موعد مباراة ريال مدريد ضد غرناطة اليوم الإثنين والقنوات الناقلة - Lebanon news - أخبار لبنان
Connect with us
[adrotate group="1"]

عناوين

موعد مباراة ريال مدريد ضد غرناطة اليوم الإثنين والقنوات الناقلة

ريال مدريد وديبورتيفو ألافيس سبورت 360 – نستعرض لكم مساء اليوم الإثنين، موعد مباراة ريال مدريد ضد غرناطة، والتي تقام في إطار مباريات الأسبوع الـ36 من عمر مسابقة الدوري الإسباني، على ملعب نويفا لوس كارمينيس. ومازال يتصدر ريال مدريد جدول ترتيب مسابقة الدوري الإسباني برصيد 80 نقطة، بفارق نقطة وحيدة عن برشلونة صاحب المرتبة الثانية،…

Published

on

النظام الغذائي النباتي قد يؤدي لنقص فيتامين بي 12 وتضرر الأعصاب

ريال مدريد وديبورتيفو ألافيس

سبورت 360 – نستعرض لكم مساء اليوم الإثنين، موعد مباراة ريال مدريد ضد غرناطة، والتي تقام في إطار مباريات الأسبوع الـ36 من عمر مسابقة الدوري الإسباني، على ملعب نويفا لوس كارمينيس.

ومازال يتصدر ريال مدريد جدول ترتيب مسابقة الدوري الإسباني برصيد 80 نقطة، بفارق نقطة وحيدة عن برشلونة صاحب المرتبة الثانية، ولكن البرسا لعب مواجهة أكثر.

في المقابل يتواجد غرناطة في المرتبة التاسعة في جدول ترتيب الليجا برصيد 50 نقطة، بفارق 13 نقطة عن المقاعد المؤهلة إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا.

ويسعى اللوس بلانكوس لحصد الثلاث نقاط للاقتراب أكثر من التتويج رسميًا بلقب الدوري الإسباني هذا الموسم، فيما يرغب غرناطة في الخروج بنتيجة إيجابية للاقتراب من فرق المقدمة.

ريال مدريد وديبورتيفو ألافيس

موعد مباراة ريال مدريد اليوم ضد غرناطة في الدوري الإسباني

موعد مباراة ريال مدريد اليوم ضد غرناطة في الدوري الإسباني

موعد مباراة ريال مدريد ضد غرناطة سوف يكون مساء اليوم الإثنين في تمام الساعة (10 مساءً بتوقيت القاهرة)، و(11 مساءً بتوقيت المملكة العربية السعودية ) و(12 صباحًا بتوقيت الإمارات)، وسيتم بث اللقاء عبر قناة bein 3.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

code

عناوين

رحلة طيران واعتقال صحفي

أتلانتا ، الولايات المتحدة (CNN) – المملكة المتحدة الولايات المتحدة إجراءات عقابية ضد عشرات والكيانات البيلاروسية ردًا على الإجباري لطائرة شركة رايان إير ، و “الاعتقال بدوافع سياسية” لصحفي وشريكته (رامان رامان براتاسيفيتش وصوفيا سابيجا) ، و “البيانات المستمرة في بيلاروسيا ، بما في ذلك الهجمات على حقوق الإنسان ،” بيان يوم الاثنين. وأوضح أن…

Published

on

By

النظام الغذائي النباتي قد يؤدي لنقص فيتامين بي 12 وتضرر الأعصاب

أتلانتا ، الولايات المتحدة (CNN) – المملكة المتحدة الولايات المتحدة إجراءات عقابية ضد عشرات والكيانات البيلاروسية ردًا على الإجباري لطائرة شركة رايان إير ، و “الاعتقال بدوافع سياسية” لصحفي وشريكته (رامان رامان براتاسيفيتش وصوفيا سابيجا) ، و “البيانات المستمرة في بيلاروسيا ، بما في ذلك الهجمات على حقوق الإنسان ،” بيان يوم الاثنين.

وأوضح أن الولايات المتحدة فرضت قيودًا على تأشيرات 46 مسؤولًا “لتورطهم في إنشاء مؤسسة في بيلاروسيا ، مما يجعل هؤلاء الأفراد غير مؤهلين للولايات المتحدة”.

