ارتفاع أسعار الوقود.. أيقلص التهريب بين لبنان وسوريا؟ - Lebanon news - أخبار لبنان
Connect with us
[adrotate group="1"]

عناوين

ارتفاع أسعار الوقود.. أيقلص التهريب بين لبنان وسوريا؟

لم تهدأ حركة التهريب بين لبنان وسوريا عبر المعابر غير الشرعية حتى في عز الاستقرار السياسي والاقتصادي الذي خيّم على الدولتين. ومع بداية الحرب في سوريا تبدّلت “وجهة” التهريب بعدما كان يجري لسنوات من سوريا إلى لبنان الذي تجمعه بجارته أربعة معابر حدودية رسمية تُديرها قوى الجيش والأمن العام والجمارك اللبنانية. تهريب المحروقات إلى سورياولطالما…

Published

on

النظام الغذائي النباتي قد يؤدي لنقص فيتامين بي 12 وتضرر الأعصاب

لم تهدأ حركة التهريب بين لبنان وسوريا عبر المعابر غير الشرعية حتى في عز الاستقرار السياسي والاقتصادي الذي خيّم على الدولتين. ومع بداية الحرب في سوريا تبدّلت “وجهة” التهريب بعدما كان يجري لسنوات من سوريا إلى لبنان الذي تجمعه بجارته أربعة معابر حدودية رسمية تُديرها قوى الجيش والأمن العام والجمارك اللبنانية.

تهريب المحروقات إلى سوريا

ولطالما تصدّرت المحروقات لائحة المواد الأساسية المُهرّبة والمدعومة من مصرف لبنان، فانعكس ذلك شحاً بالمادة الحيوية في الأسواق اللبنانية وتجلّى بصورة خاصة في الأشهر الأخيرة من خلال مشاهد “الذل” أمام محطات الوقود، حيث كان ينتظر المواطنون في طوابير طويلة لشراء كميات قليلة من الوقود المدعوم يترافق أحياناً مع وقوع إشكالات تصل إلى حد رفع السلاح.

فيما قدّر خبراء الكلفة السنوية للدعم بنحو 7 مليارات دولار، منها ما يفوق الـ2 مليار دولار لاستيراد المحروقات فقط.

وفي دراسة سابقة لـ”الدولية للمعلومات”، قُدّرت كلفة تهريب المحروقات التي خرجت من الأراضي اللبنانية إلى سوريا في الأشهر الماضية، وكانت مدعومة على حساب ودائع اللبنانيين، بـ 235 مليون دولار سنوياً.

تراجع حركة التهريب

لكن مع اشتداد الأزمة الاقتصادية والمالية في لبنان وتخلّي المصرف المركزي عن سياسة الدعم، لاسيما استيراد المحروقات، لأنه لم يعد يملك ما يكفي من الدولارات لتغطية الدعم، باتت حركة التهريب عبر المعابر غير الشرعية بين البلدين تشهد تطوراً ملموساً في الفترة الأخيرة، تمثّل بوقف عمليات تهريب البنزين والمازوت إلى الداخل السوري بسبب ارتفاع أسعار المحروقات الناتج عن انخفاض سعر صرف الليرة اللبنانية في مقابل الدولار الأميركي.

ونقل أحد سكان منطقة الهرمل الحدودية لـ”العربية.نت” مشاهد صهاريج الوقود التي كانت تتوجّه يومياً إلى سوريا قائلا، إنها اختفت نهائياً منذ أكثر من شهر، لأن أسعار المحروقات هنا باتت تساوي تقريباً الأسعار في سوريا.

كما تحدّث عن حركة “خجولة” لبعض الدرّاجات الهوائية تنقل قوارير غاز بمعدّل ثلاثة كحدّ أقصى من لبنان إلى سوريا وبعض الأدوية المفقودة في لبنان.

تقلّص هامش أرباح التهريب

من جهته، أشار محافظ بعلبك الهرمل بشير خضر لـ”العربية.نت” إلى أن ارتفاع كلفة النقل وتقارب الأسعار بين البلدين، قلّص هامش الأرباح لدى المهرّبين ساهم في توقّف حركة تهريب المحروقات عبر المعابر غير الشرعية.

كما أوضح “أن الجيش اللبناني والقوى الأمنية على الحدود عزّزوا إجراءاتهم لضبط ومراقبة الحدود، وهو ما ساهم أيضاً بوقف حركة التهريب، لاسيما صهاريج المحروقات”.

تشدد سوري لضبط الحدود

ولا يبدو أن إجراءات ضبط الحدود تقتصر فقط على الجانب اللبناني، إذ انسحبت أيضاً على الجهات السورية، حيث عزّزت من إجراءاتها الحدودية لمنع التهريب، وهو ما لفت إليه المحافظ خضر، مشيراً إلى “تشدد سوري بضبط الحدود لوقف عمليات التهريب”.

