دبي ، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – قال الرئيس الفرنسي ، إيمانويل ماكرون ، الإثنين ، إن نظيره التركي رجب طيب أردوغان ، أبلغه برغبته في مغادرة المقاتلين ، الإمارات العربية المتحدة (CNN) في أقرب وقت ممكن “.

مؤتمر صحفي خلال مؤتمر صحفي خلال قمة شمال الأطلنطي (الناتو) ، ناقش في اجتماعه مع أردوغان يوم الاثنين المشترك لحل المشكلات في ليبيا وسوريا.

نشر ماكرون إلى اتفق وأردوغان على “العمل على إزالة المقاتلين الأجانب والمرقات من ليبيا” ، أكد: “أنا أقول لكم أن الرئيس أردوغان أكد لقائنا رغبته في مغادرة المقاتلين الأجانب في ليبيا في أقرب وقت ممكن “.

وكان الرئيس التركي والفرنسي كان خاضا سجالا كلامي متواصلا منذ أكثر من عام ، وسط تفاقم للتوترات بينهما ، بسبب الوضع في ليبيا وإعلان ماكرون محاربة سمّاه بـ” التشدد الإسلامي “في فرنسا.

وتتواجد قوات شرق ليبيا على العاصمة ، قبل الوصول إلى وقف إطلاق النار.

بجانب تواجد مقاتلين سوريين أرسلتهم تركيا إلى ليبيا.

ويعد من أبرز الشائكة بين طرفي النزاع في ليبيا ، حيث ذلك يطالب كل طرف الآخر بإخراج المقاتلين الأجانب في صفوفه.

ويوم الأحد ، قال وزير الدفاع التركي ، قلوصي أكار ، إن قوات بلاده في ليبيا متواجدة بناء على دعوة من الحكومة الشرعية وأنشطتها مستمرة “من أجل تخفيف مشاكل الليبيين ومساعدتهم في قضيتهم” ، على حد تعبيره.

وقال أكار ، في كلمة رئيسية للقوات التركية في ليبيا ، السبت ، إن بلاده “ستواصل القيام بالمطلوب من أجل وحدة وأمن ليبيا … الأناضول التركية الرسمية.