"لا يتحدث عنه أحد".. ما الخطر الأكبر حاليًا على الاقتصاد العالمي؟ - Lebanon news - أخبار لبنان
Connect with us
[adrotate group="1"]

عناوين

“لا يتحدث عنه أحد”.. ما الخطر الأكبر حاليًا على الاقتصاد العالمي؟

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)– يخضع ما يقارب 400 مليون شخص في 45 مدينة في الصين للإغلاق الكامل أو الجزئي كجزء من سياسة الصين الصارمة لمواجهة انتشار كورونا. وفقًا لبيانات من نومورا القابضة، فإنهم يمثلون معًا 40٪، أو 7.2 تريليون دولار، من الناتج المحلي الإجمالي السنوي لثاني أكبر اقتصاد في العالم. يقرع المحللون أجراس الإنذار،…

Published

on

النظام الغذائي النباتي قد يؤدي لنقص فيتامين بي 12 وتضرر الأعصاب

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)– يخضع ما يقارب 400 مليون شخص في 45 مدينة في الصين للإغلاق الكامل أو الجزئي كجزء من سياسة الصين الصارمة لمواجهة انتشار كورونا. وفقًا لبيانات من نومورا القابضة، فإنهم يمثلون معًا 40٪، أو 7.2 تريليون دولار، من الناتج المحلي الإجمالي السنوي لثاني أكبر اقتصاد في العالم.

يقرع المحللون أجراس الإنذار، لكنهم يقولون إن المستثمرين لا يقيّمون بشكل صحيح مدى خطورة التداعيات الاقتصادية العالمية بسبب أوامر العزل المطولة.

كتب لو تينغ، كبير الاقتصاديين الصينيين في نومورا وزملاؤه في مذكرة الأسبوع الماضي: “ربما لا تزال الأسواق العالمية تقلل من شأن ذلك التأثير، لأن الاهتمام الأكبر لا يزال ينصب على الصراع الروسي الأوكراني ورفع أسعار الفائدة في مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي”.

يعتبر إغلاق شنغهاي لأجل غير مسمى مقلقًا للغاية، إذ يبلغ عدد سكانها 25 مليون نسمة، وهي واحدة من أبرز مراكز التصنيع والتصدير في الصين.

أدى الحجر الصحي هناك إلى نقص الغذاء، وعدم توفر الرعاية الطبية. إلى جانب ذلك يعاني أكبر ميناء في العالم من نقص في الموظفين.

توقف ميناء شنغهاي، الذي تعامل مع أكثر من 20٪ من حركة الشحن الصينية في عام 2021، وقد تتعفن الإمدادات الغذائية العالقة في حاويات الشحن دون تبريد.

البضائع الواردة عالقة الآن في محطات شنغهاي البحرية لمدة 8 أيام في المتوسط ​​قبل نقلها إلى مكان آخر، بزيادة قدرها 75٪ منذ بدء جولة الإغلاق الأخيرة. فقد انخفض وقت تخزين الصادرات، ولكن هذا على الأرجح بسبب عدم وجود حاويات جديدة يتم إرسالها إلى الأرصفة من المستودعات.

ألغت شركات الشحن الجوي جميع الرحلات الجوية داخل وخارج المدينة، وأكثر من 90٪ من الشاحنات التي تدعم عمليات تسليم الاستيراد والتصدير متوقفة عن العمل حاليًا.

تنتج شنغهاي وفقًا للكتاب الإحصائي السنوي للحكومة لعام 2021 حوالي 6٪ من صادرات الصين، وإغلاق المصانع في المدينة وحولها يزيد من عرقلة سلاسل التوريد.

ما زالت مصانع موردي سوني وأبل في شنغهاي وحولها معطلة. توقفت Quanta، أكبر شركة لتصنيع أجهزة الكمبيوتر المحمولة في العالم وصانع MacBook، عن الإنتاج تمامًا. كما أغلقت تسلا مصنعها في شنغهاي، الذي ينتج حوالي 2000 سيارة كهربائية يوميًا.

وقالت وزارة الصناعة وتكنولوجيا المعلومات الصينية في بيان، الجمعة، إنها أرسلت فريق عمل إلى شنغهاي للعمل على خطة لاستئناف الإنتاج في 666 مصنعًا رئيسيًا في المدينة المغلقة.