مصدر عسكري يؤكد

في الإطار، أكد مصدر عسكري لـ”العربية.نت” أن حركة تهريب المحروقات بين لبنان وسوريا تراجعت بنسبة كبيرة نتيجة تقارب الأسعار بين البلدين، و”تبقى هناك بعض عمليات التهريب للدخان والمواشي والطحين والحليب والأدوية والتي يعمل الجيش على ضبطها من خلال الدوريات التي يُسيّرها والحواجز الثابتة التي يُقيمها”.

تهريب منتجات زراعية

في مقابل توقّف حركة تهريب المحروقات، نشط خط تهريب المنتجات الزراعية بكل أنواعها، لاسيما البندورة بسبب فرق الأسعار بين لبنان وسوريا.

وقال رئيس بلدية القاع الحدودية بشير مطر لـ”العربية.نت”: “إن تهريب المنتجات الزراعية من سوريا إلى لبنان “شغاّل”، لاسيما البندورة، لأن أسعارها أرخص من لبنان”.

كما أثنى على ما يقوم به الجيش لإقفال المعابر غير الشرعية.

إغلاق المعابر غير الشرعية مطلب دولي

ووضع المجتمع الدولي مطلب إغلاق المعابر غير الرسمية ضمن سلّة الشروط لتقديم المساعدة للبنان، وعاد البيان السعودي الفرنسي المشترك الذي صدر بعد الزيارة التي قام بها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى المملكة العربية السعودية في نهاية الأسبوع الفائت ليُشدد على أهمية مراقبة الحدود بين لبنان وسوريا، حيث يوجد 36 معبراً غير شرعي على طول الحدود البرية بينهما.

ثلث دولارات الدعم هُرّبت لسوريا

وأوضحت الصحافية المتخصصة بالشأن الاقتصادي عزّة الحاج حسن لـ”العربية.نت”: “أن لبنان تكبّد خسائر كبيرة بسبب التهريب، بحيث إن “ثلث الدولارات” التي صرفها مصرف لبنان لتغطية كلفة الدعم للمواد الأساسية هُرّبت إلى سوريا”.

كما شرحت “أن تهريب المحروقات “المدعومة” لسوريا كان لسببين: الشحّ بالمادة في سوريا وتدنّي أسعارها في لبنان، لكن اليوم ومع رفع الدعم عنها فضلاً عن ارتفاع الأسعار عالمياً باتت صفيحة البنزين اللبنانية تساوي 13 دولاراً في السوق السورية، ما يعني أن هامش الأرباح لدى المهرّبين تقلّص بشكل كبير خلافاً للأشهر الماضية”.

البنزين في لبنان أغلى من سوريا

إلى ذلك، قالت “يبلغ سعر صفيحة البنزين اليوم في سوريا نحو 15 ألف ليرة أي قرابة 4.5 دولار، وفي لبنان قرابة 300 ألف ليرة، أي 46 ألف ليرة سورية (13 دولاراً)، ما يعني أن سعر صفيحة البنزين في لبنان بات أغلى ثلاثة أضعاف من صفيحة البنزين في سوريا، وبالتالي فإن “التهريب “ما بقا يوفي مع التجّار والمهربين”.

ولفتت إلى “أن السوق السورية لا تزال تُعاني من شحّ بالمحروقات المتوفّرة فقط في السوق السوداء، لكن الفرق اليوم أن الأسعار في لبنان أصبحت أغلى من سوريا، وهذا كان كفيلاً بتخفيض حركة التهريب بشكل كبير بين البلدين”.

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.

*

code

عناوين

احتدام حرب الشوارع.. والقوات الأوكرانية “تُطرد” من وسط سيفيرودونيتسك

يواصل الجيش الروسي، اليوم الاثنين، ضرب البنية التحتية العسكرية الأوكرانية، وتحرير أراضي دونباس شرقي أوكرانيا، في إطار عمليته العسكرية الخاصة لتحرير دونباس، فيما تواصل أوكرانيا المقاومة مدعومة بالقوى الغربية من خلال الدعم المادي والعتاد العسكري.وفي آخر التطورات، أعلنت رئاسة الأركان الأوكرانية أن القوات الروسية طردت الجيش الأوكراني من وسط سيفيرودونيتسك، المدينة الاستراتيجية في شرق أوكرانيا…

Published

on

By

النظام الغذائي النباتي قد يؤدي لنقص فيتامين بي 12 وتضرر الأعصاب

يواصل الجيش الروسي، اليوم الاثنين، ضرب البنية التحتية العسكرية الأوكرانية، وتحرير أراضي دونباس شرقي أوكرانيا، في إطار عمليته العسكرية الخاصة لتحرير دونباس، فيما تواصل أوكرانيا المقاومة مدعومة بالقوى الغربية من خلال الدعم المادي والعتاد العسكري.

