دبي ، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – تظاهر عشرات الآلاف من السودانيين ، الأحد ، نطاق القصر الرئاسي بالخرطوم ، في ذكرى اندلاع الثورة ضد حكم الرئيس السابق عمر البشير.

وقدم المتظاهرون من مختلف مناطق الخرطوم ومناطق أخرى خارج العاصمة لإحياء ذكرى الثورة ، التي انطلقت شرارتها الأولى من مدينة عطبرة (على بعد 310 كيلومترات من العاصمة الخرطوم) في 19 ديسمبر / كانون الأول

وردد مشاركون في التظاهرات هتافات مناهضة للسلطة الانتقالية في السودان ، برئاسة الفريق عبدالفتاح البرهان وحكومة رئيس الوزراء عبدالله حمدوك.

وأبرز لقطات مصورة متناقلة عبر مواقع التواصل الاجتماعي ، إطلاق قوات الغاز المسيل للدموع تجاه متظاهرين ، وحدثت اشتباكات بين الطرفين قرب قصر الرئاسة.

وتأتي تظاهرات الأحد في مظاهرات مستمرة منذ إطاحة رئيس مجلس السيادة ، عبدالفتاح البرهان ، نهاية أكتوبر / تشرين الأول ، قبل إعلانهما إلى منصبه الشهر الماضي.

وفي وقت سابق اليوم ، قال البرهان ، بيان له نشرته وكالة الأنباء السودان بمناسبة الذكرى الثالثة للثورة: “نأمل أن نصل في نهاية الفترة إلى حكومة منتخبة (…) لاستكمال مطلوبات ثورة ديسمبر”.

ويوم السبت ، دعا حمدوك قوى الثورة إلى التوافق

وقال حمدوك ، في بيان: “توافق نواجه اليوم تراجعًا في مسيرةِ ثورتنا ، يهدد أمن البلاد ووحدتها واستقرارها ، يحلقنذرُ ببداية الانزلاق نحو هاويةٍ لا تُبقي لنا وطول ثورة “، وكالة الأنباء السودانية.

تشرين الثاني 2021 لم يأتِ استجابةً لتقديرات ذاتية غير عاطفية ، كان هذا هو نفس الاتفاق في حدِّه ، جاؤيبًا ، شبابنا وشاباتنا رغم اقتناعي باستعدادهم للبذل والتضحية من أجل أحلامهم للوطن “.