خبراء يوضحون أسباب تحقيق مصر أعلى معدل نمو نصف سنوي منذ بداية الألفية - Lebanon news - أخبار لبنان
Connect with us
[adrotate group="1"]

عناوين

خبراء يوضحون أسباب تحقيق مصر أعلى معدل نمو نصف سنوي منذ بداية الألفية

القاهرة، مصر (CNN)– أعلنت الحكومة المصرية نمو الاقتصاد بنسبة 9% خلال النصف الأول من العام المالي 2021/2022، ليحقق الاقتصاد المصري رقمًا تاريخيًا بتسجيله أعلى معدل نمو نصف سنوي منذ بداية الألفية، مدعومًا بالنمو الكبير في الربعين الأول والثاني. وأرجع خبراء سبب مواصلة تحقيق زيادة في معدل النمو إلى تحسن أداء كافة الاقتصادية على رأسها السياحة والنقل…

Published

on

النظام الغذائي النباتي قد يؤدي لنقص فيتامين بي 12 وتضرر الأعصاب

القاهرة، مصر (CNN)– أعلنت الحكومة المصرية نمو الاقتصاد بنسبة 9% خلال النصف الأول من العام المالي 2021/2022، ليحقق الاقتصاد المصري رقمًا تاريخيًا بتسجيله أعلى معدل نمو نصف سنوي منذ بداية الألفية، مدعومًا بالنمو الكبير في الربعين الأول والثاني.

وأرجع خبراء سبب مواصلة تحقيق زيادة في معدل النمو إلى تحسن أداء كافة الاقتصادية على رأسها السياحة والنقل والصناعة والزراعة، مبدين تخوفهم من تحديات موجة التضخم العالمية والتوترات الجيوسياسية، على معدل النصف الثاني من هذا العام.

وتتوقع الحكومة أن يسجل الاقتصاد المصري معدل نمو يتراوح ما بين 6.2% إلى 6.5% خلال العام المالي الجاري، مدفوعًا بطفرة النمو المحققة في النصف الأول من العام 9%، ليتجاوز توقعات البنك الدولي للاقتصاد المصري (5.4%)، وصندوق النقد الدولي (5.6%).

وقال الخبير المصرفي محمد عبد العال إن تحقيق مصر أعلى معدل نمو نصف سنوي في العام المالي الحالي منذ بداية الألفية جاء نتيجة تحسن الأنشطة الاقتصادية الرئيسية المحفزة للنمو الاقتصادي وأبرزها قطاعات التشييد والبناء وخدمات الرعاية الصحية والزراعة والصناعة وكذلك المشروعات الصغيرة والمتوسطة مما أدى إلى استقرار مؤشرات الاقتصاد الكلي خلال الفترة المذكورة، وخفض معدل البطالة وزيادة معدلات التشغيل.

وكشفت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية المصرية هالة السعيد، في مؤتمر صحفي، الأربعاء، عن أكثر القطاعات الاقتصادية نموًا خلال الربع الثاني من العام المالي 2021/2022، وهي قطاعات المطاعم والفنادق، والاتصالات، والصناعات التحويلية، والتشييد، والبناء.

وأضاف عبد العال، في تصريحات خاصة لـCNN بالعربية، أن الاقتصاد المصري نجح في تجاوز تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد، بفضل برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي تبنته الدولة منذ سنوات قليلة قبل ظهور الجائحة، حيث كانت القرارات الجريئة التي اتخذت خلال فترة تطبيق المرحلة الأولى من البرنامج بمثابة حائط صد للجائحة، لتحقق مصر من بين دول قليلة معدل نمو اقتصادي إيجابي خلال العام المالي الماضي، ويتواصل التحسن خلال العام المالي الجاري مع استمرار تنفيذ المشروعات القومية الكبرى وكذلك ضخ المزيد من الاستثمارات العامة انعكست بالإيجاب على الأداء الاقتصادي.

وأشار محمد عبد العال إلى دور البنك المركزي المصري في تنفيذ سياسة فائقة التيسير من خلال منح حفز تمويلية للقطاعات الاقتصادية المؤثرة بأسعار فائدة مدعمة، عبر مبادرات بمليارات الجنيهات لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، والقطاع العقاري.