باسم بلينكن: “هؤلاء الأشخاص يشغلون منصب الرئيس في الإدارة الرئاسية ، ولجنة أمن الدولة لجمهورية بيلاروسيا ، ووزارة الشؤون الداخلية ، ولجنة التحقيق ، ووزارة الإعلام ، ووزارة الرياضة والسياحة ، ولجنة الحدود ، وزارة الصحة ، وزارة العدل الحكومية والمحاكم الجزئية في مينسك “.

وقال بلينكن إن وزارة الخزانة عاقبت 16 فردًا إضافيًا وخمسة كيانات ، مشيرًا إلى أن “الأشخاص المحددين في نفس اليوم قد أضروا بشعب بيلاروسيا من خلال زيارتهم في الانتخابات الرئاسية في 9 أغسطس / آب 2020 والقمع الوحشي “.

والرئيس التنفيذي فلاديمير بوتين – لكن الاتحاد الأوروبي لم يتمكن من الوصول إلى نفس الصفحة إلى جنب مع حلفائها.

في بيان مشترك منفصل صدر الاثنين ، الولايات المتحدة وكارت منظمة الاتحاد الدولي والاتحاد الدولي ، تظهر بعض العقوبات على بيلاروسيا بسبب “الهجمات المميزة (ألكسندر) لوكاشينكو على حقوق الإنسان والحريات الدولية والقانون الدولي”.

وجاء في البيان: “نحن ملتزمون بدعم التطلعات الديمقراطية المكبوتة منذ فترة طويلة لشعب بيلاروسيا ، ونحن نقف لتغطية تكاليف على النظام لتجاهله الصارخ للالتزامات الدولية”.

الأمن والتعاون في أوروبا (OSCE) ؛ والدخول في حوار سياسي شامل وحقيقي يمثلون المجتمع والتعاون في أوروبا.

Continue Reading

عناوين

فيديو.. عوض الله والشريف حسن أمام المحكمة في الأردن

مثل رئيس الديوان الملكي الأردني الأسبق باسم عوض الله، والشريف “عبدالرحمن حسن” اليوم الاثنين، بالبدلة الزرقاء الخاصة بالموقوفين، أمام محكمة أمن الدولة في أولى جلسات المحاكمة في القضية التي عرفت بـ “الفتنة”، بعد أن وصلا في سيارات مظللة، رباعية الدفع. ونفى المتهمان أمام المحكمة التي انعقدت برئاسة المقدم القاضي العسكري موفق المساعيد، تهمة زعزعة الاستقرار…

Published

on

By

النظام الغذائي النباتي قد يؤدي لنقص فيتامين بي 12 وتضرر الأعصاب

مثل رئيس الديوان الملكي الأردني الأسبق باسم عوض الله، والشريف “عبدالرحمن حسن” اليوم الاثنين، بالبدلة الزرقاء الخاصة بالموقوفين، أمام محكمة أمن الدولة في أولى جلسات المحاكمة في القضية التي عرفت بـ “الفتنة”، بعد أن وصلا في سيارات مظللة، رباعية الدفع.

ونفى المتهمان أمام المحكمة التي انعقدت برئاسة المقدم القاضي العسكري موفق المساعيد، تهمة زعزعة الاستقرار الموجهة إليهما.

وكان النائب العام الأردني لمحكمة أمن الدولة صادق في 13 يونيو الجاري، على قرار الظن الصادر عن مدعي عام محكمة أمن الدولة في القضية المتعلقة بالمشتكى عليهما كل من باسم إبراهيم يوسف عوض الله والشريف عبد الرحمن حسن.

أصل القصة

وتعود حيثيات تلك القضية إلى 3 أبريل 2021، حيث أعلن رئيس الأركان المشتركة في الجيش الأردني اللواء الركن يوسف أحمد الحنيطي، اعتقال الشريف حسن بن زيد ورئيس الديوان الملكي السابق باسم إبراهيم عوض الله وآخرين لأسبابٍ أمنيّة.

فيما نفى اعتقال الأمير حمزة لكنه بيّن أنه طُلب منه التوقف عن تحركات ونشاطات قد توظف لاستهداف أمن الأردن واستقراره في إطار تحقيقات شاملة مشتركة قامت بها الأجهزة الأمنية، واعتقل نتيجها الشريف حسن وعوض الله وآخرون.

