أصبح الأمر رسميًا، سيبيريا تسجل درجة حرارة تبلغ 10 مئوية أعلى من المعدل - Lebanon news - أخبار لبنان
Connect with us
[adrotate group="1"]

عناوين

أصبح الأمر رسميًا، سيبيريا تسجل درجة حرارة تبلغ 10 مئوية أعلى من المعدل

أعلنت شبكة مراقبة المناخ التابعة للاتحاد الأوروبي، أن درجة الحرارة ارتفعت بمقدار 10 درجة مئوية فوق المعدل الطبيعي في سيبيريا موطن أكثر بقاع الأرض صقيعًا، حيث شهد العالم شهر أيار/مايو الأكثر حرارة على الإطلاق. وقالت خدمة كوبرنيكوس لمراقبة التغير المناخي (C3S) إن شهر أيار/مايو 2020 كان أكثر دفئًا بمقدار 0.63 درجة مئوية من متوسط درجة…

Published

on

النظام الغذائي النباتي قد يؤدي لنقص فيتامين بي 12 وتضرر الأعصاب

أعلنت شبكة مراقبة المناخ التابعة للاتحاد الأوروبي، أن درجة الحرارة ارتفعت بمقدار 10 درجة مئوية فوق المعدل الطبيعي في سيبيريا موطن أكثر بقاع الأرض صقيعًا، حيث شهد العالم شهر أيار/مايو الأكثر حرارة على الإطلاق.

وقالت خدمة كوبرنيكوس لمراقبة التغير المناخي (C3S) إن شهر أيار/مايو 2020 كان أكثر دفئًا بمقدار 0.63 درجة مئوية من متوسط درجة الحرارة عادةً في هذا الشهر من عام 1981 إلى 2010، مع درجات حرارة أعلى من المعدل عبر أجزاء من ألاسكا وأوروبا وأمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية ومساحات من إفريقيا والقارة القطبية الجنوبية.

صرحت فريجا فامبورج Freja Vamborg، كبيرة علماء C3S، أن منطقة غرب سيبيريا بالأخص كانت دافئة لأشهر متتالية على غير المعتاد. حيث قالت عبر البريد الإلكتروني: «بدأت الشذوذات anomalies الكبيرة بالظهور حقًا خلال شهر كانون الثاني/يناير، ومنذُ ذلك الحين ظلت هذه الإشارة مستمرة تمامًا».

أعلاه: حالة شذوذ متوسط درجة الحرارة للهواء السطحي في أوروبا والعالم 1981-2010. تشير الخطوط الملونة الداكنة إلى قيم أيار/مايو.

على الصعيد العالمي، اقترب متوسط درجة الحرارة خلال الشهور الأثنتي عشر الماضية حتى أيار/مايو 2020 من 1.3 درجة مئوية فوق مستويات ما قبل الصناعة، وهو المعيار الذي يتم من خلاله قياس الاحترار العالمي. بموجب اتفاقية باريس للمناخ عام 2015، تعهدت 200 دولة تقريبًا بالحد من ارتفاع متوسط درجة حرارة سطح الأرض «أقل بكثير» من 2 درجة مئوية وإلى 1.5 درجة مئوية إن أمكن.

سوف تسبب موجة الحر عبر أجزاء من سيبيريا وألاسكا إنذارًا خاصًا في المناطق التي ابتلعتها حرائق الغابات الضخمة العام الماضي والتي تغذيها الحرارة المُسجلة، وحيث حذرت خدمة كوبرنيكوس من أن حرائق الزومبي Zombie Fires (وهي حرائق تكون كامنة تحت سطح الأرض ثم تشتعل على السطح بعد فترة من الزمن) قد تشتعل.

وذكرت شبكة المراقبة أن درجات الحرارة «الشاذة للغاية» كانت فوق سيبيريا خلال الفترة من آذار/مارس إلى أيار/مايو.

الكربون في التربة الصقيعية

وصل الكربون في التربة الصقيعية إلى ما يقارب من 10 درجة مئوية فوق المعدل من 1981 إلى 2010 عبر أجزاء من نهري أوبي Ob وينسي Yenisei، حيث تم الإبلاغ عن تفكك مبكر في جليد النهر.

