دبي ، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – أصدرت وزارة الداخلية المصرية بيانا ذكرت فيه نتائج التحقيقها بالتسجيلات التي نشرها الداعية المصري ، عبدالله الشريف ، مشيرة إلى قضية قضية أساسها نصب وانتحال شخصية بهدف جني يشار إلى أن الملايين يشاركون في مشاركة قوية مع سيمينه

.

. حيث تبين أن الأول الأوّل / حنفي عبدالرازق السيد محمـد (“61” عام – عاطل – حالة المربط بمحافظة القاهرة – مسجل خطر قضايا نصب وسبق اتهامه والحكم عليه. في عدد “٢٢” قضية متنوعة “نصب ، قتل خطأ ، تنقيب عن آثار”) .. والثانية تُدعى / ميرفت محمد على أحمد البدوي (٥٢ عام – حاصلة على لسانس حقوق – تقيم بمحافظة الإسكندرية) “، حسب ق متنوع

“، على حد تعبيرها.

وتابعت الوزارة: “وقيام المدعو حنفي عبدالرازق المحادثـة الهاتفيـة المشـار إليها لترويجهـا فـي أوسـاط المحيطـين به وبثها لمجتمـع رجال الأعمال سعياً لإكساب الزخم الكافي وإيهام الآخرين بتعدد علاقاتـه بمختلف المسئولين بالدولـة وقدرتـه علـى إسـناد عقـود لتنفيـذ بعض الصور الصغيرة بالبلاد لأي شخص .. وذلك في إطـار أعمال النصـب والاحتيال التي يضطلع بها “، حسب قولها.

وأردفت الداخلية: “كما أسفرت التحريات عن تحديد شخص بالتواصل مع الإخواني الهارب / عبدالله الشريف والذي يوضح أنه المنزل / وائل عبدالرحمن سليمان محمد (٤٢” عام – سمسـار – المرن بمحافظة الإسكندرية) “، حسب قولها.

وتابعت الداخلية: “حيـث تبين ارتباط السمسـار المـذكور بالمدعو / حنفي عبدالرازق وحصوله على المحادثة الهاتفية منه في إطار إطار إقناعه بقوة علاقاته وإمكانية منحه فرص للاستثمار في مجال المقاولات في لاحق وقت” ، حسب قولها.

وختمت الداخلية: “الإجراءات القانونية الخاصة بمنحه وائلته ، والتواصل معهم والمحادثات. في هذا الشأن ، .. وجاري العرض على أمن الدول الجامعة العليا لمباشرة التحقيقات “، حسب قولها.