وأضاف أن البنك المركزي أعطى دفعة للقطاع العقاري من خلال مبادرات ميسرة لتمويل إنشاء المشروعات، ومبادرات أخرى ميسرة للتمويل العقاري بفائدة ميسرة مما ساهم في تنشيط القطاع العقاري، والذي ينعكس إيجابًا على نحو 20 نشاط اقتصادي مرتبط بالقطاع العقاري، بجانب ذلك نجح البنك في السيطرة على معدل التضخم في المستويات المستهدفة البالغ 7% (+-2).

ولفت محمد عبد العال إلى عوامل إيجابية أخرى ساندت الاقتصاد المصري خلال النصف الأول من العام المالي الجاري، وأبرزها ارتفاع تحويلات العاملين المصريين بالخارج، والتي سجلت ما يقرب من 28 مليار دولار، وتحقيق قناة السويس أعلى إيرادات في تاريخها لتسجل 6.3 مليار دولار، بالإضافة إلى التعافي النسبي لإيرادات قطاع السياحة مع رفع حظر حركة الطيران من أسواق بريطانيا وروسيا.

وقال عبد العال إن زيادة معدل النمو الاقتصادي إلى 9% خلال النصف الأول من العام المالي الجاري، انعكس في زيادة معدلات التشغيل وخفض معدل البطالة، وزيادة دخل المواطن بتطبيق الحد الأدنى للأجور في القطاعين العام والخاص، علاوة على الحفاظ على استقرار الأسعار واستمرار التضخم عند رقم أحادي، بالإضافة إلى زيادة الإنفاق على مشروعات البنية الأساسية لتحسين جودة حياة المواطنين.

وسجل معدل البطالة في مصر 7.4% خلال الربع الثاني من العام المالي 2021/2022 مدفوعًا بانخفاض معدلات بطالة الذكور، وحل قطاع الزراعة والصيد في المركز الأول من الأنشطة الاقتصادية الجاذبة للتشغيل يليه قطاع تجارة الجملة والتجزئة، ثم التشييد والبناء ثم الصناعات التحويلية ثم النقل والتخزين، بحسب بيان رسمي.

وتوقع الخبير المصرفي تحقيق الاقتصاد المصري معدل نمو يتراوح بين 5.5-6% خلال العام المالي الجاري 2021/2022، مبديًا تخوفه من التحديات الجيوسياسية والتي ستؤثر بصورة غير مباشرة على موجة التضخم خاصة في السلع الأساسية، مما ينعكس بالسلب على الاقتصاد المصري؛ لأن مصر تستورد جزء كبير من السلع الاستراتيجية من الخارج، وكذلك أبدى تخوفه من تحرك البنك الفيدرالي الأمريكي أسعار الفائدة في مارس / آذار بنسب تجذب الاستثمار الأجنبي غير المباشر من الاستثمار في أدوات الدين الحكومية.

وقال الدكتور عبد المنعم السيد، مدير مركز القاهرة للدراسات الاقتصادية والاستراتيجية، إن الاقتصاد المصري حقق معدل نمو بنسبة 9.8% خلال الربع الأول من العام المالي الجاري، وواصل تحسنه ليحقق 8.3% خلال الربع الثاني ليبلغ متوسط معدل نمو النصف الأول من العام المالي اعتبارا من يوليو/ تموز وحتى ديسمبر/ كانون الأول 9%، مدفوعا بتحسن عدة قطاعات اقتصادية على رأسها تحقيق السياحة إيرادات بلغت 13.2 مليار دولار خلال عام 2021، وفي الربع الرابع وحده حققت أعلى نسبة إيرادات بلغت 4.8 مليار دولار.

وأضاف السيد، في تصريحات خاصة لـCNN بالعربية، أن النشاط الصناعي شهد تحسنا ملحوظا في أعقاب افتتاح 13 مجمع صناعي وبدء التشغيل والإنتاج خلال العام الماضي، وحل قطاع النقل في المركز الثالث من حيث المساهمة في النمو الاقتصادي، نتيجة تحسين البنية التحتية للطرق القائمة وإنشاء طرق ومحاور جديدة ساهمت في زيادة نسبة الناتج المحلي الإجمالي، ليرتفع نسبة مساهمة القطاع من 4% إلى 8.2%، وجاء قطاع الاتصالات وتكنولوجيا في المركز الرابع من حيث المساهمة في النمو الاقتصادي بنسبة 5.5% خلال الربع الثاني.