أعلاه: على اليسار، متوسط تركيز جليد البحر في القطب الشمالي لشهر أيار/مايو 2020. يشير الخط البرتقالي الغامق إلى حافة الجليد البحري حسب علم المناخ لشهر أيار/مايو للفترة 1981-2010. على اليمين، شذوذ تركيز الجليد البحري في القطب الشمالي لشهر أيار/مايو 2020 بالنسبة لمتوسط أيار/مايو للفترة 1981-2010.

سجلت خدمة كوبرنيكوس ​​درجات حرارة أعلى من المتوسط حول معظم القطب الشمالي بين آذار/مارس وأيار/مايو، على الرغم من أن الربيع كان أكثر برودة في شمال كندا.

كما شهدت أجزاء من أوروبا، من البلقان إلى الدول الاسكندنافية، درجات حرارة أكثر برودة من متوسط ​​درجات الحرارة في شهر أيار/مايو. وحدث هذا أيضًا في أستراليا وجنوب آسيا وشرق الولايات المتحدة.

كانت الشهور الأثنتي عشر الماضية قبل أيار/مايو أكثر حرارة بمعدل 0.7 درجة مئوية من متوسط درجة الحرارة من ​​1981 إلى 2010، أي أنها مطابقة لأدفئ فترة مكافئة مسجلة بين تشرين الأول/أكتوبر 2015 وأيلول/سبتمبر 2016.

بشكل عام، ارتفعت درجات الحرارة العالمية أكثر من 1 درجة مئوية منذ منتصف القرن التاسع عشر، مدفوعة في الغالب بحرق الوقود الأحفوري.

كانت هناك فترة مستمرة من ارتفاع درجات الحرارة فوق المتوسط ​​منذ عام 2002، في حين أن السنوات الخمس الماضية كانت الأكثر سخونة، كما كان الحال في العقد الماضي.

ارتفع متوسط درجة الحرارة في منطقة القطب الشمالي بمقدار درجتين مئويتين منذ منتصف القرن التاسع عشر، أي ما يقارب ضعف المتوسط العالمي.

أدى هذا إلى تسريع ذوبان الغطاء الجليدي السميك لغرينلاند Greenland، مما أدى إلى خسارة صافية قدرها 600 مليار طن من كتلة الجليد لهذا العام، وهو ما يمثل حوالي 40% من إجمالي ارتفاع مستوى سطح البحر في عام 2019.

تحتوي التربة المتجمدة في الغابات الروسية والكندية على ما يصل إلى 1.5 تريليون طن من ثاني أكسيد الكربون، أي أكثر من الانبعاثات السنوية الحالية ب 40 مرة.

قالت الأمم المتحدة العام الماضي إن انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري من صنع الإنسان يجب أن تنخفض بنسبة 7.6% سنويًا خلال العقد المقبل للحد من الاحترار العالمي عند درجة 1.5 مئوية. وضعت التعهدات الحالية لخفض الانبعاثات الأرض على مسار ارتفاع الحرارة عدة درجات في نهاية القرن.

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

code

عناوين

بعد مقتل جنود سودانيين على حدود إثيوبيا.. البرهان يصل إلى الفشقة

أكد رئيس مجلس السيادة القائد العام للجيش السوداني الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، الاثنين، أن “الفشقة أرض سودانية خالصة، ولن نفرط في شبر من أراضينا”.وتفقد البرهان القوات المرابطة في منطقة بركة نورين، بمدينة الفشقة بولاية القضارف، برفقة الفريق ركن مجدي إبراهيم، نائب رئيس هيئة الأركان للإمداد. وذلك في أعقاب الاعتداءات الإثيوبية على المنطقة، والتي…

Published

on

By

النظام الغذائي النباتي قد يؤدي لنقص فيتامين بي 12 وتضرر الأعصاب

أكد رئيس مجلس السيادة القائد العام للجيش السوداني الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، الاثنين، أن “الفشقة أرض سودانية خالصة، ولن نفرط في شبر من أراضينا”.