وفي آخر التطورات، أعلنت رئاسة الأركان الأوكرانية أن القوات الروسية طردت الجيش الأوكراني من وسط سيفيرودونيتسك، المدينة الاستراتيجية في شرق أوكرانيا والتي تدور فيها معارك ضارية منذ أسابيع للسيطرة عليها.

وأكد سيرغي غايداي حاكم لوغانسك الأوكراني خروج القوات الأوكرانية من وسط المدينة التي تشكل المركز الإداري للجزء من المنطقة التابع لسيطرة كييف. وكتب صباح الإثنين على “فيسبوك”: “تتواصل المعارك في الشوارع.. الروس يواصلون تدمير المدينة” ناشرا صور مبان مهدومة أو تشتعل فيها النيران.

وأشار إلى أن القصف الروسي استهدف مصنعا للمواد الكيميائية يختبئ فيه مدنيون، وطال محطات للصرف الصحي في المدينة.

وقبلها، قال مسؤولون أوكرانيون إن القوات الروسية نسفت جسرا يربط مدينة سيفيرودونيتسك الأوكرانية التي تشهد حرب شوارع بمدينة أخرى عبر النهر، مما أدى إلى قطع طريق إجلاء محتمل للمدنيين.

الرئيس الأوكراني فولدومير زيلينسكي

الرئيس الأوكراني فولدومير زيلينسكي

الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي وصف بالخطير الوضع في سيفيرودونيتسك، التي أصبحت محور المعركة للسيطرة على منطقة دونباس الصناعية في الشرق والمؤلفة من لوغانسك ودونيتسك.

وقال قائد الجيش الأوكراني إن القتال النشط ضد روسيا ممتد على أكثر من 1000 كيلومتر، مؤكداً أن روسيا لا تتقدم في لوغانسك وتقصف مجددا خاركيف وشيرنيهيف وسومي. وأضاف أن الأمن يحقق في شبهة وجود 50 متعاونا مع الجيش الروسي.

من جهتها، أكّدت موسكو الأحد أنها “دمّرت مستودعًا كبيرًا” في غرب أوكرانيا للأسلحة المُرسلة من الدول الغربية، في وقت تدور معارك طاحنة في سيفيرودونيتسك في شرق البلاد حيث يبدو أن القوات الأوكرانية تواجه صعوبات في التصدي للروس.

وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان إن “صواريخ كاليبر أُطلِقت من البحر (…) دَمّرت بالقرب من تشورتكيف مستودعا كبيرا لأنظمة صواريخ مضادة للدبابات وأنظمة دفاع جوي محمولة وقذائف زودت بها الولايات المتحدة والدول الأوروبية نظام كييف”.

ولم يحدد الجيش الروسي التوقيت الذي شُنّت فيه هذه الضربة، لكن السلطات الأوكرانية في هذه البلدة الصغيرة الواقعة غربي البلاد أعلنت أنها أدت مساء السبت إلى إصابة 22 شخصا على الأقل بينهم مدنيون، وألحقت أضراراً بموقع عسكري.

وتعليقا على ذلك، قال الرئيس زيلينسكي في رسالته المسائية بالفيديو الأحد، إنه “لم يكن هناك أي هدف تكتيكي أو استراتيجي لهذه الضربة، كما هي الحال عليه في الغالبية العظمى من الضربات الروسية الأخرى، واصفاً الضربة بأنها “مجرد إرهاب”.

وفي الشرق، أعلنت هيئة الأركان الأوكرانية صباح الأحد أن القوات الروسية تشن هجمات على سيفيرودونيتسك “من دون أن تحقق نجاحا”، مشيرة إلى أن الجنود الأوكرانيين صدوا جيش موسكو قرب فروبيفكا وميكولايفكا وفاسيفكا.

وتفتح السيطرة على سيفيرودونيتسك لموسكو الطريق نحو مدينة كبرى أخرى هي كراماتورسك في حوض دونباس، المنطقة التي يشكل الناطقون بالروسية غالبية سكانها وتريد روسيا السيطرة عليها بالكامل. ويسيطر انفصاليون موالون لروسيا على أجزاء من هذه المنطقة الغنية بالمناجم منذ 2014.

