القدس (CNN)– تصاعدت المواجهات بين الإسرائيليين والفلسطينيين، الثلاثاء، مع استمرار القصف المتبادل بين الطرفين، مما أسفر عن سقوط 24 قتيلاً فلسطينياً بينهم 9 أطفال، في غزة، وقتيلين اثنين إسرائيليين في عسقلان.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي جوناثان كونريكوس، لشبكة CNN، إنه تم تنفيذ أكثر من 150 غارة على أهداف في جميع أنحاء غزة. وأضاف: “حتى الآن، قُتل أكثر من 15 من نشطاء حماس والجهاد الإسلامي في غاراتنا”.

وتابع بالقول: “نحاول قدر الإمكان ضرب الأهداف العسكرية فقط، ونحاول التمييز بين المدنيين وغيرهم”، مشيرا إلى أن حركتي حماس والجهاد الإسلامي “وسعتا نطاق وكثافة ووتيرة نيرانهما”.

وأكد كونريكوس أن الجيش الإسرائيلي تلقى أوامر بمواصلة وتعزيز عملياته ضد من وصفهم بـ”الإرهابيين”، بالإضافة إلى “بنيتهم ​​التحتية ومواقعهم الرئيسية عبر قطاع غزة”.

في المقابل، أعلنت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، الثلاثاء، أنها أطلقت 137 صاروخاً على عسقلان وأسدود، خلال 5 دقائق، مهددة بأنه “لا يزال في جعبتنا الكثير”.

وقالت كتائب القسام إنها “وجهت الضربة الصاروخية الأكبر لمدينتي أشدود وعسقلان حتى الآن رداً على استمرار العدو في استهداف البيوت الآمنة ورجال المقاومة، مضيفة أن “القادم أعظم”.