وذكر أن زيادة معدل النمو الاقتصادي في مصر انعكست على نمو الناتج المحلي الإجمالي، وانخفاض معدل البطالة ليصل إلى 7.4% خلال الربع الرابع من عام 2021 مقارنة بنسبة 9.6% خلال الربع المماثل من عام 2020، لينخفض بحوالي 2.2%، كما ساهم هذا النمو في استقرار التصنيف الائتماني لمصر مع نظرة مستقبلية ثابتة، بحسب مؤسسات التصنيف الائتماني.

وأشار إلى أن مصر تحولت إلى نقطة مضيئة على خريطة الاستثمار العالمي، دفع لعودتها مرة أخرى إلى مؤشر جي بي مورغان.

ورجح عبد المنعم السيد تحقيق الاقتصاد المصري معدل نمو يتراوح بين 6-6.5% خلال العام المالي الجاري مرجعًا سبب ذلك إلى توافر عوامل نجاح استمرار تحسن الأداء الاقتصادي، غير أنه ربط تحقيق ذلك إلى عدم وجود عوامل خارجية أو قوة قاهرة تؤثر سلبا على الاقتصاد المصري.

وأضاف أن هناك عوامل نجاح لاستمرار تحسن الاقتصاد المصري منها مشروع مبادرة حياة كريمة، والتي يخصص لها إنفاق استثمارات بقيمة 700 مليار جنيه خلال 3 أعوام، مما يعني زيادة معدلات التشغيل، بالإضافة إلى زيادة معدلات الإنتاج الصناعي مع دخول مجمعات صناعية جديدة للتشغيل، علاوة على استمرار تحسن إيرادات السياحة نتيجة الافتتاحات المرتقبة لأنشطة أثرية مثل افتتاح المتحف المصري الكبير مما يزيد من الحصيلة الدولارية لمصر من السياحة.

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.

*

code

عناوين

احتدام حرب الشوارع.. والقوات الأوكرانية “تُطرد” من وسط سيفيرودونيتسك

يواصل الجيش الروسي، اليوم الاثنين، ضرب البنية التحتية العسكرية الأوكرانية، وتحرير أراضي دونباس شرقي أوكرانيا، في إطار عمليته العسكرية الخاصة لتحرير دونباس، فيما تواصل أوكرانيا المقاومة مدعومة بالقوى الغربية من خلال الدعم المادي والعتاد العسكري.وفي آخر التطورات، أعلنت رئاسة الأركان الأوكرانية أن القوات الروسية طردت الجيش الأوكراني من وسط سيفيرودونيتسك، المدينة الاستراتيجية في شرق أوكرانيا…

Published

on

By

النظام الغذائي النباتي قد يؤدي لنقص فيتامين بي 12 وتضرر الأعصاب

يواصل الجيش الروسي، اليوم الاثنين، ضرب البنية التحتية العسكرية الأوكرانية، وتحرير أراضي دونباس شرقي أوكرانيا، في إطار عمليته العسكرية الخاصة لتحرير دونباس، فيما تواصل أوكرانيا المقاومة مدعومة بالقوى الغربية من خلال الدعم المادي والعتاد العسكري.

وفي آخر التطورات، أعلنت رئاسة الأركان الأوكرانية أن القوات الروسية طردت الجيش الأوكراني من وسط سيفيرودونيتسك، المدينة الاستراتيجية في شرق أوكرانيا والتي تدور فيها معارك ضارية منذ أسابيع للسيطرة عليها.

وأكد سيرغي غايداي حاكم لوغانسك الأوكراني خروج القوات الأوكرانية من وسط المدينة التي تشكل المركز الإداري للجزء من المنطقة التابع لسيطرة كييف. وكتب صباح الإثنين على “فيسبوك”: “تتواصل المعارك في الشوارع.. الروس يواصلون تدمير المدينة” ناشرا صور مبان مهدومة أو تشتعل فيها النيران.