وقال حاكم منطقة لوغانسك سيرغي غايداي عبر تلغرام إن “الوضع في سيفيرودونيتسك صعب جدًا”. وأضاف أن القوات الروسية تريد “إغلاق المدينة بالكامل” ومنع أي مرور للرجال والذخيرة، لافتًا إلى أنه يخشى أن يستخدم العدو “كل احتياطاته للاستيلاء على المدينة” خلال 48 ساعة.

وفي الجنوب، في منطقة دونيتسك، قالت الرئاسة الأوكرانية إن “الروس (يعززون) جهودهم لتدمير البنى التحتية الأساسية”.

وفي الطرف الآخر من جبهة المواجهة، في ميكولايف، وهي ميناء رئيسي على مصب نهر دنيبر في الجنوب، توقف التقدم الروسي في ضواحي المدينة، بحسب فريق ميداني من مراسلي وكالة “فرانس برس”.

وأوضحت قيادة العمليات الأوكرانية أن القوات الروسية أطلقت صواريخ على ضواحي هذه المدينة، وهي “نيران مستمرة هدفها الضغط نفسيا على السكان المدنيين”.

Continue Reading

عناوين

مراسل CNN في مدينة بخموت الأوكرانية بالجبهة الأمامية .. شاهد ماذا يستهدف الروس هناك

ذهب (قديم) ، قديم ، مصر ، غرب ، CNN ، ودمان ، لإلقاء نظرة على الحياة في مدينة بخموت بأوكرانيا ، تقع في خط المواجهة في الغزو الروسي. العمل ، يتم نشر الأرغفة – عشرة آلاف منها – بالشحن لمدة عشر ساعات إلى بخموت كل يوم ، حيث يسمح برغيفي خبز لكل شخص يوميًا.

Published

on

By

النظام الغذائي النباتي قد يؤدي لنقص فيتامين بي 12 وتضرر الأعصاب

ذهب (قديم) ، قديم ، مصر ، غرب ، CNN ، ودمان ، لإلقاء نظرة على الحياة في مدينة بخموت بأوكرانيا ، تقع في خط المواجهة في الغزو الروسي.

العمل ، يتم نشر الأرغفة – عشرة آلاف منها – بالشحن لمدة عشر ساعات إلى بخموت كل يوم ، حيث يسمح برغيفي خبز لكل شخص يوميًا.

Continue Reading

عناوين

الدوما الروسي: تزويد كييف بـ”النووي” سيثير صراعاً نووياً في أوروبا

…. رئيس مجلس الدوما الروسي فياتشيسلاف فولودين روسيا و أوكرانيا قال رئيس مجلس الدوما الروسي على “تليغرام” إن عضو البرلمان الأوروبي رادوسلاف سيكورسكي، يريد إثارة صراع نووي في وسط أوروبا نشر في: 12 يونيو ,2022: 07:45 م GST آخر تحديث: 12 يونيو ,2022: 08:00 م GST علق رئيس مجلس الدوما الروسي، فياتشيسلاف فولودين، على دعوة…

Published

on

By

النظام الغذائي النباتي قد يؤدي لنقص فيتامين بي 12 وتضرر الأعصاب

.

.

.

.

رئيس مجلس الدوما الروسي فياتشيسلاف فولودين

روسيا و أوكرانيا

قال رئيس مجلس الدوما الروسي على “تليغرام” إن عضو البرلمان الأوروبي رادوسلاف سيكورسكي، يريد إثارة صراع نووي في وسط أوروبا

نشر في: آخر تحديث:

علق رئيس مجلس الدوما الروسي، فياتشيسلاف فولودين، على دعوة وزير الخارجية البولندي السابق وعضو البرلمان الأوروبي الحالي رادوسلاف سيكورسكي، إلى تزويد كييف بالأسلحة النووية.

وقال رئيس مجلس الدوما الروسي على “تليغرام” إن عضو البرلمان الأوروبي رادوسلاف سيكورسكي، يريد إثارة صراع نووي في وسط أوروبا.

وأضاف أنه بسبب مثل هؤلاء الأشخاص، من الضروري ليس فقط تحرير أوكرانيا من الأيديولوجية النازية، ولكن أيضا ضمان وضع البلاد غير النووي.

وفي وقت سابق، قال سيكورسكي إن للغرب الحق في إمداد أوكرانيا بالأسلحة النووية.

وقال سيكورسكي في تصريح لقناة “Espresso TV”، إن “كييف تخلت عن إمكاناتها النووية بعد توقيع مذكرة بودابيست في عام 1994.. أعتقد أننا، بصفتنا الغرب، سيكون لنا الحق في منح أوكرانيا رؤوسا نووية حتى تتمكن من حماية استقلالها”.

Continue Reading
error: Content is protected !!