع الرئيس ميشال عون، بوصفه “شريكه” في التأليف، وحتى بالانفتاح على رئيس “التيار الوطني الحر” الوزير السابق جبران باسيل، منعًا لأيّ “تجاذبات” تضرّ ولا تنفع، ولكن تحت سقف واضح حدّده لنفسه، وعنوانه الثبات على المسلّمات الوطنيّة، التي رسمها بيان رؤساء الحكومات السابقين الأخير، والذي صدر عشيّة تكليفه.

 ماذا تغيّر؟

بالأمس، وفي أعقاب اللقاء الرابع بين الرئيسين عون وميقاتي في قصر بعبدا، خرج الرئيس المكلّف بتصريح جديد، انطوى على الإيجابيّة المعتادة، والرغبة بتحقيق الهدف المنشودة، لكنّه تضمّن في الوقت نفسه، رسائل “مبطنة” غُلّفت بعبارة “يفهم اللي بدو يفهم” التي تحوّلت سريعًا إلى “الترند”، في ضوء التحليلات والتفسيرات التي أعطيت لها، حتى إنّ البعض اعتبرها تمهيدًا لـ”صدام” مع فريق “العهد“.

صحيح أنّ المحسوبين على الرئيس المكلّف يرفضون أيّ تأويل أو تفسير، طالما لم يصدر عن الرئيس ميقاتي نفسه، إلا أنّهم يضعون كلام الرجل في سياقه الواضح، فهي أتت بعد تأكيده أنّه يقيّد نفسه بمهلة غير مفتوحة، وهو ما يعلمه القاصي والداني منذ تكليف الرجل، لأنه يرفض الخضوع لمنطق “المماطلة” الذي لم يعد “ترَفًا” في ظلّ الوضع الراهن، ولأنّ الناس سئمت من الصراعات على الحصص وغيرها.

لذلك، أراد الرئيس ميقاتي توجيه “رسالته” بوضوح. هو يريد أن ينجح في مهمّته، لأنّ “إنقاذ لبنان” لا بدّ أن يمرّ خلالها، لكنّه لا يريد أن يكون ممرًا للمزيد من التعقيد الذي لا يترجم سوى زيادة الأعباء على اللبنانيين، خصوصًا بعد تجربتين غير مشجّعتين للسفير مصطفى أديب والرئيس سعد الحريري، اللذين لم يوفَّقا بتشكيل الحكومة، رغم كلّ المحاولات المضنية، وهو ما يرفض الرئيس ميقاتي تكراره بالوتيرة نفسها.

أمر لا يُصدَّق!

بمعزل عن “رسالة” الرئيس ميقاتي “الحازمة”، وما قصده بها، ثمّة كثُر غير قادرين على “التصديق” أنّ الحكومة لا تزال “عالقة” عند العقد نفسها، وأنّ هناك من لا يزال مصرًّا على الحصول على حقيبة من هنا أو هناك بأيّ ثمن، ويرفض تقديم أيّ “تنازل”، رغم كلّ الظروف التي تشهدها البلاد، والتي تحتّم تقديم التنازلات، كيفما كان.

بالنسبة إلى هؤلاء، فإنّ ما حصل في خلدة قبل يومين كان يفترض أن يكون “جرس إنذار”، يُضاف إلى الوضع الاقتصادي والاجتماعي المتفاقم، والذي ينذر بالأسوأ، في ظلّ الأزمات “الكارثية” التي يتخبّط خلفها اللبنانيون، والتي تزداد مع كلّ يوم بدل أن تنقص، لتعبّر خير تعبير عن عبارة “الانهيار الشامل”، التي يبدو أن بعض السياسيين “تأقلموا” معها ربما لكثرة تكرارها، تمامًا كما بات الحديث عن الذهاب إلى “جهنّم” أمرًا عاديًا.

لكنّ كلّ هذه الأجواء السلبيّة لم تجد طريقها بعد إلى حيث يجب، فمواقف الأفرقاء لا تزال على حالها، والدوران يبدو في حلقة مفرغة، حيث ثمّة من يقول إنّ الأسباب التي منعت الرئيس سعد الحريري من التشكيل لا تزال هي هي، وأنّ أيّ تقدّم لم يُحرَز بعد، لأنّ هناك من يصرّ على عدم إعطاء الرئيس ميقاتي ما لم يُعطَ للحريري، رغم أنّ “العطاء” هنا يجب أن يكون للبلد، وعلى طريق إنقاذه، وليس لشخص ميقاتي أو الحريري أو غيرهما!