وأشار إلى أن القصف الروسي استهدف مصنعا للمواد الكيميائية يختبئ فيه مدنيون، وطال محطات للصرف الصحي في المدينة.

وقبلها، قال مسؤولون أوكرانيون إن القوات الروسية نسفت جسرا يربط مدينة سيفيرودونيتسك الأوكرانية التي تشهد حرب شوارع بمدينة أخرى عبر النهر، مما أدى إلى قطع طريق إجلاء محتمل للمدنيين.

الرئيس الأوكراني فولدومير زيلينسكي

الرئيس الأوكراني فولدومير زيلينسكي

الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي وصف بالخطير الوضع في سيفيرودونيتسك، التي أصبحت محور المعركة للسيطرة على منطقة دونباس الصناعية في الشرق والمؤلفة من لوغانسك ودونيتسك.

وقال قائد الجيش الأوكراني إن القتال النشط ضد روسيا ممتد على أكثر من 1000 كيلومتر، مؤكداً أن روسيا لا تتقدم في لوغانسك وتقصف مجددا خاركيف وشيرنيهيف وسومي. وأضاف أن الأمن يحقق في شبهة وجود 50 متعاونا مع الجيش الروسي.

من جهتها، أكّدت موسكو الأحد أنها “دمّرت مستودعًا كبيرًا” في غرب أوكرانيا للأسلحة المُرسلة من الدول الغربية، في وقت تدور معارك طاحنة في سيفيرودونيتسك في شرق البلاد حيث يبدو أن القوات الأوكرانية تواجه صعوبات في التصدي للروس.

وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان إن “صواريخ كاليبر أُطلِقت من البحر (…) دَمّرت بالقرب من تشورتكيف مستودعا كبيرا لأنظمة صواريخ مضادة للدبابات وأنظمة دفاع جوي محمولة وقذائف زودت بها الولايات المتحدة والدول الأوروبية نظام كييف”.

ولم يحدد الجيش الروسي التوقيت الذي شُنّت فيه هذه الضربة، لكن السلطات الأوكرانية في هذه البلدة الصغيرة الواقعة غربي البلاد أعلنت أنها أدت مساء السبت إلى إصابة 22 شخصا على الأقل بينهم مدنيون، وألحقت أضراراً بموقع عسكري.

وتعليقا على ذلك، قال الرئيس زيلينسكي في رسالته المسائية بالفيديو الأحد، إنه “لم يكن هناك أي هدف تكتيكي أو استراتيجي لهذه الضربة، كما هي الحال عليه في الغالبية العظمى من الضربات الروسية الأخرى، واصفاً الضربة بأنها “مجرد إرهاب”.

وفي الشرق، أعلنت هيئة الأركان الأوكرانية صباح الأحد أن القوات الروسية تشن هجمات على سيفيرودونيتسك “من دون أن تحقق نجاحا”، مشيرة إلى أن الجنود الأوكرانيين صدوا جيش موسكو قرب فروبيفكا وميكولايفكا وفاسيفكا.

وتفتح السيطرة على سيفيرودونيتسك لموسكو الطريق نحو مدينة كبرى أخرى هي كراماتورسك في حوض دونباس، المنطقة التي يشكل الناطقون بالروسية غالبية سكانها وتريد روسيا السيطرة عليها بالكامل. ويسيطر انفصاليون موالون لروسيا على أجزاء من هذه المنطقة الغنية بالمناجم منذ 2014.

وقال حاكم منطقة لوغانسك سيرغي غايداي عبر تلغرام إن “الوضع في سيفيرودونيتسك صعب جدًا”. وأضاف أن القوات الروسية تريد “إغلاق المدينة بالكامل” ومنع أي مرور للرجال والذخيرة، لافتًا إلى أنه يخشى أن يستخدم العدو “كل احتياطاته للاستيلاء على المدينة” خلال 48 ساعة.

وفي الجنوب، في منطقة دونيتسك، قالت الرئاسة الأوكرانية إن “الروس (يعززون) جهودهم لتدمير البنى التحتية الأساسية”.

