10 أسباب للشعور بالألم عند التبرز - Lebanon news - أخبار لبنان

10 أسباب للشعور بالألم عند التبرز

النظام الغذائي النباتي قد يؤدي لنقص فيتامين بي 12 وتضرر الأعصاب

حقائق الألم

الشعور ببعض الألم عند البراز امر شائع. يمكن أن يؤثر على نظامك الغذائي وأنشطتك اليومية وحالتك العاطفية، وقد يكون الألم مؤقتًا فقط.

لكن هناك بعض الحالات قد تجعل التغوط عملًا غير مريح أوكثر خطورة وقد يتطلب الامر زيارة الطبيب. تابع القراءة لمعرفة الحالات التي قد تحتاج إلى علاج طبي وما يمكنك القيام به للمساعدة في تخفيف الأعراض والوقاية منها.

1. الشق الشرجي

الشقوق الشرجية هي جروح صغيرة تحدث عندما تتشقق فتحة الشرج وغالبًا ما يصاحبها نزيف.

تشمل أعراض الشق الشرجي:

  • تمزق او جروح بالقرب من فتحة الشرج
  • لسعة أو ألم شديد بالقرب من فتحة الشرج عند التبرز
  • دم في البراز أو على ورق التواليت عند المسح
  • حكة الشرج
  • حرقان حول فتحة الشرج

الشق الشرجي ليس خطيراً للغاية وعادة ما يختفي دون علاج طبي خلال شهر او اكثر.

تتضمن بعض علاجات الشقوق الشرجية ما يلي:

  • تناول ملينات البراز
  • شرب الماء وتناول الأطعمة الغنية بالسوائل
  • تناول حوالي 20 إلى 35 جرامًا من الألياف يوميًا
  • أستعمال الحمام المقعدي (الغربي) لتحسين تدفق الدم ومساعدة العضلات على الاسترخاء
  • وضع كريم أو مرهم هيدروكورتيزون لتقليل الالتهاب
  • استخدام مراهم مسكنة مثل الليدوكائين لتقليل الألم

2. البواسير

تحدث البواسير، التي تسمى أحيانًا الأكوام، عندما تتورم عروق الشرج أو المستقيم.

قد لا تلاحظ وجود البواسير الداخلية في فتحة الشرج، لكن البواسير الخارجية يمكن أن تسبب الألم وتجعل الجلوس صعبًا ومزعجا.

تشمل الأعراض:

  • الم عند البراز
  • ألم وحكة في الشرج
  • نتوءات مؤلمة بالقرب من فتحة الشرج
  • تسرب الشرج
  • دم على ورق التواليت عند التبرز

هناك مجموعة علاجات ونصائح للوقاية من البواسير:

  • خذ حمامًا دافئًا لمدة 10 دقائق كل يوم لتخفيف الألم.
  • ضع كريم البواسير الموضعي للحكة أو الحرق.
  • تناول المزيد من الألياف أو تناول مكملات الألياف مثل السيلليوم.
  • استخدم الحمام المقعدي (الغربي).
  • غسل فتحة الشرج عند كل استحمام أو التشطيف بماء دافئ وصابون لطيف غير معطر.
  • استخدم ورق التواليت الناعم عند المسح.
  • ضع كمادة باردة للمساعدة في التخفيف من التورم.
  • تناول الأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرويدية، بما في ذلك ايبوبروفين (أدفيل) أو نابروكسين (أليف).
  • قد تحتاج البواسير الأكثر خطورة إلى إزالتها جراحيًا.

3. الإمساك

يحدث الإمساك في حالة التبرز أقل من ثلاث مرات في الأسبوع، وعندما تفعل ذلك، يكون البراز صلبا ويخرج بصعوبة فتواجه بذلك مشاكل أكثر من المعتاد. عادة ما يكون الألم أقل حدة في الامعاء وقد يصاحبه الم في المؤخرة.

تشمل الأعراض الشائعة ما يلي:

  • براز صلب وجاف يخرج على شكل قطع صغيرة
  • ألم الشرج أو الأمعاء أثناء التبرز.
  • ما زلت تشعر أنك بحاجة إلى البراز حتى بعد أن تنتهي.
  • الانتفاخ أو التشنج في الأمعاء السفلية أو الظهر
  • الشعور بأن شيئًا ما يمنع الأمعاء.