باسم عوض الله

باسم عوض الله

الإفراج عن 16 شخصاً

كما قال في حينه إن التحقيقات مستمرة وسيتم الكشف عن نتائجها بكل شفافية ووضوح. وأكد أن كل الإجراءات التي اتخذت تمت في إطار القانون وبعد تحقيقات حثيثة استدعتها، مثلما أكد أن لا أحد فوق القانون وأن أمن الأردن واستقراره يتقدم على أي اعتبار.

وبناءً على توجيهات العاهل الأردني عبدالله الثاني، أفرج ضمن الأطر القانونية، سابقا عن 16 شخصا من الموقوفين في تلك الأحداث، بحسب ما أعلن النائب العام لمحكمة أمن الدولة القاضي العسكري العميد حازم المجالي.

كما أوضح في حينه أن عملية إطلاق سراح الموقوفين لم تشمل عوض الله، وحسن بن زيد، لاختلاف أدوارهما وتباينها والوقائع المنسوبة إليهما ودرجة التحريض التي تختلف عن بقية المتهمين الذين تم الإفراج عنهم.

Continue Reading

عناوين

على رغم مؤشرات الإنهيار الإقتصادي… المطاعم ‘مفولة’

مع انطلاقة موسم الصيف في لبنان، بدأت مظاهر الحياة تعود تدريجياً إلى عدد من المناطق حيث أماكن السهر والمطاعم تعجّ بروّادها، في ظاهرة لا تعكس حقيقة الأرقام الاقتصادية “المُخيفة” في بلد حذّر البنك الدولي من أنه غارق في انهيار اقتصادي قد يضعه ضمن أسوأ عشر أزمات عالمية منذ منتصف القرن التاسع عشر، في غياب لأي…

Published

on

By

النظام الغذائي النباتي قد يؤدي لنقص فيتامين بي 12 وتضرر الأعصاب

مع انطلاقة موسم الصيف في لبنان، بدأت مظاهر الحياة تعود تدريجياً إلى عدد من المناطق حيث أماكن السهر والمطاعم تعجّ بروّادها، في ظاهرة لا تعكس حقيقة الأرقام الاقتصادية “المُخيفة” في بلد حذّر البنك الدولي من أنه غارق في انهيار اقتصادي قد يضعه ضمن أسوأ عشر أزمات عالمية منذ منتصف القرن التاسع عشر، في غياب لأي أفق حل يخرجه من واقع مترد يفاقمه شلل سياسي.

ومع أن التعافي التدريجي للبنان من كورونا بحسب تصنيف منظمة الصحة العالمية فرض إيقاعه على حركة المطاعم والملاهي الليلة والفنادق والمنتجعات التي تشهد زحمة كبيرة، غير أن الأسعار الخيالية للدخول إليها نتيجةً ارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الليرة يطرح علامات استفهام عديدة حول حقيقة الأرقام الاقتصادية وهل تعكس فعلاً واقع اللبناني الذي باتت معاناته المعيشية اليومية تتصدّر العناوين العالمية.

غير أن هذه المظاهر “تغشّ” بحسب قول مايا بخعازي، أمينة سر نقابة المطاعم في لبنان لـ”العربية.نت”، موضحة “أن عدداً من المطاعم وليس أكثريتها تشهد إقبالاً فقط في نهاية الأسبوع في حين أنها تُعاني من قلّة الزبائن خلال أيام الأسبوع العادية، كما أن فاتورة اللبناني تراجعت كثيراً بسبب تدنّي قدرته الشرائية لتقتصر غالباً على طلب النرجيلة مع كأس عصير بعدما كان يطلب أطباقاً ومشروبات عديدة”.

كما أوضحت “أن أسعار المواد التشغيلية للمطاعم (مثل موتورات الكهرباء) ارتفعت بشكل كبير ما انعكس على أسعار الدخول، لكن رغم ذلك نحاول قدر المستطاع عدم ربط أسعارنا بسعر صرف الدولار في السوق ااموازية.

ويشرح نقيب الفنادق بيار الأشقر لـ”العربية.نت” “أن نحو 700 ألف لبناني ممن كانوا يصنّفون طبقة وسطى كانوا يسافرون سنوياً خلال فصل الصيف ضمن رحلات تُنظّمها مكاتب سفر خاصة، لكن نتيجة شحّ الدولار وتراجع قدرتهم الشرائية فضّلوا السياحة داخل لبنان، بالإضافة إلى 450 ألف لبناني يعملون في دول الخليج و200 ألف في دول إفريقيا يأتون سنوياً إلى لبنان”.

