شطحات كروية.. برشلونة يستطيع الجمع بين ثنائي أحلامه! - Lebanon news - أخبار لبنان

شطحات كروية.. برشلونة يستطيع الجمع بين ثنائي أحلامه!

النظام الغذائي النباتي قد يؤدي لنقص فيتامين بي 12 وتضرر الأعصاب

سبورت 360 – “شطحات كروية”، هي فقرة أسبوعية نهدف من خلالها إلى مناقشة وتفكيك بعض الأفكار غير المنطقية المنتشرة والرائجة في مواقع التواصل الاجتماعي، مع محاولة دحضها والرد عليها بأفكار جديدة وأدلة – تبدو من وجهة نظرنا – أقرب للواقع.

على غرار جل أندية أوروبا، يسعى برشلونة لتدعيم صفوفه في الميركاتو الصيفي لحصد الأخضر واليابس محلياً وقارياً كما اعتاد على ذلك في بعضٍ من السنوات الماضية، ومن أجل ذلك، حدد النادي مجموعة من الأهداف التي يرى أنها ستسد مكامن الخلل داخل الفريق.

وبغض النظر، عما إذا أصبح التعاقد مع لاعبين بجودة عالية وبمردود فوري أمراً معقداً جداً بسبب انتشار فيروس كورونا، إلا أن الجماهير تعقد آمالاً كبيرة على أمور مستحيلة فنياً.

وأصبح الجميع يعرف أهداف برشلونة الهجومية في سوق الانتقالات الصيفية والتي لن تخرج عن الثنائي نيمار دا سيلفا ولاوتارو مارتينيز، ويعتقد مسؤولو البارسا، أن فريقهم قادر على دمج هذا البرازيلي والأرجنتيني معاً في تشكيلة كيكي سيتيين.

إدارة برشلونة تلعب البلايستشن:

وتنتشر الكثير من الرسوم التكتيكية واحدة تلو الأخرى، والتي تجمع ميسي وسواريز (أو جريزمان) ونيمار ولاوتارو في تشكيل واحد، فيما تلجأ الأخرى إلى إقصاء أحدهم لسبب وجيه.

وتتعامل إدارة برشلونة مع الميركاتو، بنفس الطريقة التي يتعامل بها المشجعون مع “ماندجر مود” في لعبة “فيفا”، ففي وقت سابق تعاقدت مع فيليب كوتينيو على اعتباره بديل أندريس إنييستا، وهو أمر لن يفشل معك بالضرورة حين تلعب “بلاي ستيشن”.

ولكن المواسم الماضية أخبرتنا أن ما يمكن أن تفعله في لعبة افتراضية لا يجب تطبيقه بالضرورة على أرض الواقع، مهما حاولت تلك الألعاب الاقتراب من الواقعية. ومن هنا بدأت التجربة على 1/3/2/4 التي يقترح فيها البعض إقحام نيمار على يمينها وميسي على يسارها ولاوتارو في قلبها بجوار سواريز.

وللوهلة الأولى، هذا المقترح يبدو جباراً من الناحية الهجومية، فمن يستطيع الصمود أمام ميسي وسواريز ولاوتارو ونيمار؟ ولكن هل تسير الأمور بتلك الطريقة حقاً؟ فمن سيتولى التغطية الدفاعية مع العلم أن المنظومة الدفاعية للبارسا مترهلة أصلاً.

منظومة البارسا كانت هشة حتى عندما اعتمد المدرب السابق إرنستو فالفيردي، على 8 لاعبين للقيام بأدوار دفاعية، أما هنا فأنت تتحدث عن إشراك 4 مهاجمين لا يقوم أي منهم بأدوار دفاعية حقيقية.

ويتركنا هذا الأمر أمام حلين، الأول أن يتراجع الفريق طوال الوقت ويلعب على رد الفعل، ما يزيد استنزاف ليونيل ميسي من جانب، وما يهدد بفشل ذريع أمام صغار الفرق من الجانب الآخر.

أما الثاني فهو أن يلتزم ميسي ونيمار (أي الأجنحة) بأدوار دفاعية لمنع الكارثة المتوقعة من مرتدة في وجود 4 لاعبين خارج العملية الدفاعية تماماً، بكلمات أخرى؛ كان البارسا يبحث عن لاعبين يساعدون ميسي ويمنحونه الراحة، فأتى بمَن يُتعبونه أكثر.

وهذه ليست كل الخسائر، فهي نهاية أنطوان جريزمان وعثمان ديمبيلي مع الفريق، اللذان لن يملكا سوى انتظار إصابة أو مداورة، علماً بأن الأسمر الفرنسي هو الجناح الوحيد الذي لا يزال يملك ميزة اللعب على الخط وفتح الملعب في قائمة النادي الكتالوني.

أيضاً سيصبح وجود سيرجيو بوسكيتس في التشكيل شبه مستحيل، لزيادة الحاجة إلى اللاعبين ذوي التفوق البدني، ناهيك عن الحاجة الماسة إلى إلغاء الأدوار الهجومية للأظهرة، حتى لا يستقبل الفريق الكثير من الهجمات المضادة.

والخلاصة، أن دمج هؤلاء الرباعي في تشكيل واحد سيكون مستحيلاً، في ظل العشوائية الصارخة التي تنتهجها إدارة برشلونة في إبرام صفقاتها، فالأمر يتطلب تضحيات كبيرة وصفقات دفاعية، هامش الخطأ فيها هو 0.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

leave a reply

*

code

error: Content is protected !!