دبي ، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – قتل اللواء عبدالعزيز الفغم ، حارس العاهل السعودي ، الملك سلمان بن عبدالعزيز ، في الـ 29 من سبتمبر / سبتمبر 2019 ، في حالة حدوث حدث.

قتل اللواء بالحرس الملكي السعودي ، عبدالعزيز الفغم ، مساء السبت في مثل هذا اليوم العام الماضي ، عندما كان في زيارة لصديقه تركي بن عبدالعزيز السبتي ، باستثناء الحديث الحديث النقاش بين اللواء (عبدالعزيز الفغم) و (ممدوح آل علي) ، مخرج آخر من المنزل ، وعاد وبحوزته سلاح ناري وأطلق النار و باسم ذكره ، بالإعلامي ، باسم ذكره ، بالإعلامي ، باسم ، باسم ، عام إطلاق النار. ، وعند الهدف المستهدف ، الهدف الذي تستخدمه هذه المواقع التي تحصن بداخله الجاني ، بادرها بإطلاق النار رافضًا الا التعامل معه بما يحيده من التعامل معه “.

ولي عهد السعودية ، الأمير محمد بن سلمان ، فجأة ، ومع بداية ، تواصل معه وليراحه الواحد ، ومن غير مقدمات وداؤها في بداية الطريق الي

تدعى لمدة 4 ساعات .. جزء لا فانا مننا وبقت ، وانا واحد منكم ومن عيالكم واخو لكم .. : “الرجل افنى حياته كلها في أمن الملك وفي أمني أنا شخصيا أمن عوايلنا وأطفالنا يعني المشاعر والله مهما نحكي والله ما أقدر أوصف .. عبدالله (ابن عبدالعزيز الفغم) عاد ولده ، عبدالله ولدنا احنا وانا الي متكفل فيه ان شاء الله طول .. أدري انكم أهله واخوانه وأبوه وعيال عمه ولكن الرجال معي 24 ساعة يعني قد لا تفقدونه أنتم لكن احنا الي نشوفه دايم معنا .. “