الكاردينال كوخ: علاقات عميقة تعضد مسيرة العمل المسكوني - Lebanon news - أخبار لبنان
Connect with us
[adrotate group="1"]

عناوين

الكاردينال كوخ: علاقات عميقة تعضد مسيرة العمل المسكوني

في الذكرى السنوية الستين على إطلاق المسيرة المسكونية التي أرادها القديس البابا يوحنا الثالث وعشرين، رئيس المجلس البابوي لتعزيز وحدة المسيحيين يسلّط الضوء على درب غنيّة بالنمو والتقدّم “فرح كبير والتزام مستمرّ من أجل مسيرة لا رجوع عنها كما ذكّر البابا فرنسيس” هذا ما قاله الكاردينال كورت كوخ رئيس المجلس البابوي لتعزيز وحدة المسيحيين في…

Published

on

النظام الغذائي النباتي قد يؤدي لنقص فيتامين بي 12 وتضرر الأعصاب

في الذكرى السنوية الستين على إطلاق المسيرة المسكونية التي أرادها القديس البابا يوحنا الثالث وعشرين، رئيس المجلس البابوي لتعزيز وحدة المسيحيين يسلّط الضوء على درب غنيّة بالنمو والتقدّم

“فرح كبير والتزام مستمرّ من أجل مسيرة لا رجوع عنها كما ذكّر البابا فرنسيس” هذا ما قاله الكاردينال كورت كوخ رئيس المجلس البابوي لتعزيز وحدة المسيحيين في مقابلة أجراها معه موقع فاتيكان نيوز تحدث فيها عن تأسيس أمانة تعزيز وحدة المسيحيين التي أسسها في الخامس من حزيران يونيو عام ١۹٦٠ البابا القديس يوحنا الثالث والعشرين والتي أصبحت عام ١۹٨٨ المجلس البابوي لتعزيز وحدة المسيحيين؛ وبحسب الكاردينال كوخ ثلاثة أعمدة تعضد المسيرة المسكونية: حوار المحبّة وحوار الحقيقة والالتزام العميق لجميع المؤمنين بصلاة يسوع الكهنوتيّة “ليكونوا واحدًا”.

تابع الكاردينال كورت كوخ يقول في عام ١۹٦٠، كانت الحركة المسكونية، في شكلها الرسمي داخل الكنيسة الكاثوليكية، لا تزال في بداياتها. وعلى مدى السنوات الستين الماضية، تم عقد العديد من الاجتماعات والحوارات، التي حملت العديد من النتائج الإيجابية. ومع ذلك، فإن الهدف الحقيقي للحركة المسكونية، أي استعادة وحدة الكنيسة، لم يتمّ بلوغه بعد. إنَّ أحد أكبر التحديات حاليا، يكمن تحديدًا في عدم وجود توافق قوي حول هدف العمل المسكوني. نحن متّفقون على ضرورة الوحدة، ولكن ليس على الشكل الذي يجب أن تتخذه. وبالتالي هناك حاجة إلى رؤية مشتركة، وهي ضرورية من أجل وحدة الكنيسة. في الواقع، لا يمكننا القيام بالخطوات التالية إلا إذا كان لدينا هدف واضح في ذهننا.

