دبي ، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – انتقد الداعية الإماراتي وسيم يوسف ترحم البعض على زعيم تنظيم داعش البغدادي وزعيم القاعدة أسامة بن لادن وأبي مصعب الزرقاوي ، وعدم الترحيل على مفكر أو أديب أو شاعر بعد وفاته.

وقال يوسف عبر صفحة رسمية على موقع تويتر: “حينما مات بن لادن ترحموا عليه وحين مات الزرقاوي ترحموا عليه وحين مات البغدادي ترحموا وحينما يموت مفكر أو أديب أو شاعر أو فيلسوف تخرج الفتاوى بعدم الترحيب عليهم “، حسب وبخ.

لقاءات الداعية الإماراتية:” الجنة عندهم لابن لادن و البغدادي !! الدماء !! حاشا الجنة أن تكون كذلك “، على حد تعبيره.

ربط بعض المغردين ما كتبه يوسف بوفاة الطبيبة والكاتبة والروائية المصرية ، نوال السعداوي ، وذلك بعد الجدل الذي دار حول” الترحم عليها “بعد وفاتها لانتقاد البعض لها أفكارها وتسريحاتها حول الدين الإسلامي ، في حين لم يذكر يوسف السعداوي في تغريدته بشكل خاص.