خلاف قوي بين الأساقفة ورئيس مجلس الوزراء الكندي. لقاح كورونا لا يراعي الأخلاق! - Lebanon news - أخبار لبنان

خلاف قوي بين الأساقفة ورئيس مجلس الوزراء الكندي. لقاح كورونا لا يراعي الأخلاق!

النظام الغذائي النباتي قد يؤدي لنقص فيتامين بي 12 وتضرر الأعصاب

الرسالة تحث حكومة ترودو على تمويل لقاحات بديلة غير مصنوعة من الخلايا الجينية من أطفال مجهضين منذ سنوات.

أرسلت مجموعة من الأساقفة والأطباء والعلماء الكاثوليك الكنديين رسالة مُشتركة لرئيس الوزراء الكندي، داعية فيها حكومته إلى تمويل لقاح ضد فيروس كورونا يراعي الأخلاق غير مصنوع من الخلايا الجينية المستخرجة من أطفال تم إجهاضهم منذ عقود.

وأرسلت الرسالة المؤرخة في 21 أيار إلى رئيس الوزراء جاستن ترودو وإلى وزيرة الصحة الكندية باتي هاجدو.

ولم تشر الرسالة بصراحة إلى أنه لا ينبغي استخدام اللقاح الأول الذي قد يصبح متاحًا ضد فيروس كورونا. ومع ذلك، توصي بتقديم لقاح من مصادر تراعي الأخلاق.

وجاء في الرسالة: “نؤيّد تطوير لقاحات آمنة وفعّالة مضادة للفيروس والاستفادة الأوسع من التلقيح في أقرب وقت ممكن. نحث حكومتكم على تمويل تطوير لقاحات لا تنشئ مُعضلة أخلاقية للعديد من الكنديين”.

“من ناحية، يُعتبر نشر اللقاحات على نطاق واسع أمرًا ضروريًا لحماية المواطنين من انتقال المرض. ومن ناحية أخرى، سيثير اللقاح الذي يتم إنتاجه باستخدام الخلايا المشتقة من الأطفال المجهضين قلق أي شخص قد يُعرض عليه هذا اللقاح ويعلم تركيبته. وستظهر هذه المُشكلة ما لم يتم إنشاء بدائل عن اللقاحات المُطورة باستخدام خطوط الخلايا الجينية البشرية التي يتم الحصول عليها من عمليات الإجهاض الاختيارية”.

وفي الأسبوع الماضي، أعلن المجلس القومي للبحوث الكندي (NRC) أنه سيتعاون مع شركة CanSino Biologics الصينية، لإجراء تجارب سريرية أولى للقاح كورونا المُحتمل، المعروف بـ Ad5-nCoV، في كندا.

وكان ترودو قد أعلن يوم الأحد الماضي أن وزارة الصحة وافقت على التجارب السريرية للقاح المصنوع في الصين، ليتم اختباره على الكنديين.

leave a reply

*

code

error: Content is protected !!