قال مايكل هيرسون، رئيس قسم الممارسات في مجموعة أوراسيا للصين وشمال شرق آسيا: “التأثير على الصين كبير، والآثار المترتبة على الاقتصاد العالمي كبيرة جدًا. أعتقد أننا في طريقنا لمزيد من التقلبات والاضطرابات الاقتصادية والاجتماعية على الأقل للأشهر الست المقبلة”.

يمكن أن تساعد الاضطرابات المطولة في التصنيع والشحن في الصين في تسريع مبادرة إدارة بايدن الرئيسية التي تهدف إلى تقليل اعتماد الولايات المتحدة على المنتجات وسلاسل التوريد الصينية.

لكن المهمة تأتي مع تداعيات اقتصادية فورية خطيرة.

حذرت منظمة التجارة العالمية في تقريرها الأسبوع الماضي من أن السيناريو الأسوأ الذي ينطوي على فصل الاقتصادات العالمية، الذي حفزه الغزو الروسي لأوكرانيا، قد يقلل الناتج المحلي الإجمالي العالمي على المدى الطويل بنسبة 5٪.

هذا غير مرجح إلى حد كبير بالنظر إلى الروابط المالية العميقة بين الصين والولايات المتحدة. قال هيرسون: “هذه اقتصادات متشابكة للغاية، هذا التكامل ليس شيئًا يمكن عكسه بسهولة لأنه سيكون مكلفًا للغاية بالنسبة للولايات المتحدة والاقتصاد العالمي”.

يعتقد القادة الاقتصاديون الأمريكيون أن الفصل جارٍ بالفعل: كتب رئيس مجلس إدارة بلاك روك، لاري فينك، رسالة إلى مساهمي الشركة: “لقد وضع الغزو الروسي لأوكرانيا حدًا للعولمة التي عشناها خلال العقود الثلاثة الماضية”.

كما قالت جانيت يلين وزيرة الخزانة في الولايات المتحدة في خطاب الأسبوع الماضي، إن بلادها تراقب العلاقات السياسية والاقتصادية للصين مع روسيا عن كثب. وقالت: “سيكون من الصعب بشكل متزايد فصل القضايا الاقتصادية عن الاعتبارات الأوسع للمصلحة الوطنية، بما في ذلك الأمن القومي”.

وبينما قالت إنها تأمل في تجنب “الانقسام ثنائي القطب” بين الصين والولايات المتحدة، فإن “موقف العالم تجاه الصين واستعدادها لاحتضان المزيد من التكامل الاقتصادي قد يتأثر برد فعل الصين على دعوتنا لاتخاذ إجراءات حازمة بشأن روسيا”.

وفي غضون ذلك، فإن ثلث الصين عالق في الحجر الصحي واقتصادها يعاني.

وفقًا لبحث من جامعة هونغ كونغ الصينية، قد تكلف استجابة الصين الأخيرة للوباء 46 مليار دولار على الأقل من الناتج الاقتصادي المفقود شهريًا، أو 3.1٪ من الناتج المحلي الإجمالي.

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.

*

code

عناوين

احتدام حرب الشوارع.. والقوات الأوكرانية “تُطرد” من وسط سيفيرودونيتسك

يواصل الجيش الروسي، اليوم الاثنين، ضرب البنية التحتية العسكرية الأوكرانية، وتحرير أراضي دونباس شرقي أوكرانيا، في إطار عمليته العسكرية الخاصة لتحرير دونباس، فيما تواصل أوكرانيا المقاومة مدعومة بالقوى الغربية من خلال الدعم المادي والعتاد العسكري.وفي آخر التطورات، أعلنت رئاسة الأركان الأوكرانية أن القوات الروسية طردت الجيش الأوكراني من وسط سيفيرودونيتسك، المدينة الاستراتيجية في شرق أوكرانيا…

Published

on

By

النظام الغذائي النباتي قد يؤدي لنقص فيتامين بي 12 وتضرر الأعصاب

يواصل الجيش الروسي، اليوم الاثنين، ضرب البنية التحتية العسكرية الأوكرانية، وتحرير أراضي دونباس شرقي أوكرانيا، في إطار عمليته العسكرية الخاصة لتحرير دونباس، فيما تواصل أوكرانيا المقاومة مدعومة بالقوى الغربية من خلال الدعم المادي والعتاد العسكري.