وتفقد البرهان القوات المرابطة في منطقة بركة نورين، بمدينة الفشقة بولاية القضارف، برفقة الفريق ركن مجدي إبراهيم، نائب رئيس هيئة الأركان للإمداد. وذلك في أعقاب الاعتداءات الإثيوبية على المنطقة، والتي أدت لمقتل 6 من منسوبي القوات المسلحة، وإصابة أكثر من 31 من الضباط والجنود.

وأعلن البرهان أن “السودان ليس في حالة عداء مع إثيوبيا”، وشدد على الالتزام “بحماية السودانيين في الفشقة من أي تهديدات”.

وقال قائد الجيش السوداني إن”الشعب يقف إلى جانب القوات المسلحة في بسط السيطرة على أراضي البلاد”.

ودعا البرهان، مواطني الفشقة “للانخراط في أنشطتهم الزراعية والتفرغ لشواغلهم الحياتية”.

وأفاد الجيش السوداني أن عشرات المدنيين جرحوا وقتلوا في الهجمات الأخيرة للقوات الإثيوبية في الفشقة.

عناصر من الجيش السوداني - أرشيفية

عناصر من الجيش السوداني – أرشيفية

وقال مكتب الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة: “تعرضت قواتنا التي تعمل في تأمين الحصاد بالفشقة الصغرى في منطقة بركة نورين لاعتداء وهجوم من مجموعات للجيش والميليشيات الإثيوبية استهدفت ترويع المزارعين وإفشال موسم الحصاد والتوغل داخل أراضينا.. تصدت قواتنا للهجوم بكل بسالة وكبدتهم خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات واحتسبت القوات المسلحة عددا من الشهداء وستظل تحمي الوطن وتدافع عن أراضيه”.

وأعلن الجيش السوداني، السبت، أن الجيش الإثيوبي وميليشيات موالية له، هاجموا منطقة الفشقة الحدودية، وهي منطقة زراعية متنازعة بين البلدين.

وأوردت وكالة الأنباء السودانية الرسمية “سونا” أن القوات السودانية تواجدت بالمنطقة لحماية مزارعين أثناء موسم الحصاد.

ويتركز النزاع المستمر منذ عقود مع إثيوبيا على مساحات شاسعة من الأراضي الزراعية، تقع داخل حدود السودان، وفقا لاتفاقية حددت الخط الفاصل بين البلدين في أوائل القرن العشرين.

وأجرى البلدان جولات من المحادثات كان آخرها في الخرطوم في ديسمبر الماضي لتسوية الخلاف، لكنهما لم يحرزا أي تقدم.

وتصاعدت التوترات نهاية العام الماضي، بعد أن نشر السودان قواته في الفشقة.

وتنقسم أراضي التنازع الحدودية بين السودان وإثيوبيا إلى 3 مناطق، وهي: الفشقة الصغرى والفشقة الكبرى والمناطق الجنوبية، وتبلغ مساحتها نحو مليوني فدان، وتقع بين 3 أنهر هي: ستيت وعطبرة وباسلام، ما يجعلها خصبة لدرجة كبيرة.

وتمتد الفشقة لمسافة 168 كيلومترا مع الحدود الإثيوبية من مجمل المسافة الحدودية لولاية القضارف مع إثيوبيا والبالغة حوالي 265 كيلومترا.

واستعاد السودان نتيجة عمليات عسكرية 92% من هذه الأراضي الخصبة، قبل أشهر، وذلك لأول مرة منذ 25 عاما بعد انسحاب الجيش السوداني منها.

وسبق أن تعهد قائد الجيش السوداني البرهان بأن بلاده ستسترد 7 مواقع حدودية مع إثيوبيا عبر الدبلوماسية لا القوة.

