انطلاق النسخة الثانية من مؤتمر هواوي للابتكار في الشرق الأوسط” لمناقشة مستقبل مسيرة التحوّل الرقمي في المنطقة

2781 مشاهدات Leave a comment

انطلاق النسخة الثانية من مؤتمر هواوي للابتكار في الشرق الأوسط” لمناقشة مستقبل مسيرة التحوّل الرقمي في المنطقة

 

أبرز الشخصيات في عالم الأعمال والقطاع الحكومي وصناعة تقنية المعلومات والاتصالات يناقشون دور الاستكشاف التقني ومزايا مسيرة التحوّل الرقمي على اقتصاديات المنطقة

 

بيروت – 3 تشرين الأول 2017: تستضيف شركة “هواوي“، الرائدة عالمياً في توفير حلول تقنية المعلومات والاتصالات، للعام الثاني على التوالي “مؤتمر هواوي للابتكار في منطقة الشرق الأوسط” الذي ينعقد تحت شعار “الاستكشاف يضيء طريقنا نحو الأمام”، وينطلق في اليوم الأول من معرض جيتكس 2017 بقاعة الشيخ مكتوم بمركز دبي التجاري العالمي، ليسلط الضوء على دور ابتكارات تقنية المعلومات والاتصالات في قيادة مسيرة التحوّل الرقمي، ودعم مسيرة تطوير القطاعات الحيوية وتأسيس الاقتصاديات المستدامة القائمة على المعرفة في منطقة الشرق الأوسط.

ويعتبر “”مؤتمر هواوي للابتكار في منطقة الشرق الأوسط” إحدى المحطات الهامة من برنامج مؤتمرات “هواوي” العالمية التي تركز على الابتكار وتهدف إلى استعراض أهم المستجدات في عالم تقنية المعلومات والاتصالات، وكيفية مساهمة الابتكارات التقنية في تحفيز مسار تنمية وتطوير مختلف الصناعات والقطاعات. وينتظر من فعالية منطقة الشرق الأوسط أن توفر منصة تواصل بين كافة المعنيين بهذا المجال من الجهات العامة والخاصة في المنطقة، وتسهم في تسريع تبني الخطوات الحالية والمستقبلية اللازمة لمسيرة التحوّل الرقمي، بما يعزز مكانة المنطقة الرائدة على مستوى الابتكار.

وتسلط نسخة العام الحالي من المؤتمر الضوء على ما تمتلكه منطقة الشرق الأوسط من إرث عريق في مجال الابتكار والانفتاح على التعاون والعمل المشترك، والقيم الأصيلة في الانفتاح على تبادل المعارف والخبرات التي تتماشى مع رسالة “هواوي” واستراتيجية أعمالها في المنطقة.

وتعتزم “هواوي” الاستفادة من هذه الفعالية في تشجيع الحوار المفتوح بخصوص طرق تحقيق الابتكار في مجال تقنية المعلومات والاتصالات بما يخدم أهم القطاعات، ويساعد الدول على تحقيق أهداف خططها ورؤاها الوطنية بالاستفادة من مزايا الرقمنة. كما ستوفر هذه الفعالية المنصة المناسبة لاستعراض التحديات الحالية والمستقبلية التي تعترض مسار التحوّل الرقمي لأهم القطاعات. ويعكس جدول أعمال هذه الفعالية سعي “هواوي” إلى المساهمة في مبادرات تطوير المدن الذكية والمستدامة، بالإضافة لرفع مستوى الخدمات الرقمية بالاعتماد على أحدث الحلول وإبرام الشراكات الاستراتيجية مع كافة اللاعبين المعنيين بهذا المجال في المنطقة.

وستطلق “هواوي” في إطار هذه الفعالية تقريراً بعنوان “الاستثمار في تقنية المعلومات والاتصالات سيعزز مؤشرات أداء القطاع الحكومي في المجال الاقتصادي والاجتماعي والتنمية المستدامة”، وهو خلاصة دراسة موسعة تناولت أثر التقنيات الرقمية في إحداث نقلة نوعية في الاقتصاديات في منطقة الشرق الأوسط. وقد بحثت هذه الدراسة التي طُورت بالتعاون بين “هواوي” وإحدى الشركات الاستشارية العالمية الرائدة في عدد من أهم المواضيع ذات الصلة بدءاً من الحكومة الذكية وحتى الحلول المتنقلة وكذلك تقييم المستوى التي وصلت إليه الحكومات الرقمية في المنطقة بالاعتماد على أفضل الممارسات العالمية. كما تتضمن هذه الدراسة أيضاً التوقعات المستقبلية وتحدد أهم الفرص التي تلوح في أفق مسيرة تطوير القطاع العام الرقمي في منطقة الشرق الأوسط.

ومن المنتظر أن تطرح هذه الفعالية على طاولة النقاش مواضيع هامة مثل رفع سوية الإمكانيات الرقمية لأهم القطاعات ودور الحكومات في سن القوانين والتنظيمات المشجعة للابتكار في تقنية المعلومات والاتصالات وتحقيق أهم مؤشرات الأداء الرئيسية لجدول أعمال الرؤى الوطنية وطرق استفادة القطاعات الهامة في منطقة الشرق الأوسط من التقنيات الجديدة. كما ستتخلل الفعالية عرضاً وتشارك دراسة حالة نموذجية يقدمه السيد يوجو فالينتي، الرئيس التنفيذي للمدن الذكية في معرض برشلونة العالمي.