أضاف رئيس المجلس البابوي لتعزيز وحدة المسيحيين متحدثًا عن التغيير الذي أحدثته في الكنيسة المسيرة المسكونية التي وصفت بـ “تبادل للمواهب” وقال خلف هذا الوصف هناك القناعة بأنّه بإمكان كل كنيسة أن تقدّم إسهامها من أجل استعادة الوحدة. من الكنائس والجماعات الكنسية التي ولدت من الإصلاح، تعلمت الكنيسة الكاثوليكية قبل كل شيء محوريّة كلمة الله في حياة الكنيسة، وفي الاحتفالات الليتورجية وفي الفكر اللاهوتي. وبالتالي أنتعش فينا الوعي بأن الإيمان يأتي من الاصغاء إلى كلمة الله وأن إنجيل يسوع المسيح يجب أن يكون في محور الكنيسة. من الكنائس الأرثوذكسية، كما شدد البابا فرنسيس مرارًا وتكرارًا، يمكننا أن نتعلم الكثير عن السينودسية في حياة الكنيسة وعن المجمعيّة الأسقفيّة. من جانبها، يمكن للكنيسة الكاثوليكية أن تركز على شموليّة الكنيسة كعطيّة خاصة للمناقشة المسكونية. بما أن الكنيسة الكاثوليكية تعيش في العلاقة المتبادلة بين وحدة الكنيسة الجامعة وتعدد الكنائس المحلية، وبالتالي يمكنها أن تُظهر على سبيل المثال أن الوحدة والتعددية لا تتعارضان حتى في الحركة المسكونية، ولكنهما تدعمان بعضهما البعض.

تابع الكاردينال كورت كوخ متحدثًا حول ما قام به العمل المسكوني بشكل ملموس في ضوء الشركة الكاملة بين المسيحيين وقال على كل الجهود والأنشطة المسكونية أن تخدم هدف استعادة وحدة المسيحيين؛ وبالتالي من الضروري أن نتأكد من وقت إلى آخر من أنها تواصل سعيها لتحقيق هذا الهدف. وهذا الأمر يصلح بشكل خاص لحوار المحبة، أي الاهتمام بالحفاظ على العلاقات الودية بين الكنائس المختلفة. وهذا الحوار قد سمح بالتغلب على العديد من الأحكام المسبقة من الماضي وعلى زيادة فهم أفضل. مهمّ أيضًا حوار الحقيقة أي التحليل اللاهوتي للقضايا المثيرة للجدل التي أدت إلى الانقسامات عبر التاريخ. وفي هذه الحوارات، ظهر بوضوح كبير أن ما يوحدنا هو أكبر مما يفصل بيننا. وأخيرًا، يجب أن نذكِّر بجانب أساسي وهو المسكونية الروحية، أي الالتزام العميق لجميع المؤمنين بصلاة يسوع الكهنوتية، “ليكونوا واحدًا”. هذه الصلاة تحافظ فينا على اليقين بأن وحدة الكنيسة تتوافق مع مشيئة الرب.

أضاف رئيس المجلس البابوي لتعزيز وحدة المسيحيين متحدثًا عن أهميّة الرسالة العامة “ليكونوا واحدًا” بالنسبة للمسيرة المسكونيّة وقال تكمن أهميتها بشكل رئيسي في واقع أنّها المرّة الأولى التي يكتب فيها حبر أعظم رسالة عامة حول العمل المسكوني.  فمن خلالها، وبعد ثلاثين عامًا من نهاية المجمع الفاتيكاني الثاني، ذكر البابا يوحنا بولس الثاني أن الكنيسة الكاثوليكية قد التزمت بأسلوب لا عودة عنه بالسير على الدرب المسكونيّة وأن جميع أعضاء الكنيسة ملزمون بالإيمان بالمشاركة في الحركة المسكونية. من الجدير بالذكر أيضًا مبادرة أخرى ومفاجئة للبابا يوحنا بولس الثاني؛ الذي وإذ كان يدرك من جهة، أن الخدمة البطرسيّة تمثل إحدى أكبر العوائق التي تحول دون استعادة الوحدة، وإذ كان مقتنعًا من جهة أخرى، بأن خدمة أسقف روما تلعب دورًا مهمًّا بالنسبة لوحدة الكنيسة، دعا البابا يوحنا بولس الثاني الجماعة المسكونيّة بأسرها لكي تلتزم في “حوار أخوي صبور” حول أولويّة أسقف روما، بهدف إيجاد شكل لممارسة هذه الأولويّة التي، وبالرغم من أنها لا تتخلّى عن جوهر رسالتها، تنفتح على وضع جديد؛ وبشكل أدق بقدر ما يمكن لهذه الخدمة أن تحقق خدمة محبّة يعترف بها الجميع. وهذه بالنسبة لي مبادرة واعدة، ذكّر بها في مناسبات مختلفة البابا بندكتس السادس عشر والبابا فرنسيس.

