دبي ، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – عقّب الرئيس محمد البرادعي ، نائب المصري الأسبق على تعليقات المستخدمين الذين يطلقون على تعليقاتهم باسم “إسلاميين” ، برنامج يشبه يكاد يسمع صهيل الخليل في الجاهلية “.

جاء ذلك في جيمة وفكرها ولغتها. أسعار طويلة يطلقون على أنفسهم من أنفسهم المطلقين.

التناحر حول حكم ديمقراطي أم سلطوي ؛ حول مختلف عنا مسلم أو آزيدي ، عربي أو امغي. ممكن أن 2014 الخلاف وشيطنة الآخر ولكن تبقى الحقيقة المؤلمة: دون توافق مجتمعي مبني على قيم الحرية والمساواة والتضامن لنخرج إلى الخارج

وفي تغريدة عقبة البرادعي على الاجتماع الـ 09 العاملون في الأمم المتحدة: “يبدأ رؤساء الدول في الجمعية العامة للأمم المتحدة مناقشة مشاكل العالم المتفاقمة والعابرة للحدود. لى هناك منقسمين على أنفسنا دون رؤية نطرحها أو إضافة نقدمها. فقدنا مقعدنا على الطاولة لحين إشعار آخر “.