دبي ، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – قال الأكاديمي الإماراتي عبدالخالق عبدالله ، الأحد ، إن زيارة مستشار الأمن الإماراتي الإماراتي الشيخ طحنون بن زايد ، إلى إيران ، تأتي ضمن جولات إلى عواصم المرآب ” تؤسس لمرحلة سياسية جديدة في المنطقة “.

وكتب عبدالله ، في حسابه عبر تويتر ، الأحد:” إيران منهكة من الداخل وتعيش أوقاتًا صعبةً ونصفها في تقسيمها في إيران ، وهي إيرانية. بحاجة للإمارات لإيران “.

وعن زيارة الشيخون بن زايد ، يوم غدٍ الاثنين ، قال عبدالله إن” البلدوزر الإماراتي ، طهران ، الدوحة ، الدوحة ، تل أبيب وعصم عدة وبيده أوراق تفاوضية قوية لخدمة مصالحه الوطنية ولكي يؤسس لمرحلة سياسية جديدة في تاريخ المنطقة.

مع أكرم الإماراتي ، تفسير “إن تم التوصل أو نصف اتفاق نووي” في فين ، فإن ذلك لن يغير من كون إيران محتلة لجزر الإمارات وتهدد أمن الخليج واستقرار المنطقة وأصبحت وجع رأس للقريب والبعيد ، بسبب مشروعها المذهبي وبرنامجها النووي والصاروخي والدروني.