وختم رئيس المجلس البابوي لتعزيز وحدة المسيحيين الكاردينال كورت كوخ حديثه لموقع فاتيكان نيوز متحدثًا حول الدليل المسكوني الذي سينشره المجلس البابوي لتعزيز وحدة المسيحيين بمناسبة الذكرى الستين على تأسيس هذه الدائرة الفاتيكانية وقال إن الخدمة الموكلة إلى الأسقف هي خدمة وحدة في أبرشيّته ووحدة بين الكنيسة المحليّة والكنيسة الجامعة، ولكنّها تلعب دورًا مهمًّا أيضًا في الإطار المسكوني. وبالتالي على خدمة الأسقف الراعوية أن تُفهم بشكل أوسع في إطار وحدة كنيسته لأنّها تتضمّن أيضًا المعمّدين غير الكاثوليك. ولذلك فوحدة المسيحيين في مختلف الكنائس المحليّة هي من مسؤوليّة الأساقفة الأبرشيين. ويريد هذا الدليل أن يساعد الأساقفة لكي يفهموا بشكل أعمق ويترجموا مسؤوليتهم المسكونية بشكل ملموس. كذلك تمَّ تصميم هذا الدليل خصيصًا ليعرض للأساقفة المعينين حديثًا واجباتهم والتي تتمثل في تقديم المرافقة لجميع أعضاء الكنيسة لكي يتمكنوا من تأدية واجبهم في المشاركة في الحركة المسكونية.

 

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.

*

code

عناوين

احتدام حرب الشوارع.. والقوات الأوكرانية “تُطرد” من وسط سيفيرودونيتسك

يواصل الجيش الروسي، اليوم الاثنين، ضرب البنية التحتية العسكرية الأوكرانية، وتحرير أراضي دونباس شرقي أوكرانيا، في إطار عمليته العسكرية الخاصة لتحرير دونباس، فيما تواصل أوكرانيا المقاومة مدعومة بالقوى الغربية من خلال الدعم المادي والعتاد العسكري.وفي آخر التطورات، أعلنت رئاسة الأركان الأوكرانية أن القوات الروسية طردت الجيش الأوكراني من وسط سيفيرودونيتسك، المدينة الاستراتيجية في شرق أوكرانيا…

Published

on

By

النظام الغذائي النباتي قد يؤدي لنقص فيتامين بي 12 وتضرر الأعصاب

يواصل الجيش الروسي، اليوم الاثنين، ضرب البنية التحتية العسكرية الأوكرانية، وتحرير أراضي دونباس شرقي أوكرانيا، في إطار عمليته العسكرية الخاصة لتحرير دونباس، فيما تواصل أوكرانيا المقاومة مدعومة بالقوى الغربية من خلال الدعم المادي والعتاد العسكري.

وفي آخر التطورات، أعلنت رئاسة الأركان الأوكرانية أن القوات الروسية طردت الجيش الأوكراني من وسط سيفيرودونيتسك، المدينة الاستراتيجية في شرق أوكرانيا والتي تدور فيها معارك ضارية منذ أسابيع للسيطرة عليها.

وأكد سيرغي غايداي حاكم لوغانسك الأوكراني خروج القوات الأوكرانية من وسط المدينة التي تشكل المركز الإداري للجزء من المنطقة التابع لسيطرة كييف. وكتب صباح الإثنين على “فيسبوك”: “تتواصل المعارك في الشوارع.. الروس يواصلون تدمير المدينة” ناشرا صور مبان مهدومة أو تشتعل فيها النيران.

وأشار إلى أن القصف الروسي استهدف مصنعا للمواد الكيميائية يختبئ فيه مدنيون، وطال محطات للصرف الصحي في المدينة.

