ندوة عن المخاتير والمجالس الاختيارية في الضنية - Lebanon news - أخبار لبنان

ندوة عن المخاتير والمجالس الاختيارية في الضنية

النظام الغذائي النباتي قد يؤدي لنقص فيتامين بي 12 وتضرر الأعصاب

أقام إتحاد جمعيات الضنية بالتعاون مع رابطة مخاتير الضنية ندوة تحت عنوان “المخاتير والمجالس الإختيارية بين النص والتطبيق” في قاعة مسجد الصديق في بلدة سير نهار ـ الضنية، في حضور النائب السابق أحمد فتفت، النائب جهاد الصمد ممثلا بالمختار مصطفى الصمد، منسق تيار المستقبل في الضنية هيثم الصمد، نائب رئيس إتحاد بلديات الضنية رئيس بلدية كفرشلان ناصرالشامي، رئيس رابطة مختاري زغرتا ميلاد شاهين، ورؤساء بلديات ومخاتير وفاعليات ومهتمين.

صبرا
بعد النشيد الوطني اللبناني ألقى جمال النابوش كلمة ترحيبية، ثم ألقى رئيس رابطة مختاري الضنية عمار صبرا كلمة رحب فيها بالضيوف، ومنوها ب”الندوة المميزة التي تسلط الضوء على دور المختار والمجالس الإختيارية، لأن الغالبية لا تفقه من دور المختار والمجالس الإختيارية سوى تقديم الطلبات الخاصة بالأحوال الشخصية، كطلب هوية أو ما شابه”.

وعرض “دور المختار والمجالس الإختيارية قبل تأسيس الجمهورية اللبنانية، وتحديدا في زمن الدولة العثمانية، إذ لقب بـ”شيخ الصلح”، ومن ثم في عهد الإنتداب الفرنسي توسع دور المختار وتعاظم مع الزمن، إلى حين صدور قانون المخاتير والمجالس الإختيارية في 27 / 11 / 1947 وتعديلاته، إذ أصبح المختار يتمتع بصلاحيات ومهمات كثيرة؛ فمهمة المختار والمجلس الإختياري ترتبط بالإدارات العامة والأمن العام والأحوال الشخصية والمالية، بالإضافة إلى مهمات تختص بالشؤون العدلية والعقارية والزراعية والصناعية والصحية وكذلك الفنون الجميلة، وهو ضابط عدلي. وتوسعت هذه المهام لاحقا، فالمختار والمجالس الإختيارية أعطت لنفسها مهمات أخلاقية وإجتماعية وإنمائية، فهم مرآة مجتمعاتهم ويسهرون على مصالحهم كافة”.

صبرا
بدوره، رئيس إتحاد جمعيات الضنية عز الدين صبرا، الذي أدار الندوة، نوه ب”التعاون بين المؤسسات والأفراد، لأنه من خلال هذا التعاون نستطيع الوصول لمحبة كل فرد للفرد الآخر، وبالتعاون نزيد من العلم والمعرفة في المجتمع، وبالتعاون نساهم في مناقشة الأفكار العلمية والمعارف الثقافية بين الأفراد، وبالتعاون نقضي على ظاهرة الفقر والبطالة في المجتمع، وبالتعاون يزداد الإستثمار فتزداد فرص العمل، وبالتعاون نوفر الجهد والتعب؛ وبالتعاون نقضي على ظاهرة الأنانية في المجتمع، لذلك نبارك هذا التعاون الوثيق الذي يعكس روح التآخي والترابط والتكاتف والتميز بين المؤسسات في الضنية، لحصاد التنمية والرقي والسمو المنشود وفق الأهداف التي أنشئت عليها هذه المؤسسات”.

مراد
ثم ألقى نقيب محامي طرابلس والشمال محمد مراد كلمة تحدث فيها عن “دور المختار في المجتمع”، وشرح بإيجاز “أهمية المختار وعلاقته المباشرة مع المواطنين، وعن الدور المميز الذي كرسه القانون للمختار وأهميته وتعلقه بكافة المديريات وخاصة الشؤون العقارية وصون الملكية الفردية، والصناعة، والزراعة، والبيئة، وهو ضباط عدلي ولديه حصانة يتمتع بها، وهو مرتبط مباشرة بوزارة الداخلية”، ومشددّاً على “الدور المميز المخاتير ومجالسهم”.

كبريت
ثم تحدث رئيس الصندوق التعاوني للمخاتير في لبنان جلال كبريت فأشار إلى “دور الصندوق التعاوني وعلاقته مع المختار، وكيف أنشىء الصندوق وعن المراحل التي مر بها حتى أصبح لديه مجلس إدارة تابع للوزاراة المختصة”، مؤكدا على “أهميته ووجودة في حياة المختار”.

وأخيرا فتح باب الحوار والنقاش والأسئلة بين الحضور والمحاضرين، قبل أن توزع شهادات شكر وتقدير من قبل الإتحاد والرابطة للنقيب مراد وكبريت وعميد مختاري الضنية المختار مصطفى حسون، كما قدم الإتحاد درعا تكريميا لرئيس لجنة أوقاف سير محمد أبو كنج، وجرى تبادل الدروع التكريمية بين الرابطة والإتحاد.

======================أ.أ.

leave a reply

*

code

error: Content is protected !!