8 أشياء يجب عليك القيام بها قبل الثامنة صباحا لتكون في قمة نشاطك - Lebanon news - أخبار لبنان

8 أشياء يجب عليك القيام بها قبل الثامنة صباحا لتكون في قمة نشاطك

النظام الغذائي النباتي قد يؤدي لنقص فيتامين بي 12 وتضرر الأعصاب

قم بذلك وستكون قد قمت بالأشياء المهمة أولا.

الحياة ممتلئة بالمشاغل، قد يكون من الصعب عليك أن تتحرك نحو أحلامك. وبالأخص إذا كنت تمتلك وظيفة بدوام كامل، أو أطفال فهذا سيصعب عليك الأمر أكثر. فكيف تمضي قدمًا؟

إذا لم تخصص وقتا معينا كل يوم للتقدم والتحسين، بكل وضوح، سوف يضيع وقتك في فراغ حياتنا المتزايدة الزحام. وقبل أن تدرك هذا، ستكون قد تقدمت في العمر وذبلت متسائلا أين ذهب كل هذا الوقت؟

وكما قال هارولد هيل: أنتم تراكمون المستقبل بالخطط والأشياء العديدة، وسيأتي اليوم الذي تجدوا فيه أنفسكم دون شيء سوى الكثير من الماضي الفارغ.

اعد التفكير في حياتك وحاول الخروج من قوقعة الحماية خاصتك.

هذا المقال هدفه أن يجعلك تتحدى نفسك وتبدأ في إعادة التفكير حول ما يقارب حياتك كلها. الغرض هو مساعدتك على تبسيط الأمور التي لها معنى والتركيز عليها، والعيش والعمل بنية وأمل.

مع توجيه حياتك نحو الإرادة والعزيمة، تستطيع أن تعيش كل لحظة في حياتك بشروطك الخاصة. فأنت سيد قراراتك ومصمم مصيرك. أنت المسئول عنها، وأنت من يجب أن يتخذ هذه القرارات، لأنك إن لم تفعل، فسيأتي شخص آخر ويفعل ذلك بدلا عنك، فالتردد والخوف المبالغ من اتخاذ قرار ما هو الا قرار سيء.

ومع هذا الروتين الصباحي القصير، حياتك ستتغير بسرعة، قد تبدو قائمة طويلة لفعل الأشياء، ولكنها بالفعل بسيطة جدا:

  • استيقظ
  • ادخل منطقتك
  • تحرك
  • ضع الطعام المناسب في جسمك
  • استعد
  • أشعل حماسك
  • احصل على رؤية
  • افعل شيء للتقدم للأمام

لنبدأ:

1. احصل على نوم صحي لمدة لا تقل عن 7 ساعات متواصلة.

النوم في أهمية أكل الطعام، وشرب الماء. على الرغم من هذا، ملايين الأشخاص لا ينامون ما يكفيهم ونتيجة لذلك، يعانوا من مشاكل اضطرابات عديدة.

أجرت المؤسسة الوطنية المهتمة بالنوم الصحي دراسات استقصائية كشفت أن ما يقارب 40 مليون أمريكي على الأقل يعاني من اضطرابات النوم، والتي تزيد عن 70 نوع. بالإضافة لهذا، أكثر من 40% من اليافعين يعانون من نعاس النهار، والذي يكون شديدا بما فيه الكفاية ليؤثر على أنشطتهم على الأقل بضع ايام في الشهر. مع 20% من الذين يعانون من النعاس لبضع أيام في الأسبوع أو أكثر.

وعلى الجانب الاخر، يرتبط حصولك على كمية كافية من النوم بزيادة الذاكرة، وإطالة العمر وتقليل الأمراض، وزيادة التنبه والتركيز، وانخفاض الضغط …. إلخ.

وبقية الكلام في هذا ليس له أهمية إذا لم يكن النوم لمدة كافية من أولوياتك، فبما يفيد أن تستيقظ الساعة الخامسة صباحا وأنت ذاهب للنوم من ثلاث ساعات فقط؟

2. الصلاة والتأمل لتوفير النقاء والسلام الداخلي.