Continue Reading

عناوين

بعد مقتل جنود سودانيين على حدود إثيوبيا.. البرهان يصل إلى الفشقة

وصل القائد العام للقوات المسلحة السودانية، الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، اليوم الاثنين، إلى الفشقة للوقوف على الأوضاع هناك وتفقد أفراد القوات المسلحة على الحدود الشرقية للبلاد، بحسب ما أفادت به مراسلة “العربية” و”الحدث” في الخرطوم.ويأتي الإعلان عن زيارة البرهان بعد مقتل 23 ضابطا وجنديا في الهجوم الأخير لميليشيا إثيوبية على الفشقة شرق البلاد، فيما…

Published

on

By

النظام الغذائي النباتي قد يؤدي لنقص فيتامين بي 12 وتضرر الأعصاب

وصل القائد العام للقوات المسلحة السودانية، الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، اليوم الاثنين، إلى الفشقة للوقوف على الأوضاع هناك وتفقد أفراد القوات المسلحة على الحدود الشرقية للبلاد، بحسب ما أفادت به مراسلة “العربية” و”الحدث” في الخرطوم.

ويأتي الإعلان عن زيارة البرهان بعد مقتل 23 ضابطا وجنديا في الهجوم الأخير لميليشيا إثيوبية على الفشقة شرق البلاد، فيما أفاد الجيش السوداني بأن عشرات المدنيين جرحوا وقتلوا في الهجمات الأخيرة للقوات الإثيوبية في الفشقة.

عناصر من الجيش السوداني - أرشيفية

عناصر من الجيش السوداني – أرشيفية

وقال مكتب الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة: “تعرضت قواتنا التي تعمل في تأمين الحصاد بالفشقة الصغرى في منطقة بركة نورين لاعتداء وهجوم من مجموعات للجيش والمليشيات الإثيوبية استهدفت ترويع المزارعين وإفشال موسم الحصاد والتوغل داخل أراضينا.. تصدت قواتنا للهجوم بكل بسالة وكبدتهم خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات واحتسبت القوات المسلحة عددا من الشهداء وستظل تحمي الوطن وتدافع عن أراضيه”.

وأعلن الجيش السوداني، السبت، أن الجيش الإثيوبي وميليشيات موالية له، هاجموا منطقة الفشقة الحدودية، وهي منطقة زراعية متنازعة بين البلدين.

وأوردت وكالة الأنباء السودانية الرسمية “سونا” أن القوات السودانية تواجدت بالمنطقة لحماية مزارعين أثناء موسم الحصاد.

ويتركز النزاع المستمر منذ عقود مع إثيوبيا على مساحات شاسعة من الأراضي الزراعية، تقع داخل حدود السودان، وفقا لاتفاقية حددت الخط الفاصل بين البلدين في أوائل القرن العشرين.

وأجرى البلدان جولات من المحادثات كان آخرها في الخرطوم في ديسمبر الماضي لتسوية الخلاف، لكنهما لم يحرزا أي تقدم.

وتصاعدت التوترات نهاية العام الماضي بعد أن نشر السودان قواته في الفشقة.

وتنقسم أراضي التنازع الحدودية بين السودان وإثيوبيا إلى 3 مناطق وهي الفشقة الصغرى والفشقة الكبرى والمناطق الجنوبية، وتبلغ مساحتها نحو مليوني فدان وتقع بين 3 أنهر هي ستيت وعطبرة وباسلام ما يجعلها خصبة لدرجة كبيرة.

وتمتد الفشقة لمسافة 168 كيلومترا مع الحدود الإثيوبية من مجمل المسافة الحدودية لولاية القضارف مع إثيوبيا والبالغة حوالي 265 كيلومترا.

واستعاد السودان نتيجة عمليات عسكرية 92% من هذه الأراضي الخصبة، قبل أشهر، وذلك لأول مرة منذ 25 عاما بعد انسحاب الجيش السوداني منها.

وسبق أن تعهد قائد الجيش السوداني عبدالفتاح البرهان، بأن بلاده ستسترد 7 مواقع حدودية مع إثيوبيا عبر الدبلوماسية لا القوة.