قال الرئيس ميقاتي إنّه كان يتمنّى أن تكون وتيرة التشكيل أسرع، وتحدّث عن سعيه لتفادي “وكر الدبابير”، بالإبقاء على التوزيع المذهبي والطائفي المعمول به كما هو. يتقاطع ذلك مع ما قاله منذ اليوم الأول عن جدّيته في تشكيل حكومة “إنقاذية”، ولكنّه لا يزال يصطدم على ما يبدو بـ”فيتو” لا تفسير له. فهل تصل “رسالته” المستجدّة وتلقى صداها الإيجابيّ، أم تُفسَّر سلبًا، فتطيح سياسة “التحدّي” بالفرصة التي قد تكون “الأخيرة”؟!

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

code

لبنان

وزير الخارجية استقبل سفيري المغرب واستراليا

استقبل وزير الخارجية والمغتربين عبدالله بو حبيب سفير المغرب لدى لبنان محمد كرين في زيارة تهنئة. بعد اللقاء قال السفير كرين:  كانت زيارة تعارف مع الوزير  عبرنا له خلالها عن تهنئتنا بتوليه مسؤولية كبيرة كذلك سلمته رسالة تهنئة من وزير الشؤون الخارجية والتعاون الافريقي في المغرب  للتأكيد على اننا في المملكة المغربية سنبقى نعمل على…

Published

on

By

وزير-الخارجية-استقبل-سفيري-المغرب-واستراليا

استقبل وزير الخارجية والمغتربين عبدالله بو حبيب سفير المغرب لدى لبنان محمد كرين في زيارة تهنئة.


بعد اللقاء قال السفير كرين:  كانت زيارة تعارف مع الوزير  عبرنا له خلالها عن تهنئتنا بتوليه مسؤولية كبيرة كذلك سلمته رسالة تهنئة من وزير الشؤون الخارجية والتعاون الافريقي في المغرب  للتأكيد على اننا في المملكة المغربية سنبقى نعمل على توطيد العلاقات بين البلدين الشقيقين كما كانت مناسبة أكد خلالها الوزير بوحبيب على ان لبنان سيستمر في العمل على ذلك.

وعرض الوزير بوحبيب مع سفيرة استراليا ريبيكا غريندلاي خلال زيارة التهنئة  للوزير العلاقات الثنائية  بين البلدين واوضاع الجالية اللبنانية في استراليا. وقد ابدى الوزير بو حبيب استعداده لتطوير التعاون الثنائي وشكر السفيرة غريندلاي على المساعدات التي قدمتها بلادها الى لبنان .

 وتسلم الوزير بو حبيب نسخة عن اوراق اعتماد سفراء الدومينيكان الفيس انطونيو علم  وايسلندا اونور راميت Unnur Ramette ، ورواندا ميروكو فيديليس Mironko Fidelis تمهيدا لتقديمها في وقت لاحق الى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون.

Continue Reading

لبنان

ميقاتي: تعاون جميع الاطراف مهم جدا لوضع لبنان على سكة التعافي

أكد رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي” أن تعاون جميع الاطراف مهم جدا لوضع لبنان على سكة التعافي”، مشيرا الى” ان الخطوة الاولى التي نعمل عليها هي وقف الانهيار الحاصل في البلد وانهاء المشكلات الآنية المتعلقة بتأمين التيار الكهربائي وحل ازمة  الدواء والمحروقات ، في موازاة الانتقال الى معالجة المشكلات الاخرى بالتعاون مع الهيئات الدولية المعنية”.…

Published

on

By

ميقاتي:-تعاون-جميع-الاطراف-مهم-جدا-لوضع-لبنان-على-سكة-التعافي

أكد رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي” أن تعاون جميع الاطراف مهم جدا لوضع لبنان على سكة التعافي”، مشيرا الى” ان الخطوة الاولى التي نعمل عليها هي وقف الانهيار الحاصل في البلد وانهاء المشكلات الآنية المتعلقة بتأمين التيار الكهربائي وحل ازمة  الدواء والمحروقات ، في موازاة الانتقال الى معالجة المشكلات الاخرى بالتعاون مع الهيئات الدولية المعنية”.

