دبي ، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – قالت شركة مالكة من وسائل الإعلام المصرية ، السبت ، إنها أنتجت مقاطع فيديو تمثيلية ، وأرسلتها إلى شبكة “الجزيرة” الإخبارية المصرية ، التي بدورها الحدث الكبير الذي حدث في الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي.

وعبر قناة “CBC Extra” المصرية ، جرى بث مشاهدته “إزاي تفبرك مظاهرة”. كانت مجموعة من القناة ، فيما تردد صوت شخص في خلفية الفيديو “المفبركة” داخل “استديو”.

مقطع الفيديو ظهر تجمع من الأفراد ، فيما تردد صوت شخص في خلفية المشهد ، بداوجههم خلال عملية التصوير، قائلا: “متضحكش، كأنك في مظاهرة بجد”

وقال رئيس تحرير صحيفة “اليوم السابع” المصرية خالد صلاح، لدى تعليقه على ذلك: “دي مظاهرة كلها مزيفة، مصورة في استديو ، بياخدوا (يعني قناة الجزيرة) أي شيء وينشروه “، مُضيفا أن ذلك” إهداء من الشركة للخدمات الإعلامية ، وبتقول لكم نشكركم على حسن تعاونكم “.

صلاح:” مش محتاجين اعتذار الجزيرة .. هدفهم الوحيد يوقعوا مصر “، حسب وبخ.

من جانبه ، تهكم الإعلامي يوسف الحسيني ، بقوله:” شربوها “، مُعتبرًا أن” تكرار أحداث

في مصر غير وارد “.

واستبعد الحسيني باستخدام المقاولات المصريين في إسبانيا محمد علي ، إلى تنظيم تظاهرات في البلاد.

وتملك الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية من الصحف والمحطات في مصر ، مثل صحف “اليوم السابع والوطن والدستور وصوت الأمة” ، إضافة إلى قنوات “أون تي في والحياة واكسترا نيوز ودي ام سي”.

وقدمت تقارير مستقلة قالت إن مظاهرات محدودة شهدتها مصر الأسبوع الماضي ، تركز غالبيتها في مناطق ريفية وأخرى مُهمشة.

وفي نوفمبر تشرين الثاني 2013 ، صدر قانون التظاهر ، الذي تقول منظمات للدفاع عن حقوق الإنسان إنه يقيدجاج الاحتجاج.

ترقيتها حسب القانون ، حسب الطلب في التظاهر إخطار قبل ثلاثة أيام من موعد التظاهرة ، فيما يحق لوزير الداخلية منع الاحتجاجات إذا وجد “ما يهدد الأمن والسلم”.