Continue Reading

عناوين

أوروبا: لائحة سوداء بشركات مساهمة بتدفق المهاجرين لبيلاروسيا

أعلن الاتحاد الأوروبي اليوم الثلاثاء أنه سيمنع تأجير طائرات أوروبية لشركة الطيران البيلاروسية “بيلافيا” وسيضع لائحة سوداء تهدف إلى معاقبة شركات النقل والسفر المشاركة في تهريب المهاجرين إلى بيلاروسيا.وقال رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال أمام البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ: “معظم أسطول شركة بيلافيا مؤلّف من طائرات مستأجرة من شركات من الاتحاد الأوروبي”.من جهتها، أعلنت رئيسة…

Published

on

By

النظام الغذائي النباتي قد يؤدي لنقص فيتامين بي 12 وتضرر الأعصاب

أعلن الاتحاد الأوروبي اليوم الثلاثاء أنه سيمنع تأجير طائرات أوروبية لشركة الطيران البيلاروسية “بيلافيا” وسيضع لائحة سوداء تهدف إلى معاقبة شركات النقل والسفر المشاركة في تهريب المهاجرين إلى بيلاروسيا.

وقال رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال أمام البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ: “معظم أسطول شركة بيلافيا مؤلّف من طائرات مستأجرة من شركات من الاتحاد الأوروبي”.

من جهتها، أعلنت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين أن المفوضية قدمت مشروع قانون لمعاقبة شركات النقل والسفر “المشاركة في الاتجار بالبشر وتهريب المهاجرين” إلى بيلاروسيا.

طارة تابعة ل لشركة الطيران البيلاروسية

طارة تابعة ل لشركة الطيران البيلاروسية “بيلافيا” (أرشيفية)

وفي الأسابيع الماضية واجهت بولندا عند حدودها مع بيلاروسيا تدفقاً كبيراً لأشخاص يتحدرون من دول الشرق الأوسط خصوصاً. ونددت وارسو مرات عدة “بحرب هجينة” تقوم بها مينسك.

ولفتت رئيسة المفوضية الأوروبية إلى أن “هذا المشروع يجب أن يوافق عليه البرلمان والدول بالشراكة”.

وأضافت: “أوروبا لا تواجه أزمة مهاجرين إنما محاولة زعزعة استقرار من قبل نظام شمولي لا يعترف به الاتحاد الأوروبي. الاتحاد كلّه يواجه تحدياً”.

وأشارت إلى أن “استراتيجية نظام بيلاروسيا تعتمد بشكل ملموس جداً على تواطؤ منظّمي الرحلات ووسطائهم. وهناك مكاتب سفر متخصصة تقدّم عروضاً تشمل كل شيء: التأشيرة وبطاقة السفر والفندق، وبسخرية شديدة، سيارات أجرة وباصات حتّى الحدود” بين بيلاروسيا ودول الاتحاد الأوروبي.

وقالت إن المهاجرين “يُخدَعون بوعود كاذبة مشينة”، لذلك “نقترح وضع لائحة سوداء تهدف إلى معاقبة شركات النقل والسفر، على أساس القانون الدولي حول الاتجار بالبشر وتهريب المهاجرين”.

وتتهم بروكسل نظام ألكسندر لوكاشنكو الذي يدير بيلاروسيا بيد من حديد منذ 1994، بتدبير وصول آلاف المهاجرين إلى بلاده منذ الصيف قبل نقلهم إلى الحدود الشرقية للاتحاد الأوروبي بهدف الانتقام بسبب العقوبات الغربية.

مهاجرون عالقون على الحدود بين بيلاروسيا وبولندا

مهاجرون عالقون على الحدود بين بيلاروسيا وبولندا

وفيما وعدتهم بيلاروسيا بمرور سهل إلى أوروبا، وجد هؤلاء المهاجرون أنفسهم عالقين عند الحدود في ظروف صعبة وفي خيم بالغابات وسط الصقيع.

وقد غادر أكثر من 100 مهاجر أمس الاثنين بيلاروسيا جواً بعدما فشلوا في الوصول إلى أوروبا عبر بولندا المجاورة، كما أعلنت مينسك الثلاثاء مضيفة أنه من المرتقب تنظيم رحلات إضافية.

وقال المسؤول الكبير في وزارة الداخلية البيلاروسية المكلف بشؤون الهجرة أليسكي بيغون إن “118 شخصا غادروا مطار مينسك الاثنين وهذه الرحلات متواصلة”.

Continue Reading
error: Content is protected !!