وكان رئيس مجلس الوزراء استقبل وفدا من الهيئات الاقتصادية  برئاسة الوزير السابق محمد شقير قبل ظهر اليوم في السراي الكبير. 


خلال اللقاء هنأ شقير الرئيس  ميقاتي على تشكيل الحكومة، متمنياً له التوفيق والنجاح والتمكن خلال هذه الفترة القصيرة من وقف الانحدار والانهيار وإنقاذ البلاد.


وإذ شدد  شقير على” ان خطورة الوضع وصعوبته على مختلف المستويات ما يتطلب تضافر كل الجهود والامكانات لإخراج لبنان واللبنانيين من عنق الزجاجة”، أكد” إن الهيئات الاقتصادية، وإنطلاقاً من مسؤولياتها الوطنية تضع إمكاناتها في تصرف الرئيس ميقاتي وستتعاون معه لإنجاح هذه المهمة الوطنية”.

وأشار الى “ان الهيئات الاقتصادية وضعت ورقة مختصرة من تسع نقاط للتعاطي مع المتطلبات الأساسية لإنعاش الاقتصاد وتحفيز القطاع الخاص وتأمين الحماية الاجتماعية وتحسين الخدمات والبنى التحتية”، متمنياً “ان تكون هذه النقاط مدار متابعة مع دولة الرئيس ميقاتي وفريق عمله”. كما أشار “الى ان الهيئات ستعقد إجتماعات متتالية مع الوزراء المعنيين بالشق الاقتصادي وستضع دولته في كل المستجدات بشان الملفات التي ستتم مناقشتها”.

البطاقة التمويلية 


ورأس رئيس مجلس الوزراء اجتماعا لاستكمال البحث  في موضوع البطاقة التمويلية ضم نائب رئيس الحكومة سعادة الشامي، وزير الشؤون الاجتماعية هكتور الحجار، وزير الاقتصاد والتجارة امين سلام، وزير المال يوسف خليل، النائب نقولا نحاس، الامين العام لمجلس الوزراء محمود مكية،  ومدير مكتب الرئيس ميقاتي جمال كرّيم . 


وبعد الإجتماع تحدث الوزير الحجار فقال: عقدنا إجتماعاً للجنة الوزارية المختصة بالبطاقة التمويلية مع دولة الرئيس والوزراء المعنيين وتم التداول بتفاصيل الآلية التطبيقية، وقد ذللنا بعض العقبات، ونأمل خلال الساعات المقبلة أن تكون الآراء قد توحّدت وأن ننهي ما يجب إنهاؤه.


بدوره تحدث الوزير سلام فقال: تعقيباً على ما أورده الوزير الحجار كوننا نتعاون معاً كوزارتين بموضوع البطاقة التمويلية، فإن العمل جارٍ على تذليل بعض العقبات، ونسعى جاهدين لكي نتمكن من الوصول الى نتائج إيجابية بدعم كامل من الرئيس ميقاتي باعتبار أن البطاقة التمويلية هي أولوية ويجب الوصول بها الى نتيجة، وما يمكن قوله أن العمل جارٍ في الإتجاه الإيجابي ونتوقع أن نصل الى نتيجة إيجابية خلال الأيام المقبلة لإراحة الرأي العام.


ورداً على سؤال عن إعادة النظر بما تم الإتفاق عليه من قبل اللجنة السابقة أم أن البحث يقتصر على آلية تسجيل المستفدين منها، أجاب الحجار : هناك إعادة قراءة، فنحن نعلم بأن الحكومة السابقة عيّنت لجنة أجرت قراءتها وعندما تسلّمنا مهامنا لم يكن أعضاء اللجنة السابقة قد وقّعوا عليها، بالتالي نحن خلال هذه المرحلة نعيد هذه القراءة للتأكد من كل التفاصيل والمعايير وآليات العمل، على أن نوقّع بعد الإتفاق النهائي ثم ننتقل الى المرحلة التطبيقية.