بعد استيقاظك من وقت نوم مريح وكافي، فالصلاة والتأمل أشياء جوهرية لتوجيه نفسك الداخلية إلى السلام والإيجابية. فما تركز عليه يتمدد لداخلك.

فعندما تبدأ يومك وأنت ممتن لكل شيء حولك، تبدأ يومك بعقلية وفيرة. وعندما تفكر من حيث الوفرة، فإنك تظل منفتحا على الفرص والامكانيات غير المحدودة، وعندما تبدأ بهذا الوضوح، سوف تجذب أفضل ما يقدمه العالم دون أن تشتت انتباهك.

3. النشاط البدني.

على رغم الأدلة والاثباتات اللامتناهية في وجوب وأهمية الرياضة، فإن ثلث الأمريكان من الرجال والنساء بين أعمار 25-64 هم فقط المنتظمين على الرياضة، وفقا لدراسات مراكز مكافحة الأمراض التابعة لاستبيانات منظمة الصحة الوطنية.

إذا كنت تريد أن تكون من بين الناس الأصحاء، السعداء والمنتجون في العالم، التزم بالتمارين الرياضية المنتظمة. فالكثير من الناس تذهب على الفور إلى صالات الالعاب الرياضية لتحريك أجسامهم. فمؤخرا، تم اكتشاف أن العمل في الفناء في الساعات الأولى من الصباح يولد تدفقت مكثفا من الإلهام والوضوح.

أيا كان ما تفضل القيام به، اجعل الرياضة أولوية، فقد تم إثبات أن الرياضة تساعد على تقليل القلق، التوتر وفرص حدوث الاكتئاب. كما ترتبط أيضا بفرص نجاح أعلى في حياتك المهنية، فإذا كنت لا تهتم بجسدك، فإن كل جانب آخر من حياتك سيعاني. فالبشر كائنات شمولية.

4. استهلك 30 جرام من البروتين.

يوصي دونالد ليمان، أستاذ التغذية في جامعة إلينوي، بتناول ما لا يقل عن 30 جرام من البروتين على الافطار. كما يوصي تيم فيريس في كتابه The Body-4Hours ب 30 جرام من البروتين بعد 30 دقيقة من الاستيقاظ.

فالأطعمة الغنية بالبروتينات تساعدك لتبقى شبعان أطول فترة ممكنة على عكس الأغذية الأخرى، لأن الأغذية الأخرى تأخذ وقتا أطول لتترك المعدة. وأيضا يحافظ البروتين على مستوى السكر في الدم ثابت، مما يمنع تصاعدات الجوع. يقلل تناول البروتين الرغبة في تناول الكربوهيدرات البيضاء. وهذه الأنواع من الكربوهيدرات التي تجعلك سمينا. كالخبز المحمص والكعك.

يقدم فيريس أربع توصيات للحصول على البروتين المناسب في الصباح:

  • تناول على الأقل 40% من السعرات الحرارية المسموحة لك في وجبة الإفطار على هيئة بروتين.
  • افعل ذلك مع بيضتين أو 3 بيضات كاملة (كل بيضة تحتوي على 6 جرام من البروتين).
  • إذا كنت لا تحب البيض، فاستخدم شيئا مثل اللحم المقدد أو النقانق أو الجبن.
  • يمكنك دائما أن تخلط البروتين بالماء.

بالنسبة للذين يتجنبون منتجات الألبان واللحوم والبيض، هناك العديد من البروتينات النباتية. كالبقوليات والمكسرات والخضروات والبذور الغنية بالبروتين.

5. خذ حمام بارد.

يبدأ طوني روبينز كل صباحه بالاستحمام في حمام سباحة 57 درجة فهرنهايت. لماذا برأيك يفعل هذا؟

يسهل الغمر في الماء البارد بشكل جذري الصحة البدنية والعقلية. وعندما يمارس بانتظام، فإنه يساعد ويوفر تغييرات طويلة الأمد في الجهاز المناعي، الليمفاوي، الهضمي والدورة الدموية وبدوره يحسن نوعية حياتك. وأيضا بإمكانه مساعدتك في خسارة الوزن، لأنه يعزز من عملية التمثيل الغذائي. وقد أوضحت دراسة في 2007 أن الالتزام بفعل هذه العادة من أخذ دش بارد، يفيد في معالجة الاكتئاب، والذي يكون فعال بدوره عن الأدوية المضادة للاكتئاب. وهذا لأن الماء البارد يعزز من تنشيط المواد الكيميائية العصبية في الدماغ والتي تدفعك للشعور بالرضا والسعادة.