وفي الطرف الآخر من جبهة المواجهة، في ميكولايف، وهي ميناء رئيسي على مصب نهر دنيبر في الجنوب، توقف التقدم الروسي في ضواحي المدينة، بحسب فريق ميداني من مراسلي وكالة “فرانس برس”.

وأوضحت قيادة العمليات الأوكرانية أن القوات الروسية أطلقت صواريخ على ضواحي هذه المدينة، وهي “نيران مستمرة هدفها الضغط نفسيا على السكان المدنيين”.

Continue Reading

عناوين

مراسل CNN في مدينة بخموت الأوكرانية بالجبهة الأمامية .. شاهد ماذا يستهدف الروس هناك

ذهب (قديم) ، قديم ، مصر ، غرب ، CNN ، ودمان ، لإلقاء نظرة على الحياة في مدينة بخموت بأوكرانيا ، تقع في خط المواجهة في الغزو الروسي. العمل ، يتم نشر الأرغفة – عشرة آلاف منها – بالشحن لمدة عشر ساعات إلى بخموت كل يوم ، حيث يسمح برغيفي خبز لكل شخص يوميًا.

Published

on

By

النظام الغذائي النباتي قد يؤدي لنقص فيتامين بي 12 وتضرر الأعصاب

ذهب (قديم) ، قديم ، مصر ، غرب ، CNN ، ودمان ، لإلقاء نظرة على الحياة في مدينة بخموت بأوكرانيا ، تقع في خط المواجهة في الغزو الروسي.

العمل ، يتم نشر الأرغفة – عشرة آلاف منها – بالشحن لمدة عشر ساعات إلى بخموت كل يوم ، حيث يسمح برغيفي خبز لكل شخص يوميًا.

Continue Reading

عناوين

الدوما الروسي: تزويد كييف بـ”النووي” سيثير صراعاً نووياً في أوروبا

…. رئيس مجلس الدوما الروسي فياتشيسلاف فولودين روسيا و أوكرانيا قال رئيس مجلس الدوما الروسي على “تليغرام” إن عضو البرلمان الأوروبي رادوسلاف سيكورسكي، يريد إثارة صراع نووي في وسط أوروبا نشر في: 12 يونيو ,2022: 07:45 م GST آخر تحديث: 12 يونيو ,2022: 08:00 م GST علق رئيس مجلس الدوما الروسي، فياتشيسلاف فولودين، على دعوة…

Published

on

By

النظام الغذائي النباتي قد يؤدي لنقص فيتامين بي 12 وتضرر الأعصاب

.

.

.

.

رئيس مجلس الدوما الروسي فياتشيسلاف فولودين

روسيا و أوكرانيا

قال رئيس مجلس الدوما الروسي على “تليغرام” إن عضو البرلمان الأوروبي رادوسلاف سيكورسكي، يريد إثارة صراع نووي في وسط أوروبا

نشر في: آخر تحديث:

علق رئيس مجلس الدوما الروسي، فياتشيسلاف فولودين، على دعوة وزير الخارجية البولندي السابق وعضو البرلمان الأوروبي الحالي رادوسلاف سيكورسكي، إلى تزويد كييف بالأسلحة النووية.

وقال رئيس مجلس الدوما الروسي على “تليغرام” إن عضو البرلمان الأوروبي رادوسلاف سيكورسكي، يريد إثارة صراع نووي في وسط أوروبا.

وأضاف أنه بسبب مثل هؤلاء الأشخاص، من الضروري ليس فقط تحرير أوكرانيا من الأيديولوجية النازية، ولكن أيضا ضمان وضع البلاد غير النووي.

وفي وقت سابق، قال سيكورسكي إن للغرب الحق في إمداد أوكرانيا بالأسلحة النووية.

وقال سيكورسكي في تصريح لقناة “Espresso TV”، إن “كييف تخلت عن إمكاناتها النووية بعد توقيع مذكرة بودابيست في عام 1994.. أعتقد أننا، بصفتنا الغرب، سيكون لنا الحق في منح أوكرانيا رؤوسا نووية حتى تتمكن من حماية استقلالها”.

Continue Reading
error: Content is protected !!