وفي آخر التطورات، أعلنت رئاسة الأركان الأوكرانية أن القوات الروسية طردت الجيش الأوكراني من وسط سيفيرودونيتسك، المدينة الاستراتيجية في شرق أوكرانيا والتي تدور فيها معارك ضارية منذ أسابيع للسيطرة عليها.

وأكد سيرغي غايداي حاكم لوغانسك الأوكراني خروج القوات الأوكرانية من وسط المدينة التي تشكل المركز الإداري للجزء من المنطقة التابع لسيطرة كييف. وكتب صباح الإثنين على “فيسبوك”: “تتواصل المعارك في الشوارع.. الروس يواصلون تدمير المدينة” ناشرا صور مبان مهدومة أو تشتعل فيها النيران.

وأشار إلى أن القصف الروسي استهدف مصنعا للمواد الكيميائية يختبئ فيه مدنيون، وطال محطات للصرف الصحي في المدينة.

وقبلها، قال مسؤولون أوكرانيون إن القوات الروسية نسفت جسرا يربط مدينة سيفيرودونيتسك الأوكرانية التي تشهد حرب شوارع بمدينة أخرى عبر النهر، مما أدى إلى قطع طريق إجلاء محتمل للمدنيين.

الرئيس الأوكراني فولدومير زيلينسكي

الرئيس الأوكراني فولدومير زيلينسكي

الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي وصف بالخطير الوضع في سيفيرودونيتسك، التي أصبحت محور المعركة للسيطرة على منطقة دونباس الصناعية في الشرق والمؤلفة من لوغانسك ودونيتسك.

وقال قائد الجيش الأوكراني إن القتال النشط ضد روسيا ممتد على أكثر من 1000 كيلومتر، مؤكداً أن روسيا لا تتقدم في لوغانسك وتقصف مجددا خاركيف وشيرنيهيف وسومي. وأضاف أن الأمن يحقق في شبهة وجود 50 متعاونا مع الجيش الروسي.

من جهتها، أكّدت موسكو الأحد أنها “دمّرت مستودعًا كبيرًا” في غرب أوكرانيا للأسلحة المُرسلة من الدول الغربية، في وقت تدور معارك طاحنة في سيفيرودونيتسك في شرق البلاد حيث يبدو أن القوات الأوكرانية تواجه صعوبات في التصدي للروس.

وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان إن “صواريخ كاليبر أُطلِقت من البحر (…) دَمّرت بالقرب من تشورتكيف مستودعا كبيرا لأنظمة صواريخ مضادة للدبابات وأنظمة دفاع جوي محمولة وقذائف زودت بها الولايات المتحدة والدول الأوروبية نظام كييف”.

ولم يحدد الجيش الروسي التوقيت الذي شُنّت فيه هذه الضربة، لكن السلطات الأوكرانية في هذه البلدة الصغيرة الواقعة غربي البلاد أعلنت أنها أدت مساء السبت إلى إصابة 22 شخصا على الأقل بينهم مدنيون، وألحقت أضراراً بموقع عسكري.

وتعليقا على ذلك، قال الرئيس زيلينسكي في رسالته المسائية بالفيديو الأحد، إنه “لم يكن هناك أي هدف تكتيكي أو استراتيجي لهذه الضربة، كما هي الحال عليه في الغالبية العظمى من الضربات الروسية الأخرى، واصفاً الضربة بأنها “مجرد إرهاب”.

وفي الشرق، أعلنت هيئة الأركان الأوكرانية صباح الأحد أن القوات الروسية تشن هجمات على سيفيرودونيتسك “من دون أن تحقق نجاحا”، مشيرة إلى أن الجنود الأوكرانيين صدوا جيش موسكو قرب فروبيفكا وميكولايفكا وفاسيفكا.

وتفتح السيطرة على سيفيرودونيتسك لموسكو الطريق نحو مدينة كبرى أخرى هي كراماتورسك في حوض دونباس، المنطقة التي يشكل الناطقون بالروسية غالبية سكانها وتريد روسيا السيطرة عليها بالكامل. ويسيطر انفصاليون موالون لروسيا على أجزاء من هذه المنطقة الغنية بالمناجم منذ 2014.

وقال حاكم منطقة لوغانسك سيرغي غايداي عبر تلغرام إن “الوضع في سيفيرودونيتسك صعب جدًا”. وأضاف أن القوات الروسية تريد “إغلاق المدينة بالكامل” ومنع أي مرور للرجال والذخيرة، لافتًا إلى أنه يخشى أن يستخدم العدو “كل احتياطاته للاستيلاء على المدينة” خلال 48 ساعة.