وقبلها، قال مسؤولون أوكرانيون إن القوات الروسية نسفت جسرا يربط مدينة سيفيرودونيتسك الأوكرانية التي تشهد حرب شوارع بمدينة أخرى عبر النهر، مما أدى إلى قطع طريق إجلاء محتمل للمدنيين.

الرئيس الأوكراني فولدومير زيلينسكي

الرئيس الأوكراني فولدومير زيلينسكي

الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي وصف بالخطير الوضع في سيفيرودونيتسك، التي أصبحت محور المعركة للسيطرة على منطقة دونباس الصناعية في الشرق والمؤلفة من لوغانسك ودونيتسك.

وقال قائد الجيش الأوكراني إن القتال النشط ضد روسيا ممتد على أكثر من 1000 كيلومتر، مؤكداً أن روسيا لا تتقدم في لوغانسك وتقصف مجددا خاركيف وشيرنيهيف وسومي. وأضاف أن الأمن يحقق في شبهة وجود 50 متعاونا مع الجيش الروسي.

من جهتها، أكّدت موسكو الأحد أنها “دمّرت مستودعًا كبيرًا” في غرب أوكرانيا للأسلحة المُرسلة من الدول الغربية، في وقت تدور معارك طاحنة في سيفيرودونيتسك في شرق البلاد حيث يبدو أن القوات الأوكرانية تواجه صعوبات في التصدي للروس.

وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان إن “صواريخ كاليبر أُطلِقت من البحر (…) دَمّرت بالقرب من تشورتكيف مستودعا كبيرا لأنظمة صواريخ مضادة للدبابات وأنظمة دفاع جوي محمولة وقذائف زودت بها الولايات المتحدة والدول الأوروبية نظام كييف”.

ولم يحدد الجيش الروسي التوقيت الذي شُنّت فيه هذه الضربة، لكن السلطات الأوكرانية في هذه البلدة الصغيرة الواقعة غربي البلاد أعلنت أنها أدت مساء السبت إلى إصابة 22 شخصا على الأقل بينهم مدنيون، وألحقت أضراراً بموقع عسكري.

وتعليقا على ذلك، قال الرئيس زيلينسكي في رسالته المسائية بالفيديو الأحد، إنه “لم يكن هناك أي هدف تكتيكي أو استراتيجي لهذه الضربة، كما هي الحال عليه في الغالبية العظمى من الضربات الروسية الأخرى، واصفاً الضربة بأنها “مجرد إرهاب”.

وفي الشرق، أعلنت هيئة الأركان الأوكرانية صباح الأحد أن القوات الروسية تشن هجمات على سيفيرودونيتسك “من دون أن تحقق نجاحا”، مشيرة إلى أن الجنود الأوكرانيين صدوا جيش موسكو قرب فروبيفكا وميكولايفكا وفاسيفكا.

وتفتح السيطرة على سيفيرودونيتسك لموسكو الطريق نحو مدينة كبرى أخرى هي كراماتورسك في حوض دونباس، المنطقة التي يشكل الناطقون بالروسية غالبية سكانها وتريد روسيا السيطرة عليها بالكامل. ويسيطر انفصاليون موالون لروسيا على أجزاء من هذه المنطقة الغنية بالمناجم منذ 2014.

وقال حاكم منطقة لوغانسك سيرغي غايداي عبر تلغرام إن “الوضع في سيفيرودونيتسك صعب جدًا”. وأضاف أن القوات الروسية تريد “إغلاق المدينة بالكامل” ومنع أي مرور للرجال والذخيرة، لافتًا إلى أنه يخشى أن يستخدم العدو “كل احتياطاته للاستيلاء على المدينة” خلال 48 ساعة.

وفي الجنوب، في منطقة دونيتسك، قالت الرئاسة الأوكرانية إن “الروس (يعززون) جهودهم لتدمير البنى التحتية الأساسية”.

وفي الطرف الآخر من جبهة المواجهة، في ميكولايف، وهي ميناء رئيسي على مصب نهر دنيبر في الجنوب، توقف التقدم الروسي في ضواحي المدينة، بحسب فريق ميداني من مراسلي وكالة “فرانس برس”.