المنسّقة الاممية 


واجتمع رئيس مجلس الوزراء مع المنسقة المقيمة للأمم المتحدة في لبنان ومنسقة الشؤون الانسانية نجاة رشدي ، في مشاركة نائب رئيس مجلس الوزراء سعادة الشامي، وجرى عرض الاوضاع في لبنان والسبل الايلة لدعم الشعب اللبناني في هذه المرحلة.


وبعد اللقاء تحدثت رشدي فقالت:كان اللقاء مع الرئيس ميقاتي مهما جدا وتطرقنا الى الأولويات وكيفية دعم الأمم المتحدة لهذه الأولويات الطارئة، وأيضاً كيفية دعم لبنان للخروج من أزماته، وقد ركزّتُ على استراتجية “شبكة الأمان الإجتماعي” لأننا نريد أن نتأكد من وصول الخدمات الأساسية الى كل المواطنين والوصول الى وقت لا يحتاج فيه اللبنانيون للمساعدات الإنسانية. كما تطرقنا الى موضوع دعم الأمم المتحدة لهذه الأولويات وطريقة عملنا معاً، بما في ذلك التحضير لتقديم المساعدات النقدية وأهمية اعتماد مبدأ الشفافية في هذه المعايير، إضافة الى وجود معايير دولية لوصول المساعدات بشكل مباشر الى كل من هم


بحاجة اليها.كما توافقنا على أهمية مبدأ المحاسبة التي تُبنى عليها الثقة من قبل المواطنين، وأيضاً من قبل المجتمع الدولي.


ورداً على سؤال عن السرعة في تلبية الأمم المتحدة لما يحتاجه لبنان  أجابت: ” نحن نعّول على دولة الرئيس ميقاتي والوزراء للمباشرة بالإصلاحات الواضحة، وهو الأمر الذي يحتاج اليه البلد اذا أردنا أن يخرج من أزمته، ومعيار نجاح الحكومة هو طريقة مقاربة الإصلاحات، وليس المطلوب فقط العمل على الأمور الطارئة على المدى القصير، بل أيضاً الخروج برؤية متوسطة وأخرى بعيدة المدى.

وزير الخارجية 


واجتمع رئيس مجلس الوزراء مع وزير الخارجية والمغتربين  عبد الله بو حبيب وعرض معه شؤون وزارته.

الحوت


وإستقبل الرئيس ميقاتي رئيس مجلس ادارة شركة طيران الشرق الاوسط محمد الحوت وعرض معه وضع الشركة والخطط التطويرية، اضافة الى تحسين الخدمات في مطار الرئيس الشهيد رفيق الحريري الدولي .

Continue Reading

لبنان

التحقيق في ملف إنفجار المرفأ توقف.. كف يد البيطار

تبلّغ المحقق العدلي في جريمة تفجير مرفأ بيروت القاضي طارق بيطار رسمياً دعوى ردّه عن الملف بعد الطلب الذي تقدم به النائب نهاد المشنوق لردّه، وتم إلغاء الجلسات التي كانت مقررة لاستجواب العميدين كميل ضاهر وغسان عز الدين. وبالتالي فإنّ التحقيق في ملف انفجار المرفأ توقف حتى فصل محكمة الاستئناف بالطلب.  والجدير ذكره أنّ مسؤولية…

Published

on

By

التحقيق-في-ملف-إنفجار-المرفأ-توقف.-كف-يد-البيطار

تبلّغ المحقق العدلي في جريمة تفجير مرفأ بيروت القاضي طارق بيطار رسمياً دعوى ردّه عن الملف بعد الطلب الذي تقدم به النائب نهاد المشنوق لردّه، وتم إلغاء الجلسات التي كانت مقررة لاستجواب العميدين كميل ضاهر وغسان عز الدين.

وبالتالي فإنّ التحقيق في ملف انفجار المرفأ توقف حتى فصل محكمة الاستئناف بالطلب. 

والجدير ذكره أنّ مسؤولية الابقاء على البيطار أو كفّ يده تعود إلى رئيس محكمة الاستئناف القاضي نسيب إيليا. 

وكان القاضي البيطار تبلغ صباحاً طلب نقل الدعوى من يده إلى قاض آخر والمقدم من الوزير السابق للأشغال والنقل يوسف فنيانوس. 

Continue Reading
error: Content is protected !!