وفي الجنوب، في منطقة دونيتسك، قالت الرئاسة الأوكرانية إن “الروس (يعززون) جهودهم لتدمير البنى التحتية الأساسية”.

وفي الطرف الآخر من جبهة المواجهة، في ميكولايف، وهي ميناء رئيسي على مصب نهر دنيبر في الجنوب، توقف التقدم الروسي في ضواحي المدينة، بحسب فريق ميداني من مراسلي وكالة “فرانس برس”.

وأوضحت قيادة العمليات الأوكرانية أن القوات الروسية أطلقت صواريخ على ضواحي هذه المدينة، وهي “نيران مستمرة هدفها الضغط نفسيا على السكان المدنيين”.

Continue Reading

عناوين

مراسل CNN في مدينة بخموت الأوكرانية بالجبهة الأمامية .. شاهد ماذا يستهدف الروس هناك

ذهب (قديم) ، قديم ، مصر ، غرب ، CNN ، ودمان ، لإلقاء نظرة على الحياة في مدينة بخموت بأوكرانيا ، تقع في خط المواجهة في الغزو الروسي. العمل ، يتم نشر الأرغفة – عشرة آلاف منها – بالشحن لمدة عشر ساعات إلى بخموت كل يوم ، حيث يسمح برغيفي خبز لكل شخص يوميًا.

Published

on

By

النظام الغذائي النباتي قد يؤدي لنقص فيتامين بي 12 وتضرر الأعصاب

ذهب (قديم) ، قديم ، مصر ، غرب ، CNN ، ودمان ، لإلقاء نظرة على الحياة في مدينة بخموت بأوكرانيا ، تقع في خط المواجهة في الغزو الروسي.

العمل ، يتم نشر الأرغفة – عشرة آلاف منها – بالشحن لمدة عشر ساعات إلى بخموت كل يوم ، حيث يسمح برغيفي خبز لكل شخص يوميًا.

Continue Reading

عناوين

الدوما الروسي: تزويد كييف بـ”النووي” سيثير صراعاً نووياً في أوروبا

…. رئيس مجلس الدوما الروسي فياتشيسلاف فولودين روسيا و أوكرانيا قال رئيس مجلس الدوما الروسي على “تليغرام” إن عضو البرلمان الأوروبي رادوسلاف سيكورسكي، يريد إثارة صراع نووي في وسط أوروبا نشر في: 12 يونيو ,2022: 07:45 م GST آخر تحديث: 12 يونيو ,2022: 08:00 م GST علق رئيس مجلس الدوما الروسي، فياتشيسلاف فولودين، على دعوة…

Published

on

By

النظام الغذائي النباتي قد يؤدي لنقص فيتامين بي 12 وتضرر الأعصاب

.

.

.

.

رئيس مجلس الدوما الروسي فياتشيسلاف فولودين

روسيا و أوكرانيا

قال رئيس مجلس الدوما الروسي على “تليغرام” إن عضو البرلمان الأوروبي رادوسلاف سيكورسكي، يريد إثارة صراع نووي في وسط أوروبا

نشر في: آخر تحديث:

علق رئيس مجلس الدوما الروسي، فياتشيسلاف فولودين، على دعوة وزير الخارجية البولندي السابق وعضو البرلمان الأوروبي الحالي رادوسلاف سيكورسكي، إلى تزويد كييف بالأسلحة النووية.

وقال رئيس مجلس الدوما الروسي على “تليغرام” إن عضو البرلمان الأوروبي رادوسلاف سيكورسكي، يريد إثارة صراع نووي في وسط أوروبا.

وأضاف أنه بسبب مثل هؤلاء الأشخاص، من الضروري ليس فقط تحرير أوكرانيا من الأيديولوجية النازية، ولكن أيضا ضمان وضع البلاد غير النووي.

وفي وقت سابق، قال سيكورسكي إن للغرب الحق في إمداد أوكرانيا بالأسلحة النووية.

وقال سيكورسكي في تصريح لقناة “Espresso TV”، إن “كييف تخلت عن إمكاناتها النووية بعد توقيع مذكرة بودابيست في عام 1994.. أعتقد أننا، بصفتنا الغرب، سيكون لنا الحق في منح أوكرانيا رؤوسا نووية حتى تتمكن من حماية استقلالها”.

Continue Reading
error: Content is protected !!