وأوضحت قيادة العمليات الأوكرانية أن القوات الروسية أطلقت صواريخ على ضواحي هذه المدينة، وهي “نيران مستمرة هدفها الضغط نفسيا على السكان المدنيين”.

Continue Reading

عناوين

مراسل CNN في مدينة بخموت الأوكرانية بالجبهة الأمامية .. شاهد ماذا يستهدف الروس هناك

ذهب (قديم) ، قديم ، مصر ، غرب ، CNN ، ودمان ، لإلقاء نظرة على الحياة في مدينة بخموت بأوكرانيا ، تقع في خط المواجهة في الغزو الروسي. العمل ، يتم نشر الأرغفة – عشرة آلاف منها – بالشحن لمدة عشر ساعات إلى بخموت كل يوم ، حيث يسمح برغيفي خبز لكل شخص يوميًا.

Published

on

By

النظام الغذائي النباتي قد يؤدي لنقص فيتامين بي 12 وتضرر الأعصاب

ذهب (قديم) ، قديم ، مصر ، غرب ، CNN ، ودمان ، لإلقاء نظرة على الحياة في مدينة بخموت بأوكرانيا ، تقع في خط المواجهة في الغزو الروسي.

العمل ، يتم نشر الأرغفة – عشرة آلاف منها – بالشحن لمدة عشر ساعات إلى بخموت كل يوم ، حيث يسمح برغيفي خبز لكل شخص يوميًا.

Continue Reading

عناوين

الدوما الروسي: تزويد كييف بـ”النووي” سيثير صراعاً نووياً في أوروبا

…. رئيس مجلس الدوما الروسي فياتشيسلاف فولودين روسيا و أوكرانيا قال رئيس مجلس الدوما الروسي على “تليغرام” إن عضو البرلمان الأوروبي رادوسلاف سيكورسكي، يريد إثارة صراع نووي في وسط أوروبا نشر في: 12 يونيو ,2022: 07:45 م GST آخر تحديث: 12 يونيو ,2022: 08:00 م GST علق رئيس مجلس الدوما الروسي، فياتشيسلاف فولودين، على دعوة…

Published

on

By

النظام الغذائي النباتي قد يؤدي لنقص فيتامين بي 12 وتضرر الأعصاب

.

.

.

.

رئيس مجلس الدوما الروسي فياتشيسلاف فولودين

روسيا و أوكرانيا

قال رئيس مجلس الدوما الروسي على “تليغرام” إن عضو البرلمان الأوروبي رادوسلاف سيكورسكي، يريد إثارة صراع نووي في وسط أوروبا

نشر في: آخر تحديث:

علق رئيس مجلس الدوما الروسي، فياتشيسلاف فولودين، على دعوة وزير الخارجية البولندي السابق وعضو البرلمان الأوروبي الحالي رادوسلاف سيكورسكي، إلى تزويد كييف بالأسلحة النووية.

وقال رئيس مجلس الدوما الروسي على “تليغرام” إن عضو البرلمان الأوروبي رادوسلاف سيكورسكي، يريد إثارة صراع نووي في وسط أوروبا.

وأضاف أنه بسبب مثل هؤلاء الأشخاص، من الضروري ليس فقط تحرير أوكرانيا من الأيديولوجية النازية، ولكن أيضا ضمان وضع البلاد غير النووي.

وفي وقت سابق، قال سيكورسكي إن للغرب الحق في إمداد أوكرانيا بالأسلحة النووية.

وقال سيكورسكي في تصريح لقناة “Espresso TV”، إن “كييف تخلت عن إمكاناتها النووية بعد توقيع مذكرة بودابيست في عام 1994.. أعتقد أننا، بصفتنا الغرب، سيكون لنا الحق في منح أوكرانيا رؤوسا نووية حتى تتمكن من حماية استقلالها”.

Continue Reading
error: Content is protected !!