اتبع هذه العلاجات والنصائح للوقاية من الإمساك:

  • اشرب الكثير من الماء.
  • قلل من تناول الكافيين والكحول.
  • تناول الكثير من الألياف أو تناول مكملات الألياف.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على البروبيوتيك، مثل الزبادي اليوناني.
  • قلل من تناول الأطعمة التي يمكن أن تسبب الإمساك، مثل اللحوم ومنتجات الألبان.
  • مارس حوالي 30 دقيقة من التمارين الخفيفة، مثل المشي أو السباحة، كل يوم للحفاظ على حركة الأمعاء.
  • اذهب إلى الحمام عندما تشعر أنك بحاجة لذلك لمنع البراز من التماسك أو الالتصاق.
  • جرب الملينات للحالات الشديدة ولكن تحدث مع طبيبك قبل تناولها.

4. التهاب المستقيم

يحدث التهاب المستقيم عندما تلتهب بطانة المستقيم. وهو من الأعراض الشائعة للعدوى المنقولة جنسيًا (STIs) أو العلاجات الإشعاعية للسرطان أو أمراض الأمعاء الالتهابية مثل التهاب القولون التقرحي.

تشمل الأعراض:

  • الم عند البراز.
  • إسهال.
  • نزيف عند التبرز أو المسح.
  • إفرازات شبيهة بالمخاط من فتحة الشرج.
  • الشعور بالحاجة الدائمة للتبرز حتى لو كنت قد ذهبت للتو.

فيما يلي بعض نصائح العلاج والوقاية:

  • استخدم الواقي الذكري أو أي حماية أخرى عندما تمارس الجنس.
  • تجنب الاتصال الجنسي مع شخص لديه نتوءات أو تقرحات ظاهرة في منطقة الأعضاء التناسلية.
  • تناول أي من المضادات الحيوية الموصوفة أو الأدوية المضادة للفيروسات للعدوى، مثل الدوكسيسيكلين (Vibramycin) أو الأسيكلوفير (Zovirax).
  • تناول الأدوية الموصوفة للآثار الجانبية الإشعاعية، مثل ميسالامين (كاناسا) أو ميترونيدازول (فلاجيل).
  • تناول ملينات البراز المتاحة دون وصفة طبية للمساعدة في تليين البراز.
  • تناول الأدوية الموصوفة لأمراض الأمعاء الالتهابية، مثل ميسالامين (كانسا) أو بريدنيزون (ريوس)، أو مثبطات المناعة مثل إنفليكسيماب (ريميكاد).
  • احصل على جراحة لإزالة أي مناطق تالفة من القولون.
  • احصل على علاجات مثل (APC) أو التخثير الكهربائي.

5. التهاب الامعاء IBD

يشير مرض التهاب الأمعاء (IBD) إلى أي حالة تنطوي على التهاب في الجهاز الهضمي. يشمل هذا مرض كرون والتهاب القولون التقرحي ومتلازمة القولون العصبي. تؤدي الكثير من هذه الحالات إلى الكثير من الألم عند التبرز.

تشمل الأعراض الشائعة ما يلي:

  • إسهال.
  • شعور بالارهاق.
  • ألم أو انزعاج في البطن.
  • دم في البراز.
  • فقدان الوزن بدون سبب.
  • عدم الشعور بالجوع، حتى عندما لا تأكل لفترة من الوقت.

تتضمن بعض العلاجات ونصائح الوقاية من التهاب الأمعاء ما يلي:

  •  الأدوية المضادة للالتهابات، مثل ميسالامين (Delzicol) أو olsalazine (Dipentum)
  • مثبطات المناعة، مثل الآزوثيوبرين أو الميثوتريكسات (Trexall).
  • الأدوية للسيطرة على جهازك المناعي، مثل adalimumab (Humira) أو natalizumab (Tysabri).
  • المضادات الحيوية للعدوى، مثل ميترونيدازول (فلاجيل)
  • أدوية الإسهال، مثل ميثيل سلولوز (سيتروسيل) أو لوبيراميد (إيموديوم أ-د).
  • مسكنات الألم، مثل أسيتامينوفين (تايلينول)

مكملات الحديد للحد من فقر الدم من نزيف الأمعاء.