وقال “هؤلاء يُشكّلون أكثر من مليون ونصف لبناني باتوا “أسيري” القفص الذهبي اللبناني وأصبحوا سائحين في بلدهم يحملون في جيوبهم الدولار الذي بات عملة نادرة في لبنان”.

أما الإشغال الفندقي فيختلف بين منطقة وأخرى. وبحسب الأشقر الوضع في بيروت لا يُشبه مناطق أخرى. ففي العاصمة هناك 2000 غرفة مُقفلة لسببين، الأوّل إقفال نهائي نتيجة الأزمة الاقتصادية والثاني بسبب انفجار المرفأ في 4 أغسطس، حيث إن أعمال الترميم لم تنتهِ، لأن شركات التأمين تتأخّر بالدفع”.

وأضاف “أما الإشغال الفندقي، وتحديداً في المناطق الجبلية فجيّد، لكن يقتصر على نهاية الأسبوع فقط”.

ولفت الباحث في “الدولية للمعلومات” محمد شمس الدين لـ”العربية.نت” “أن العراقيين يحتلّون المرتبة الأولى في السيّاح العرب، حيث يزور لبنان سنوياً أكثر من 700 ألف عراقي يليهم الأردنيون ثم المصريون”.

ومع أن الأرقام المذكورة من المعنيين تؤشر إلى أن الموسم السياحي في لبنان “جيّد” إلى حدّ ما، غير أن أرقام الفقر والعوز الصادرة عن الجهات الرسمية تعكس حقيقة أخرى.

فهل اللبنانيون في رفاه ورخاء أم أنهم جائعون؟

للإجابة عن هذا السؤال أوضح أستاذ السياسات والتخطيط في الجامعة الأميركية في بيروت والمشرف على مرصد الأزمة، ناصر ياسين لـ “العربية.نت” أن سلوكيات اللبنانيين خلال هذه الأزمة ترتبط بنظرية “قلم الحُمرة”، حيث إن الأشخاص الذين يفترض أن يكونوا من أكثر المتأثرين بالمشاكل المالية، يحجمون على الإنفاق على سلع أساسية، ويقولون إننا طالما لن نستطيع شراء المنزل أو السيارة التي كنا نحلم بها، وبما أن العطلة الصيفية المقررة في أحد المنتجعات ألغيت، فإن تأمين الغذاء مع حدّ أدنى من الترفيه يُصبح أولوية، وهو ما يُطلق عليه نظرية “قلم حُمرة”، أي أن عدم القدرة على شراء معطف ثمين لا يمنعنا من شراء أحمر الشفاه”.

إلى جانب نظرية “قلم الحُمرة”، تحدّث أستاذ السياسات والتخطيط في الجامعة الأميركية ببيروت عن تفسيرين آخرين لسلوكيات اللبناني، الأوّل مرتبط بالعملة الخضراء، حيث إن قسماً من اللبنانيين يتقاضى راتباً بالدولار ما يسمح له بالاستفادة من تدنّي الأسعار، والثاني له علاقة بتداعيات جائحة كورونا والحجر المنزلي الذي فُرض على اللبنانيين لأكثر من سنة”.

كما اعتبر ياسين “أن الأزمات المتلاحقة التي أصابت اللبنانيين، بدءاً بالانتفاضة الشعبية التي بدأت في أكتوبر 2019 وما نتج عنها من إغلاق طرقات وأعمال شغب، مروراً بالأزمة الاقتصادية والمالية وانهيار الليرة مقابل الدولار مع ما خلّفه ذلك من تراجع في القدرة الشرائية وإرتفاع جنوني بأسعار المواد الاستهلاكية، وصولاً إلى انفجار مرفأ بيروت، كان لها آثار نفسية كبيرة على اللبنانيين، وجعلتهم يعيشون في ضغوط يومية”.

غير أن هذه الضغوطات النفسية لن تولّد انفجاراً اجتماعياً برأي ياسين، لأن هاجس اللبنانيين بات الحفاظ على أمنه الغذائي والصحي، في حين أن الشعوب التي تُحدث تغييراً تكون في أعلى سلّم حاجاتها اليومية”.

إلا أنه توقّع ارتفاع معدّلات الإشكالات أمام محطات الوقود والصيدليات والأفران، لأن شعار اللبنانيين بات “يا رب نفسي”.

Continue Reading
error: Content is protected !!