دبي ، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي ، تصريحا عن دار الإفتاء المصرية بأن “الساعة اقتربت .. وعلى البشر للقاء الله”.

الإفتاء المصرية أعادت نشر الصورة على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي ، تويتر ، شنت بتعليق: “تنبيه مهم .. هذه الصورة مفبركة فلم يصدر مثل هذا التصريح عن دار الإفتاء المصرية”.

وفي جو حديث ، قالت الإفتاء المصري: “من أكثر صور الانتحار انتشارًا في الأيام الأخيرة –و في المطاعم-: الانتحار عن طريق تناول ما يُعْرَف بـ 'حبوب الغَلَّة' -وهي مبيد حشري يستعمل لحفظ الغِلَال من التَّسَوُّس -. “

احتواء الأبناء ومراعاة مشاعرهم ، وعدم الإيذاء النفسي التي قد يُودِي بما لا تحمد عُقْبَاه “.

وتابعت:” ثابت بن الضحاك رضي الله عنه ، قال: قال النبي صلى الله وآله وسلم: « ومن قتل نفسه بشيء عُذِّب به يوم القيامة »؛ وذلك لأنَّ حفظ النفس مقصد المقاصد العامة للشريعة التي جاء الإسلام لصيانتها ؛ ؛ لأنه قدّم صندوقًا لتصميمتك المالية ،،،،،،،،،،،،، والمساهمة ،،، بأي صورة من صور الاعتداء. قال الله تعالى: {وَلَا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا} (النساء: 12 ) “.