  • مكملات الكالسيوم أو فيتامين د لتقليل خطر الإصابة بهشاشة العظام من مرض كرون.
  • إزالة أجزاء من القولون أو المستقيم، تاركًا كيسًا صغيرًا من الأمعاء الدقيقة إلى فتحة الشرج أو إلى خارج الجسم.
  • اتباع نظام غذائي منخفض اللحوم والألبان والألياف المعتدلة مع كميات صغيرة من الكافيين والكحول.

6. الإسهال

يحدث الإسهال عندما تكون حركات الأمعاء رقيقة ومائية.

الإسهال لا يؤذي دائمًا. لكن المسح كثيرًا وإخراج الكثير من البراز يمكن أن يهيج الجلد مما يجعل فتحة الشرج ممتلئة ومتقرحة.

تشمل الأعراض:

  • غثيان
  • آلام في المعدة أو تقلصات
  • الشعور بالانتفاخ
  • فقدان الكثير من السوائل
  • دم في البراز
  • بحاجة إلى التبرز بكثرة
  • حمى
  • كمية كبيرة من البراز

عادة ما يتكون علاج الإسهال من السوائل الاروائية أو اعطاء مغذيات وريدية إذا لزم الأمر أو مضادات حيوية.

فيما يلي بعض نصائح الوقاية من الإسهال:

  • اغسل يديك لمدة 20 ثانية على الأقل بالماء والصابون قبل تناول الطعام وبعده.
  • غسل وطهي الطعام بشكل صحيح، وتناوله على الفور، وضع البقايا في الثلاجة بسرعة.
  • اسأل طبيبك عن المضادات الحيوية.
  • لا تشرب ماء الصنبور عند السفر أو تتناول الطعام الذي تم غسله بماء الصنبور. استخدم المياه المعبأة فقط.

7. بطانة الرحم

يحدث الانتباذ البطاني الرحمي عندما تنمو الأنسجة التي تتكون منها بطانة الرحم، والمعروفة باسم بطانة الرحم، خارج الرحم. يمكن أن تلتصق بالقولون وتسبب الألم مع تهيج أو تكوين ندبة.

تشمل الأعراض الأخرى:

  • ألم أثناء الدورة الشهرية
  • آلام أسفل البطن أو الظهر والتشنجات قبل بدء الدورة الشهرية
  • تدفق الحيض الثقيل
  • ألم أثناء أو بعد ممارسة الجنس
  • العقم

هنا بعض العلاجات:

  • مسكنات الألم، مثل الإيبوبروفين (أدفيل).
  • العلاج الهرموني لتنظيم نمو الأنسجة
  • تحديد النسل، مثل حقن ميدروكسي بروجسترون (ديبو بروفيرا)، لتخفيف نمو الأنسجة والأعراض
  • هرمون إفراز الغدد التناسلية (GRNH) لتقليل هرمون الاستروجين الذي يسبب نمو الأنسجة
  • جراحة الليزر طفيفة التوغل لإزالة الأنسجة
  • الملاذ الأخير الإزالة الجراحية للرحم وعنق الرحم والمبايض لوقف الدورة الشهرية ونمو الأنسجة

8. الكلاميديا ​​أو الزهري

يمكن أن تؤدي الأمراض المنقولة جنسيًا مثل الكلاميديا ​​أو الزهري المنتشر عن طريق الجنس الشرجي إلى عدوى بكتيرية تتسبب في انتفاخ المستقيم وتجعله مؤلمًا للبراز.

تنتشر الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي من خلال الاتصال الجنسي غير المحمي مع شخص مصاب، ويمكن أن يصاحب تورم المستقيم المؤلم أعراضًا مثل الحرق عند التبول، والخروج من الأعضاء التناسلية، والألم أثناء ممارسة الجنس.