بالنسبة لي، الدش البارد يزيد من قوة إرادتي ويعزز من إبداعي وإلهامي. بينما أقف والماء يصطدم بظهري، أتدرب على إبطاء تنفسي وتهدئتي، بعد قشعريرة تسري في جسدي، أشعر بالسعادة الفائقة والإلهام. بالإضافة لذلك، من الصحي أن تفعل شيئا في الصباح يفزعك مثل هذا، ليجعلك تشعر بالحياة ويخرجك من قوقعة راحتك.

6. استمع إلى أو اقرأ محتوى راقي.

يسعى الناس العاديون للاستمتاع والترفيه. بينما يسعي الأشخاص غير العاديين للتعلم والتعليم. فمن الشائع، أن يقرأ الأشخاص الأكثر نجاحا في العالم على الأقل كتابًا واحدًا في الأسبوع. فإنهم يسعون للتعلم باستمرار.

فأنا مثلا بإمكاني الاستماع إلى كتاب صوتي واحد أسبوعيا خلال طريقي للمدرسة، أو أثناء المشي في الحرم الجامعي. فحتى لو استغرق منك الأمر من 15-30 دقيقة كل صباح لقراءة معلومات مفيدة والاطلاع أكثر، فهذا بإمكانه أن يغيرك ويعلو من شأنك بالتدريج.

خلال فترة زمنية طويلة بما فيه الكفاية، ستكون قد قرأت مئات الكتب. ستكون على دراية بالعديد من المواضيع. سوف تفكر وترى العالم بشكل مختلف. ستتمكن من إجراء المزيد من الروابط بين الموضوعات المختلفة.

7. راجع رؤية حياتك.

يجب كتابة أهدافك على المدى القصير والمدى الطويل. فأخذ بضع دقائق يوميًا لمراجعة رؤية حياتك يضع يومك في منظور. إذا كنت تقرأ أهدافك طويلة المدى كل يوم، فستفكر فيها كل يوم، وإذا فكرت فيها كل يوم، وقضيت أيامك في العمل تجاه تحقيقهم، حينها ستتحقق.

تحقيق الأهداف هو علم. لا يوجد لبس أو غموض في ذلك. إذا اتبعت نمط بسيط تجاه تحقيقهم، يمكنك تحقيقهم بكل وضوح وسهولة. مهما كانت هذه الأهداف عظيمة.

أحد الجوانب الأساسية لذلك هو تدوينها ومراجعتها كل يوم.

8. قم بفعل شيءٍ واحد على الأقل لتحقيق أهداف طويلة المدى.

قوة الإرادة مثل العضلات، لأنها ستنفذ عندما لا تمارس. وبالمثل، فإن قدرتنا على اتخاذ قرارات عالية الجودة استنفذ على مدار اليوم. كلما اتخذت المزيد من القرارات، انخفضت جودتها واضعف هذا من قوة إرادتك.

وبالتالي، عليك القيام بالأشياء الصعبة أولا في الصباح، فإذا لم تقم بالأشياء المهمة أولا، فلن تستطيع القيام بها في نهاية يومك، ستكون مرهقا، سيكون هناك مليون سبب للبدء غدا، وستبدأ غدا الذي هو ليس بمضمون.

لذا يصبح شعارك: الأسوأ يأتي أولا. افعل ذلك الشيء الذي كنت تريد القيام به. ثم افعلها مرة أخرى غدا.

إذا قمت بخطوة واحدة فقط نحو أهدافك الكبيرة كل يوم، فسوف تدرك أن هذه الأهداف لم تكن بعيدة حقا.

leave a reply

*

code

error: Content is protected !!