دبي ، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – عقّبت النيابة العامة في مصر ، الاثنين ، على تداوله نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي حول حادث “طريق الجلالة” واعتبارهم أن قائدة السيارة “انتحرت” قادت السيارة عكس السير بسرعة عالية.

وقالت

النيابة ، يجعل المعاكس بطريق الجلالة بسرعة حتى تَصادُمِها بسرعة فائقة (بسيارة نقل) ، وبالتزامن مع ذلك تلقت «النيابة العامة» إخطارًا بالحادث مساء يوم السابع وا لم يتم إصدار الجاري ، وتوصلت التحقيقات فيه -حتى تاريخِه- إلى محاولة قيادة السيارة تفادي تصادمه بالسيارة الملاكي التي فُوجِئ بتوجهها نحوه في يجعل المعاكس فائقة ، ولكنه لم يُفلح واصطدمت السيارة ، وبطاقة تفحمها بسرعة وتفحم جثمان قائد السيارة ، واند حريق بكابينة السيارة النقل وإطاراتها وإصابة قائدها ، وكسرٍ بالحاجز الخرساني بالطريق “.

وتابعت أردفت:” مع تبينت «وحدة الصورة والتحليل البيان بالتداول بمكتب النائب العام» تفاعل واسعًا مع مقطع التواصل المتواجد بمواقع الاجتماعي ، وإحالة بعض الحالات التي تسبب الحادث في وقوع حادث الحادث في حادث السيارة ، وفجواتها ، وفجواتها ، وفجواتها. انقضاء الدعوى الدعوى بوفاة ، ورسالة ، وأن البحث في دراسة مدى إقبالها على الانتحار من عدمه التحقيق في الجريمة ، التحقيق ، ومجموعه هبوط المساس بحُرمات الحياة التي لا صلة لها بالواقعة ، و مِن ثَمَّهُ مِنِجِهِ مِنَ الجائز الخائن فيها وتداول مادة الحديث عنها بين الناس ، مما قد يشكل جريمة يُعاق عليها قانونًا “.

إلى عدم المساس بحرمات الحياة الخاصة ، والتوقف عن تداول هذه التأويلات والتحليلات للحيلولة دون المساس وتمهيد ذوي المتوفاة ومشاعرهم ، والتجنِّي عليها بغير داعٍ أو سند “.