تتضمن بعض نصائح العلاج والوقاية لهذه الأمراض المنقولة جنسيًا ما يلي:

  • المضادات الحيوية، مثل أزيثروميسين (زيثروماكس) أو دوكسيسيكلين (أوراسيا)
  • حقن البنسلين لمرض الزهري الشديد
  • الامتناع عن ممارسة الجنس أثناء علاجك لأي من الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي
  • استخدام الحماية عند ممارسة الجنس، بما في ذلك الجنس الفموي أو الشرجي
  • الخضوع لفحص الأمراض المنقولة جنسيًا بانتظام إذا كنت نشطًا جنسيًا

9. فيروس الورم الحليمي البشري

فيروس الورم الحليمي البشري (HPV) هو عدوى فيروسية يمكن أن تتسبب في تكوين الثآليل بالقرب من فتحة الشرج أو الأعضاء التناسلية أو الفم أو الحلق. يمكن أن تشعر بالثآليل الشرجية عندما تتبرز، مما يجعلك تشعر بخشونة أو ألم لاذع.

يمكن أن يسبب فيروس الورم الحليمي البشري غير المعالج سرطان عنق الرحم. لا يمكن الشفاء تماما من فيروس الورم الحليمي البشري. فقد تأتي الثآليل وتذهب، وقد يستخدم طبيبك الليزر أو العلاج بالتبريد لإزالة الثآليل. تأكد من خضوعك للاختبار بحثًا عن الأمراض المنقولة جنسيًا والسرطان بانتظام إذا كان لديك تشخيص فيروس الورم الحليمي البشري.

تتضمن نصائح الوقاية من فيروس الورم الحليمي البشري ما يلي:

  • الحصول على لقاح فيروس الورم الحليمي البشري إذا كان عمرك أقل من 45 عامًا
  • استخدام الواقي الذكري في كل مرة تمارس فيها الجنس
  • الحصول على مسحة عنق الرحم والفحوصات الصحية المنتظمة والأمراض المنقولة جنسيًا.

10. سرطان الشرج أو المستقيم

من غير المرجح أن يكون سرطان الشرج أو سرطان المستقيم هو السبب في التبرز المؤلم، ولكنه احتمال ضئيل. تتضمن بعض الأعراض التي قد تشير إلى السرطان ما يلي:

  • تغيرات مفاجئة وغير طبيعية في لون البراز أو شكله
  • براز صغير رفيع
  • دم في البراز أو على ورق التواليت عند المسح
  • كتل جديدة أو غير عادية بالقرب من فتحة الشرج تتألم عند الضغط عليها
  • حكة حول فتحة الشرج
  • خروج غير عادي للبراز
  • الإمساك المتكرر أو الإسهال
  • الشعور بالإرهاق بشكل غير عادي
  • الانتفاخ او وجود الكثير من الغازات
  • فقدان غير طبيعي للوزن
  • ألم أو تقلصات مستمرة في البطن

راجع طبيبك على الفور إذا لاحظت أيًا من هذه الأعراض. يمكن أن يساعد العلاج المبكر في وقف انتشار السرطان والحد من المضاعفات.

قد يشمل علاج هذه السرطانات ما يلي:

  • حقن أو حبوب العلاج الكيميائي لقتل الخلايا السرطانية
  • جراحة لإزالة أورام الشرج أو المستقيم ومنع انتشار الأنسجة السرطانية، وربما إزالة كامل المستقيم والشرج وأجزاء من القولون إذا انتشر السرطان
  • العلاج الإشعاعي لقتل الخلايا السرطانية

regorafenib المصدر الموثوق (Stivarga) لسرطان المستقيم المتقدم لوقف نمو الخلايا السرطانية

متى يجب علي زيارة الطبيب؟

اطلب العناية الطبية الفورية إذا كان لديك:

  • ألم أو نزيف يدوم لمدة أسبوع أو أكثر
  • حمى أو إرهاق غير عادي
  • نزيف أو إفرازات غير عادية عند البراز
  • ألم أو أعراض أخرى بعد ممارسة الجنس، خاصة مع شريك جديد
  • آلام شديدة في البطن أو الظهر وتشنجات
  • كتل مشكلة حديثًا بالقرب من فتحة الشرج

قد يكون البراز المؤلم مجرد حالة مؤقتة من الإسهال أو الإمساك أو البواسير التي تختفي في غضون أيام قليلة – لا تكون أي من هذه الأسباب خطيرة عادةً.

راجع طبيبك إذا كانت حركات الأمعاء مؤلمة لبضعة أسابيع أو كان الألم حادًا ومكثفًا بما يكفي لتعطيل حياتك اليومية.

leave a reply

*

code

error: Content is protected !!