وستتضمن الفعالية جلسة نقاش يشارك بها شخصيات قيادية من قطاعات حيوية كالتعليم والاتصالات والخدمات المصرفية والمالية والبلديات والمدن الذكية بهدف البحث في دور تقنية المعلومات والاتصالات في تطوير عمل الشركات والمؤسسات وتحقيق التنمية التجارية وتسليط الضوء على أثر الابتكارات في مساهمة هذه القطاعات في تطور الاقتصاديات المستدامة وتحقيق أهداف الرؤى الوطنية للحكومات.

وفي معرض تعليقه على إطلاق يوم “هواوي” للابتكار، تحدّث تشارلز يانغ، رئيس “هواوي” الشرق الأوسط، قائلاً: “تمتلك منطقة الشرق الأوسط سجلاً عريقاً في مجال الاستكشاف العلمي والابتكار فقد صدرت هذه المنطقة علم “الجبر” إلى العالم وتأسست أول جامعة على أرضها. واليوم، تشهد هذه المنطقة حقبة جديدة تتيح لها فرصة استرداد مكانتها الرائدة في هذه المجالات وقيادة مسيرة التحوّل الرقمي”.

وعن دور “هواوي” في المنطقة، تحدّث تشارلز قائلاً: “نعمل في ‘هواوي’ جاهدين لنوفر لشركائنا في المنطقة كل ما يحتاجون إليه لبلوغ ثمرات مسيرة التحول الرقمي وتنفيذ رؤيتهم الوطنية من خلال إطلاق المبادرات الذكية وبناء الاقتصاديات القائمة على المعرفة وتوسيع رقعة امتداد النظام الإيكولوجي الشامل والرقمي في منطقة الشرق الأوسط. ونرى في ‘هواوي’ بأن هذه المنطقة ستبقى أحد الأسواق الهامة التي تتيح لنا فرصة المشاركة بدور فاعل في تطوير قطاع تقنية المعلومات والاتصالات من خلال تحفيز مزيد من أدوات الرقمنة في أهم القطاعات وتحسين الكفاءات وإحداث نقلة نوعية في طريقة عيش وتواصل الأفراد. ويتيح لنا مؤتمر الابتكار في هذا العام فرصة استعراض أهم التطورات بصفتنا شركاء في مسيرة الاستكشاف وتوفير الابتكار ات للمستقبل”.

ومن المنتظر أن يشهد “مؤتمر هواوي للابتكار في الشرق الأوسط” مشاركة مئات الشخصيات البارزة وفي مقدمتهم مسؤولون حكوميين في منطقة الخليج، إضافة إلى ممثلين عن شركاء شبكة قنوات توزيع منتجات وحلول “هواوي” وكذلك أبرز المفكرين وصنّاع القرار ونخبة من الخبراء والمحللين في صناعة تقنية المعلومات والاتصالات وبعض الطلاب الذين شاركو في برنامج “هواوي” العالمي “بذورٌ من أجل المستقبل” الذي أطلقته الشركة تعبيراً عن التزامها بمسؤوليتها الاجتماعية في المنطقة حيال دعم وتطوير المواهب المحلية لصالح مستقبل الابتكار التكنولوجي فيها.

– انتهى-

حول “هواوي”: نهدف في “هواوي”، الشركة الرائدة عالمياً في مجال توفير حلول الاتصالات وتقنية المعلومات، إلى إثراء حياة الناس وتحسين كفاءة أعمالهم في مختلف أوجه حياتهم اليومية من خلال العمل على بناء عالم أكثر تواصلاً، وذلك بصفتها شركة مسؤولة تجاه المجتمعات التي تعمل بها، وعنصر فاعل في دفع عجلة تقدم المجتمع المعلوماتي، ومساهم كبير في تطور صناعة الاتصالات وتقنية المعلومات ووضعها في خدمة تطوير أعمال الصناعات والقطاعات الأخرى. ومن خلال التزامها بنهج الابتكار المرتكز على فهم متطلبات وتطلعات العملاء وفق احتياجات أسواقهم المحلية، وبناء شراكات استراتيجية بنظام ايكولوجي شامل يعتمد على التعاون وتضافر الجهود وتشارك الخبرات والمعارف بشكل مفتوح، استطاعت “هواوي” توفير باقة متكاملة من الحلول الابتكارية الشاملة في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات، لتمنح عملائها المزايا التنافسية التي ينشدونها في مجال شبكات الاتصالات، وشبكات المشاريع والمؤسسات والشركات، وأجهزة المستهلك المتطورة، والحوسبة السحابية. ويلتزم موظفوا “هواوي” البالغ عددهم 180,000 موظفاً حول العالم، بتحقيق أعلى مستويات القيمة والقيمة المضافة لعملائهم من شركات الاتصالات والمؤسسات والأفراد. وتنتشر منتجات وحلول “هواوي” اليوم في أكثر من 170 دولة حول العالم، حيث تعمل على خدمة متطلبات الاتصالات لأكثر من ثلث سكان العالم. وقد تأسست “هواوي” في عام 1987، وهي شركة خاصة مملوكة بالكامل من قبل موظفيها. للمزيد من المعلومات، الرجاء زيارة موقع “هواوي” الإلكتروني: www.huawei.com

أو تابعونا عبر الروابط التالية:

http://www.linkedin.com/company/Huawei

http://www.twitter.com/Huawei

http://www.facebook.com/Huawei

www.youtube.com/user/HuaweiPress

http://www.google.com/+Huawei

http://www.youtube.com/Huawei

للاستفسارات الصحافية، يرجى الاتصال بشركة ميماك أوجلفي للعلاقات العامة على العناوين التالية

كارمن الحاج – مديرة قسم العلاقات العامة

ميماك أوجلفي للعلاقات العامة – بيروت

الهاتف: +961-1-486066

شربل غصوب – مدير حسابات

ميماك أوجلفي للعلاقات العامة – بيروت

البريد الإلكتروني: charbel.ghsoub@ogilvy.com